مثلي اول مجلة الكترونية هي الاولى للمثليين في العالم العربي

99366 مشاهدة

يعود مثليون بالمغرب الى الواجهة بإصدار مجلة الكترونية تحمل اسم مثلي منبرا للحوار بينهم في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم العربي. وتحمل الشبكة الالكترونية ابتداء من يوم غد الخميس صفحة خاصة بالمثليين المغاربة، قال اصحابها انها تقدم معلومات تهم مجتمعهم الخاص ومواضيع عن الهوية الجنسية، كما تتابع المستجدات التي تعني المجتمع المثلي المحلي باللغة العربية.

وأوضحوا في افتتاحية الصفحة أن الهدف الأساسي من هذه الوسيلة الإعلامية الجديدة هو فتح باب للحوار يعنى بمثليي الجنس، عن طريق خلق مكان سهل الوصول وامن لتقديم معلومات دقيقة وحساسة وقيمة تهم المجتمع المثلي المغربي والعربي.

وقال محمد خربوش، منسق الإعلام و النشر بمجموعة كيف كيف للمثليين المغاربة إن التحدي الأكبر كان نجاحنا في مزج هويتنا المغربية بالهوية الجنسية. نأمل بان تكون المجلة الجديدة مكانا يجمع مثليي الجنس المغاربة بعضهم ببعض. وتمتلك مجلة مثلي موقعا إلكترونيا، تعرض فيه مواد المجلة، كما تقترح على القراء إمكانية تحميل نسخة من المجلة بصيغة وورد وبي دي إف.

وفي افتتاحية العدد الأول من المجلة يكتب زعيم اللواطيين المغاربة سمير بركاشي افتتاحية بعنوان بقبقة في زقزقة هاجم فيها عبد الله باها نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الاصولي الذي يحتل المرتبة الثانية في البرلمان والذي عارض مشاركة الفنان البريطاني المثلي إلتون جون في الدورة القادمة لمهرجان موازين الذي اعتبر دعوته لمهرجان يقام في بلد إسلامي فيه نوع من التشجيع على المثلية الجنسية.

وقال بركاشي إنني أشعر بالقيء وأنا أقرأ مثل هذا الشطح في المواقف، فعوض أن يعبر عن موقفه تجاه المغني كان عليه إن كان شجاعا أن يشجب تنظيم هذا المهرجان. أليس في اعتقادهم أن المهرجانات الموسيقية تشجع على الرذيلة والفسوق والانحرافات الأخلاقية المتنوعة؟ أليس هذا المهرجان مضيعة للمال وإلهاء للعباد…؟.

ومن الكتاب المشاركين في العدد الأول للمجلة كريم بن زياد وغلام أبو نواس ويشارك المختار لغزيوي الصحافي بجريدة الأحداث المغربية بمقال أصوليو المؤخرات، بينما شارك الكاتب المثلي عبد الله الطائع بـ رسائل إلى شاب مغربي. وتتمركز غالبية قيادة جمعية كيف كيف في مدينة مدريد باسبانيا، بعد أن حاولوا تأسيس فرع لهم داخل المغرب، لكن محاولتهم باءت بالفشل، بسبب منع السلطات المحلية لجمعهم التأسيسي بمدينة تطوان، شمال البلاد.

واعلن مثليون مغاربة في حزيران/يونيو2007 من العاصمة الاسبانية مدريد عن جمعية خاصة كيف كيف واحتفلوا بتأسيسها وسط حضور ودعم دولي واستنكار مغربي.

القدس العربي

مثلي اول مجلة الكترونية في المغرب هي الاولى للمثليين في العالم العربي
مثلي اول مجلة الكترونية في المغرب هي الاولى للمثليين في العالم العربي

مجلة مثلي
مجلة مثلي

Mitliyin

8
اترك تعليق

avatar
8 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
4 Comment authors
الدرعانيمتلى و عتز بمغربيتيhacker3aydahTFOUUUUUUUU Recent comment authors
  Subscribe  
نبّهني عن
مغربي
ضيف
مغربي

ما داموا مغاربة فليسموا أنفسهم كما يسميهم المغاربة ز…و ن…وكل القائمة. فليس في قاموس المغاربة كلمة “مثلي”
.اما بخصوص الصورة.فأنت إخي الكريم تدعمهم بالإشهار من حيث لا تدري…

baraka
ضيف
baraka

a l’enfert,on’assez de probleme.

علماني أردني
ضيف
علماني أردني

المجلة ليس مغربية بل هي أردنية.
المجلة اسمها MyKali

TFOUUUUUUUU
ضيف
TFOUUUUUUUU

ALLAH YN3AL JAMI3 MITLYIN FIL KORA ARDIA WA LMAGHRIB YA KILAB TFOU

3aydah
ضيف
3aydah

المفروض اننا مانساهم في نشر مجلة هابطة مثل هذي…فالشاذين قليلون(اسأل الله لهم الهدايه)
وأنأى بالمغرب الشقيق عن مثل هذه الكبائر
دمتم بحفظ الله

hacker
ضيف
hacker

أنا متلي مغربي و نحن لسن بقليلين في المغرب و سنلقى كل حريتنا ف هده غريزتنا لا يمكننا التغلب عنها إلا كني نتا زاجل 100 ف 100 غيرك مقادش يكون و عدرو بنادم شوية

متلى و عتز بمغربيتي
ضيف
متلى و عتز بمغربيتي

يا اخوني ترا عدد متلين علا حسب مجلة بريطانية وصل عدد الى 30% من متلين ومتليات مغاربة غصبا عنكم لدينا مكان في بلدنا مغرب و اقول يا اخواني دوري و راح تجدون انا اغلبة متقفين و اغنياء متليين فلدالك ليس من حق ان يعاتبنا الا الله اما انتم فلا يمكنكم هدا امر خاص بينا و بين الله اما عبد لا شيئ عندي له الا سلام و تدكرة ترا يجيم لنصير مجتمع علماني و يتقبل كل شيئ و دام عزكيا ملكي و يا بلادي مغرب

الدرعاني
ضيف
الدرعاني

رغم وجود الاسم لمثثليي المغرب الا انة ليس هناك حرية لهم بممارسة طقوسهم مثلما يحدث لا اقرنهم في تايلندا مثلا او اوربا انا موجب من المشرق العربي احب هولا واحب احضر طقوسهم ولكن بسبب عدم وجود الحرية وملاحقة رجال الامن لهم اثرت عدم زيارة المغرب وفضلت بانكوك alidaran@hotmail.com