مجهولون ينبشون قبر رضيعة ويشوهون جثتها بفاس

وجدة البوابة2 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
مجهولون ينبشون قبر رضيعة ويشوهون جثتها بفاس
رابط مختصر

أقدم مجهولون، أمس، على نبش قبر رضيعة، توفيت أثناء الوضع، بعد مدة قصيرة من دفنها بمقبرة باب الفتوح بمدينة فاس، واستخراج جثتها من القبر قبل التخلي عنها بعين المكان.

ووفق مصادر هسبريس، فقد تم العثور على جثة الرضيعة، التي تم دفنها الأحد الماضي، غير بعيد عن مكان دفنها وهي شبه مقطوعة الرأس والأطراف، مبرزة أنه عثر على كفنها كذلك غير بعيد عن مكان التخلي عنها.

المصادر ذاتها أكدت أن أم الرضيعة، التي تنحدر من مدينة الحاجب، كانت قد وضعت رضيعتها في حالة وفاة أثناء مخاض الولادة بأحد مستشفيات مدينة فاس، وذلك قبل أن تقرر عائلتها دفنها بمقبرة باب الفتوح نظرا للكلفة الباهظة لنقل جثتها إلى الحاجب.

وفور علمها بهذا الحادث، حلت عناصر تابعة للشرطة القضائية والعلمية بولاية أمن فاس بالمقبرة المذكورة حيث باشرت التحقيق في هذه القضية، بينما تمت إعادة نقل جثة الرضيعة إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإجراء خبرة عليها، وذلك في إطار البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة حول هذا الحادث.

ورجحت مصادر هسبريس أن يكون استخراج جثة الرضيعة المذكورة من قبرها وتشويهها له علاقة بأعمال السحر والشعوذة.

المصدررشيد الكويرتي من فاس

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن