مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام

44008 مشاهدة

وجدة: عبد الناصر بلبشير – زينب موهو – عبير مومني/

مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة

ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام

تفعيلا للمبادرات الإنسانية قامت مجموعة من التلاميذ المتطوعين المتطوعين لعمل الخير بقسم الثانية بكالوريا علوم فيزيائية بمؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة، بتنظيم إفطار جماعي بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام حيث قاموا باقتناء مجموعة من المواد الغذائية وتكلفت التلميذات بعملية الطبخ ابتداء من الساعة العاشرة صباحا. وقد انطلقت القافلة في 22 يونيو 2015 بغية تنظيم الوجبة بالمركب المذكور كنوع من تكريس ثقافة التضامن وسط المجتمع المحلي خاصة مع أولئك الذين يعيشون أوضاعا صعبة وإيصال صوتهم إلى أهل الخير والتعريف بقضيتهم ومساعدتهم· هذه الثلة من خيرة تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة جزاهم الله كل خير ، الذين فكروا في تنزيل القناعات الإسلامية في الواقع المعيش. فعوض أن يقوم هؤلاء التلاميذ بدعوة الناس نظريا إلى الاهتمام بالفئات المستضعفة أو الهشة كما يقال، بادروا جزاهم الله خيرا إلى استدعاء أساتذتهم وفاعلين اجتماعيين آخرين من أجل الوقوف عن كثب على أحوال هذه الفئة من الضعفاء، إلا أنه ومع كامل الأسف لم يتمكن من الحضور معهم سوى أستاذهم للتربية الإسلامية ومراسلتي وجدة البوابة. كما عبر السيد بلخير مدير مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي عن شديد أسفه لعدم إخباره بهذه العملية من طرف المتطوعين حيث تمنى من صميم قلبه لو كان على رأس القافلة وفي نفس الوقت نوه بتلاميذته الذين مثلوا المؤسسة أحسن تمثيل، غير أن المتطوعين تعمدوا ذلك في هذه المرة الأولى،

وتتكون المجموعة من المتطوعين من تلميذات وتلاميذ مؤسسة الصبح الآتية أسماءهم: زينب موهو، عبير مومني، شيماء إيموناشن، أمين أمراح، نبيل بنمري، شاهناز إيموناشن، بالإضافة إلى أستاذهم لمادة التربية الإسلامية السيد كريم الماحي. حيث جمعوا بين مركبين: مركب الأيتام ومركز الأطفال في وضعية صعبة. وقد استفاد من الإفطار الجماعي حوالي 120 شخص منهم 96 طفل ينتمون للمركبين، بالإضافة إلى الأطر العاملة بالمركب النجد، وكذا التلاميذ والتلميذات المتطوعين للقيام بالعمل الخيري.

وقد أكد هؤلاء التلاميذ والتلميذات أن التجربة ستستمر داعين الجميع للمساهمة في تطوير هذا الفعل الإنساني التضامني حتى يكون منارة لمبادرات قادمة في هذا المجال ومجالات أخرى والتي تحتاج بالإضافة إلى المجهودات المبذولة من قبل الأعضاء المتطوعين إلى دعم ومشاركة كل فعاليات المجتمع بغية استمرار هذا العمل الخيري الإنساني وتوسيع رقعة دائرة النشاط بالمنطقة، ومن هذا المنظور يوجه هؤلاء التلاميذ رسالة إلى ذوي القلوب الرحيمة لتقديم مساعدات إنسانية تدخل الفرحة والبهجة لقلوب الفقراء لقوله تعالى (لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ)

ومعلوم أن ثقافة المغاربة في هذا الشهر الكريم تعكس مدى تقديسهم لعبادة الصيام خصوصا من خلال عبادة الإنفاق. ولا شك أن هؤلاء التلاميذ والتلميذات الذين كانوا وراء الإنفاق على موائد الإفطار في هذه المؤسسة الاجتماعية (12 مائدة ) أحسوا بقيمة عملهم الإحساني لا لمجرد الإنفاق وحده بل لأنهم وفوروا للنزلاء فرصة الشعور بالدفء العاطفي المفقود لديهم عندما تحيط بهم مجموعة من المحسنين والمحسنات الشباب والشابات، رسالتهم هي حث فئات أخرى للانخراط في مبادرات الإحسان لتألف التعاطي معها في مؤسسات شبيهة بمؤسسة مركب الأيتام ومركز الأطفال في وضعية صعبة. ولا شك أن الحضور بهذه المؤسسة قد ذاق مفهوم المساواة حيث جلس الجميع ينتظر ساعة الإفطار بجوع وعطش يسوي بينهم. واللافت للانتباه في هذا الافطار هو العادة الإسلامية والوطنية الحسنة التي يعتز بها المغاربة، وهي الاجتماع حول موائد الإفطار التي تخلق سعادة غامرة في النفوس.

مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام

نتمنى أن تعمل جميع الأسر الوجدية خصوصا الميسورة منها ومختلف الفئات الاجتماعية على التناوب طيلة شهر رمضان على الإفطار مع هذه الفئة من الأطفال في وضعية صعبة بل جميع الفئات المستضفة، وهي تحمل بعض ما يدخل الفرح على قلوبها حتى يمر الشهر كاملا بدفء عاطفي غير منقطع. وأخيرا نقول لهؤلاء التلاميذ والتلميذات وأستاذهم ومن حضروا معهم بنية صادقة وخالصة لوجه الله تعالى هنيئا لكم قد أصبتم أجرا عظيما.

مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام
مجموعة من تلاميذة مؤسسة الصبح للتعليم الخصوصي بوجدة ينظمون وجبة إفطار بالمركب الاجتماعي النجد للأيتام

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz