محمد السادس.. ملك شاب يجسد طموحات وآمال الشباب المغربي

39851 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 20 غشت 2012، جعل المغرب من الاستثمار في التنمية البشرية٬ وخاصة فئة الشباب٬ قطب الرحى في تنمية المجتمع، وفي تقدم وتطور مكوناته وفئاته٬ وذلك لما تتميز به هذه الفئة من حيوية و عطاء٬ و قدرة على الانخراط في صنع المستقبل.

ولذلك لم يفتأ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يولي٬ منذ اعتلائه عرش المملكة٬ عنايته السامية لهذه الشريحة الاجتماعية بدءا بالاستثمار في التعليم والتكوين والتأهيل مروراً بتوفير البيئة المناسبة لمشاركة هذه الشريحة في العمل والبناء٬ وانتهاء بتعزيز انتمائها الوطني وممارسة دورها الفاعل في تدبير شؤون الوطن.

وتتجلى هذه العناية الملكية أيضا في حث جلالته على إشراك الشباب في مختلف مناحي الحياة بالمملكة وحرصه الدؤوب على توفير مستلزمات الحياة الكريمة لهذه لفئة الحيوية من المجتمع. فهو الملك الشاب الذي استبشر الشباب خيرا بالمنجزات التي تحققت في عهد جلالته.

وتعد توجيهات جلالة الملك لجميع الفرقاء السياسيين والحكومة٬ إشارات ملكية قوية من أجل الاهتمام بالشباب ودعمه. كما تعكس مبادرة جلالته المتعلقة بتخفيض سن التصويت من 20 عاما إلى 18 عاما وتحديد سن الترشح في 21 عاما٬ الإرادة الملكية الراسخة في إشراك هذه الشريحة في الحياة السياسية للبلاد وفي تدبير الشأن العام بما يحقق طموحاتها و آمال الشعب المغربي قاطبة.

فبوعيه وغيرته على الوطن ومشاركته الفاعلة في تسيير شؤون البلاد من مختلف المواقع (إدارات ومؤسسات ومنظمات وهيئات حزبية وجمعيات…) يمكن أن يساهم الشباب المغربي في تحقيق التنمية المنشودة واللحاق بركب الأمم المتقدمة.

لقد أكد صاحب الجلالة في خطاب عيد الشباب لسنة 2011 على ضرورة ” التعجيل بتفعيل صندوق التأهيل الاجتماعي٬ وصندوق التضامن بين الجهات٬ تعزيزا لبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية٬ الهادفة لمحاربة الفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي٬ بمشاريع وأنشطة مدرة للدخل٬ وموفرة لفرص الشغل٬ ولاسيما للشباب “.

” فشباب المغرب٬ الواعي والمسئول٬ يوجد اليوم – يضيف جلالة الملك – في صلب مشروع التحديث الدستوري٬ والسياسي٬ بما خوله الدستور من حقوق وواجبات وهيئات المواطنة الفاعلة٬ لتعزيز انخراطه في مختلف الإصلاحات الديمقراطية والأوراش التنموية”.

وتظل المبادرات الملكية الداعم الأساسي للشباب٬ ويتجلى ذلك في العديد من الأوراش الكبرى التي يدشنها جلالته ويعطي انطلاقة أشغالها بوتيرة متواصلة. فمن شأن هذه الأوراش والمشاريع توفير مناصب الشغل لهؤلاء الشباب كما ترسي أسس اقتصاد متين يضمن التنافسية والحياة الكريمة للمواطنين وعلى رأسهم الشباب الذي يشكل فئة عريضة منهم.

كما تتجلى العناية الملكية الموصولة بهذه الفئة٬ فضلا عن هذه الأوراش الضخمة٬ في تدشين جلالته ووضعه الحجر الأساس لعدد من مراكز التكوين وإدماج الشباب في مختلف مناحي الحياة بمختلف مناطق المملكة (دور الشباب ومراكز التكوين في التقنيات الفلاحية وفي مهن الصناعة التقليدية ومهن السياحة ومراكز للتكوين وتقوية قدرات الشباب…).

وتندرج مشاريع تنمية قطاع الرياضة٬ التي أنجزت وما تزال تنجز في عهد جلالة الملك في عدد من مناطق المملكة والتي رصدت لها اعتمادات مالية هامة٬ في صلب العناية الملكية الموصولة بتعزيز البنيات التحتية الرياضية والمقاربة الناجعة للنهوض بالقطاع? التي تقوم على إنجاز أوراش تنموية رياضية ضخمة وخلق المناخ الملائم لممارسة الشباب للرياضة.

فالشباب عماد المستقبل٬ ووسيلة التنمية وغايتها٬ والمجتمع لا يكون قوياً إلا بشبابه. وكلما كان الشباب معداً بشكل سليم وواعيا ومسلحا بالعلم والمعرفة٬ كلما أضحى أكثر قدرة على مواجهة تحديات الحاضر وأكثر استعدادا لخوض غمار المستقبل.

لذلك تراهن جميع الأمم والشعوب دوما على الشباب في كسب رهانات المستقبل٬ إدراكا منها بأنهم العنصر الرئيس في أي تنمية ديمقراطيةº على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية٬ فالشباب هم الشريحة الأكثر حيوية وتأثيرا في أي مجتمع قوي.

وقد جسدت الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في المؤتمر الدولي للشباب الذي انعقد بالدار البيضاء في غشت 2003 الطموح الذي يحذو جلالة الملك في الرقي بشريحة الشباب في المغرب إلى مستوى المساهمة الفاعلة في صنع مستقبل البلاد وفي بناء عالم تسوده قيم التسامح والتساكن والتعايش ويمكن من إحقاق الحقوق وتوفير سبل العيش الكريم.

“لقد آلت الأمة المغربية – يقول صاحب الجلالة في هذه الرسالة – على نفسها وفي مقدمتها شبابنا الحي الواعد على أن نمضي قدما” في طريق “تعزيز فرص التعايش والسلام٬ وإشاعة المزيد من روح التساكن والتعاون في أفق التأسيس العملي لشراكات دولية فاعلة”٬ وذلك “بكل ما يلزم من عزم وجد وما يتطلبه من تجند وجهد للارتقاء بواقعنا نحو الأفضل بترسيخ لا رجعة فيه لدولة المؤسسات”.

محمد السادس.. ملك شاب يجسد طموحات وآمال الشباب المغربي
محمد السادس.. ملك شاب يجسد طموحات وآمال الشباب المغربي

 إعداد أحمد عاشو

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz