مجلس الجهة يعقد دورته العادية بمقر ولاية وجدة

11039 مشاهدة

عقد مجلس الجهة بمقر ولاية وجدة اليوم الخميس 10 يونيو 2010 دورته العادية لشهر ماي التي تم تاجيلها يوم 31 ماي 2010 لاسباب سميت بغير قانونية .. و للتدكير فقد تميز الاجتماع السابق بانتقاد ميمون العاقل رئيس الجماعة القروية لاسلي في دورة لمجلس الجهة الشرقية المنعقدة يوم 31 ماي 2010، سياسة الوالي السابق محمد ابراهيمي، حيث اتهمه العاقل بكون سياسته كانت تعاكس مصالح العالم القروي، و بالمقابل اثنى على الوالي الجديد و شكره و مدحه بمدح يمكن ان يوصف من حيث المضمون بمدح الطيب المتنبي لسيف الدولة، لكن من حيث الشكل و البناء النصي فشتان بين علاقة الشاعر العباسي و ركاكة رئي حماعة اسلي.

مجلس الجهة يعقد دورته العادية بمقر ولاية وجدة
مجلس الجهة يعقد دورته العادية بمقر ولاية وجدة

عبد الفتاح الهمام والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة انكاد

مجلس الجهة يعقد دورته العادية بمقر ولاية وجدة
مجلس الجهة يعقد دورته العادية بمقر ولاية وجدة

و قد اعتبر المهتمون ان تدخل العاقل لا ينم عن الرجولة المظلوبة، و لا عن الامانة المفترضة، فالوالي الابراهيمي قد اعفي بكل الدي شاع عن اعفائه، و مواقف العاقل معروفة اثناء تواجد الابراهيمي على راس ولاية الجهة الشرقية، فمثل هدا الانتقاد قد يكون دا قيمة اخلاقية و سياسية و تربوية لو قيل في حضرة الابراهيمي و بمعيته، او على الاقل اثناء تواجده واليا للجهة الشرقية، اما و الابراهيمي فقد دهب الى حال سبيله و اعفي اما للاسباب التي خاض فيها كل خائض او لاسباب اخرى لا يعلمها الا الراسخون في السياسة فلا يحق اخلاقيا ان ينتقده سوى اولائك الدين قالوا له مند البداية انت مخطئ و لست على صواب. فان ينتقده مثلا عمر حجيرة اليوم، فهو امر مقبول لانه وصفه دات يوم بكونه مدير الحملة الانتخابة للخضر حدوش، و ان يوجه له البرلماني افتاتي المزيد من الانتقادات فهو امر لا يمكن ان يوصف الا بالزيادة في الرجولة و الفضل، لكونه لم يتوان يوما في انتقاد سياسة الابراهيمي، و ان يصفه على بلحاج رئيس مجلس الجهة باردل النعوت قد يقبل منه لانه انتفض ضده و بحضوره اثناء دورة لمجلس الجهة و رفض تدخله في شؤون المجلس، و ما اكثر الشرفاء من ابناء المدينة و الجهة الدين دافعوا عن ارائهم و مصالح منطقتهم و ما اكثر اولائك الدين همشوا لا لشئ سوى لانهم عبروا بكل صدق عن غيرتهم عن المدينة و الجهة. المؤكد ان ميمون العاقل في هدا الانتقاد قد نحا منحى حزبه، و ربما قد تكلم بما هو سائد لدى اغلبية مناضلي حزب الميزان، من تراكم الاختلافات بين اولاد حجيرة و من تبعهم و بين الابراهيمي، و من الرضا المسبق عن الوالي الحالي للجهة الشرقية، و بالرغم من دلك تبقى مصداقية النقد مرتبطة بل متزوجة بشخصية الناقد، فهل سنتعلم اختيار النقاد و لو في مجال اكثر ما فيه منتقدا و منتفض البكارة كالسياسة مثلا..

و سنعود الى تفاصيل حدث اليوم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz