محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الطريق السيار المداري الرباط – سلا

31461 مشاهدة

جماعة المنزه/ وجدة البوابة : وجدة 18 فبراير 2011، أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الجمعة بالجماعة القروية المنزه (عمالة الصخيرات – تمارة) انطلاقة أشغال بناء الطريق السيار المداري الرباط سلا بتكلفة إجمالية تبلغ 8ر2 مليار درهم .
جلالة الملك يعطي انطلاقة أشغال بناء الطريق السيار المداري الرباط سلا بتكلفة إجمالية تبلغ 8ر2 مليار درهم

محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الطريق السيار المداري الرباط - سلا
محمد السادس يعطي انطلاقة أشغال بناء الطريق السيار المداري الرباط - سلا

` المشروع يهم بناء طريق سيار مداري طوله 41 كلم يربط الطرق السيارة الثلاث الرابطة بين الرباط – طنجة والرباط أكادير والرباط وجدة` الطريق الجديد سيساهم في انسياب حركة المرور والاستجابة للارتفاع المتزايد لأعداد عربات الوزن الثقيل على مستوى هذا المحور

وبهذه المناسبة ، قدمت لجلالة الملك شروحات حول المشروع الذي يهم بناء طريق سيار مداري طوله 41 كلم ، يربط الطرق السيارة الثلاث الرباط – طنجة والرباط أكادير والرباط وجدة.ويأتي هذا الطريق السيار المداري للاستجابة لحاجيات ماسة متزايدة للرفع من قدرة انسياب حركة المرور التي يفرضها التشكيل الجغرافي للممر المداري السريع القائم حاليا، وكذا الاستجابة للارتفاع المتزايد لأعداد عربات الوزن الثقيل، وتوقعات ارتفاع حركة المرور على هذا الممر السريع الذي سيربط بشكل أفضل الأحياء الموجودة بضواحي الرباط وسلا وكذا التجمعات العمرانية الجديدة.وعلى المستوى الاقتصادي، ستترتب عن هذا المشروع نتائج إيجابية بالنسبة لمدينتي الرباط وسلا وبالنسبة لحركة العبور بين شمال المملكة وجنوبها وشرقها وخاصة من حيث تقليص المدة الزمنية والمسافة وكلفة النقل.ويمر مسار الطريق السيار المداري الذي يبدأ من الطريق السيار الحالي الدار البيضاء الرباط على مستوى شمال عين اعتيق، عبر جماعات الصخيرات وعين عتيق ومرس الخير وسيدي يحيى زعير والمنزه وأم عزة التابعة لإقليم الصخيرات – تمارة، فضلا عن جماعة السهول ودائرة حصاين التابعة لإقليم سلا الجديدة، ويربط كذلك بين التجمعات العمرانية الجديدة لمرس الخير وتامسنا والمنزه.ويضم الطريق السيار المداري مفرقا واحدا وخمسة محولات، هي : مفرق مع الطريق السيار الدار البيضاء ` الرباط، ومحول تامسنا على الطريق الجهوية 403 ، ومحول مدينة الزهور (سيتي جاردان) على الطريق الجهوية 401 ، ومحول سلا الجديدة، ومحول على الممر المداري الخارجي للرباط ` سلا ونصف محول على مستوى القطب التكنولوجي (تيكنوبوليس).وسيخترق هذا المشروع نهر أبي رقراق عبر منشأة هندسية فريدة من نوعها ، عبارة عن جسر معلق طوله 950 متر، ويرتكز على أعمدة يبلغ ارتفاعها 160 متر.كما يتطلب المشروع إنشاء جسرين آخرين أحدهما على واد يكم والثاني على واد عكراش إضافة إلى 38 منشأة للترميم منها 14 ممرا علويا، و16 ممرا سفليا، و5 ممرات للمركبات( 5×5 متر)، وممرين اثنين للراجلين فضلا عن قنطرة للراجلين.وسيتم تجهيز هذا الطريق، الذي يستجيب للمعايير الدولية المعتمدة، والذي ستنتهي أشغال إنجازه سنة 2013 ، بمحطتين للاستراحة وموقف محروس خاص بعربات الوزن الثقيل.وتم تقسيم أشغال بناء هذا المشروع، الذي سيتم إنجازه بتمويل من البنك الأوربي للإستثمار، إلى جزأين يتعلق أولهما ببناء الجسر الذي يعبر نهر أبي رقراق من خلال عقد مع المجموعة الصينية ( كوفيك/ إم بي أو سي) بتكلفة تبلغ 640 مليون درهم فيما يهم الجزء الثاني كل مراحل المشروع المتبقية والتي أنيطت مهمة انجازها لمجموعة “سي دبليو إي/ سينو هيدرو) بتكلفة تناهز مليار و652 مليون درهم .ويذكر أن مشروع الطريق السيار المداري الرباط سلا يندرج في إطار العقد البرنامج (2008-2015) الذي وقع في ثاني يوليوز 2008 ، تحت رئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بين الدولة والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب.ويهم هذا البرنامج إنجاز 384 كلم من الطرق السيارة تشمل إضافة إلى مشروع الطريق السيار المداري للرباط ، الطريق السيار برشيد- بني ملال (172 كلم)، الذي انطلقت أشغاله بالفعل، والطريق السيار الجديدة- آسفي (140 كلم)، والطريق السيار الدارالبيضاء- برشيد عبر تيط مليل (5ر30 كلم) .وكالة المغرب العربي للانباء – وجدة البوابة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz