محامون يستعيدون أموالهم من وكالة أسفار بتطوان

وجدة البوابة19 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
محامون يستعيدون أموالهم من وكالة أسفار بتطوان
رابط مختصر

أفاد مصدر مطّلع من داخل جمعيّة المحامين الشّباب بأنّ واقعة النّصب الّتي تعرّض لها عدد من المحامين المنخرطين بالجمعيّة من لدن وكالة أسفار بالمدينة لم تعرف أيّة تسوية كما يروّج البعض، نافيا أن تكون الهيئة قد تقدّمت بتنازل لصاحبتها، ومؤكّدا توصّل الهيئة بكامل المبلغ الّذي دُفع لصاحبة وكالة الأسفار لتنظيم رحلة خارجيّة لفائدة عدد من منخرطيها.

المصدر ذاته أبرز أنّ أسرة المعنيّة بالقضيّة سلّمت جمعيّة المحامين الشّباب ثلاثة وثلاثين مليون سنتيم، “وهو المبلغ الّذي كانت الجمعيّة قد دفعته للوكالة من أجل تولّي تنظيم رحلة نحو مدينة فينيسيا الإيطاليّة، ومدينة أثينا اليونانيّة وبعض الجزر التّابعة لها” بحسب قوله، مشيرا إلى أنّ الهيئة بدورها سلّمت للأسرة ذاتها وصلا بقيمة المبلغ المتوصّل به، دون أن يكون مقرونا بتنازل عن متابعة المتورّطة في عمليّة النّصب، والّتي ما زالت رهن إجراءات الحراسة النّظريّة تنفيذا لتعليمات الّنيابة العامّة.

وكانت جمعيّة المحامين الشّباب بتطوان قد تعاقدت مع وكالة أسفار يقع مقرّها بوسط المدينة، من أجل تولّي تنظيم رحلة إلى إيطاليا واليونان، لفائدة عدد من المحامين وأسرهم؛ غير أنّ هؤلاء تفاجؤوا عند وصولهم إلى مطار محمّد الخامس بالدّار البيضاء بعدم وجود أيّ رحلة إلى الوجهة المطلوبة، وأنّ التّذاكر الّتي سلّمتها لهم الوكالة مزيّفة، ليقرّروا تقديم شكاية ضدّها لدى النّيابة العامّة المختصّة، والّتي أصدرت تعليماتها بإيقاف المتورّطة وفتح تحقيق معها في الواقعة.

المصدرجمال سماحي من تطوان

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن