محتجون ينددون بـسماسرة العقار بأكادير

68004 مشاهدة

نفذ سكان دوار “تكمي ن بوبكر”، الواقع في نفوذ الجماعة الترابية للدراركة، ضواحي مدينة أكادير، وقفة احتجاج أمام مقر الوكالة الحضرية لأكادير، تنديدا بما وصفوه بـ”إقدام الوكالة على فرض تصاميم قطاعية عشوائية، يستغلها سماسرة العقار من أجل السطو بطرق احتيالية على ممتلكات الساكنة الأصلية”.

عزيز كستاين، رئيس جمعية “أفوس غ أُفوس مبادرات” بدوار تكمي ن بوبكر، أورد ضمن تصريح لهسبريس أن “الملاّك الأصليّين بالدوار قد حافظوا على عقاراتهم من كل تجزيئ محتمل، غير أن ثورة البناء العشوائي في سنة 2011 دفعت السلطات المحلية إلى فرض تصاميم تهيئة أثرت على وضعية تلك العقارات”.

وأضاف المتحدّث أن “تلك المصالح لم تُبلّغ السكان الذين تضرّرت عقاراتهم من تلك التصاميم بأية تغييرات محتملة في وضعيتها، رغم الوعود المقدمة لهم من طرف سلطات ولاية أكادير في عهد كل الولاة السابقين، وهي الوضعية التي استفاد منها لوبيات العقار بتعمدهم اقتناء تلك العقارات، والحصول على كل الرخص الضرورية في ظرف وجيز، وهو ما عجزت عنه الساكنة التي استغربت للأمر”، بتعبيره.

وطالبت الساكنة المحتجة، من خلال شعارات رُفعت خلال الوقفة، بتسوية وضعية دوار “تكمي ن بوبكر” في أقرب الآجال؛ وذلك بإعادة النظر في تصميم التهيئة الحالي، بعد أن عمدت الوكالة الحضرية والسلطات المعنية إلى تحديد عدد من الطرق والمرافق في جميع العقارات العارية المملوكة لأصحابها، مما أضرّ بهؤلاء وفتح الباب للوبيات للسطو عليها، بحسب المحتجين.

2017-07-12 2017-07-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وجدة البوابة