لمادا لا يرفع السيد العلامة بنحمزة اليد من الترامي على أراضي الغير وبناء مساجد وهدمها فقط للتنويه، المرجو من الفقيه العلامة أن يعيد الاعتبار لأحصحاب الأراضي التي تنهب في وجدة وهو على علم بدلك كدلك السيد عمر لحجيرة عمدة المدينة
عار على مسييري الشأن العام بمدينة وجدة ظلم المواطنين وسلبهم حقوقهم في الأراضي والهبات الملكية وإعطاء الأولوية للوجهاء وأصحاب الأموال المبيضة
نرجوا من العلامة اليد بنحمزة أن تكون كلمة الحق والخوف من الله يوم الحاب الدي لا يوم بعده أن يقوم بدوره المنوط به ك عالم وعلامة ورجل ثقة يحترمه المواطنون كثيرا لي من حق أي كان أن يسلب أرضا في ملكية الخواص ويجبرهم على انتزاعها منهم قهرا بحجة بناء مسجد دون وجه حق ولا تعويض