متى تستجيب نيابة وجدة انكاد لحاجيات بعض المؤسسات التعليمية

17956 مشاهدة

ذكرت الراي الحر بوجدة انه بالرغم من الامكانيات المتاحة و الشراكات المتعددة التي تعمل من خلال توجهات الوزارة المعنية بتجديد و اصلاح البنيات التحتية للعديد من المؤسسات التعليمية و توفير كل الظروف و الشؤوط لانجاح العملية التربوية من خلال الاعتناء بالمحيط العام الذي يحفز التمدرس على حب المدرسة و التعلق بها.
و اكدت الراي الحر انه حسب مصادر جد مظلعة فان جمعيات اولياء و اباء و امهات التلاميذ و معهم بعض مدراء المؤسسات التعليمية يراسلون نيابة وجدة انكاد للتربية الوطنية قصد مباشرة بعض الاصلاحات الضرورية و تقوية البنيات التحية للمدارس و المؤسسات التعليمية و الحرص على توفرها على الماء الصالح للشرب و كذا العمل على ربطها بالانارة. و حسب ذات المصادر التي استندت اليها جريدة الراي الحر فان السكوت المطبق للنائب الاقليمي للتعليم بوجدة بالرغم من النداءات المتكررة و المراسلات التي تصله من المصالح المعنية لا يعيرها اي اهتمام، و هذا حسب ما تداولته الراي الحر و غيرها ما يطرح اكثر من علامة استفهام حول دور مؤسسة النائب و تفاعلها مع كل المراسلات الوافدة عليه..

متى تستجيب نيابة وجدة انكاد لحاجيات بعض المؤسسات التعليمية
متى تستجيب نيابة وجدة انكاد لحاجيات بعض المؤسسات التعليمية

و يعتقد البعض، حسب ما ورد في الراي الحر و حسب تصريحات عدد من من المهتمين بالشان التربوي بالجهة الشرقية عامة و وجدة خاصة ان هذا الصمت مرده الى عدم قدرة النائب على مواجهة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لا سيما و ان اخبارا تقول جريدة الراي الحر تداولت في وقت سابق عن ضلوع مدير الاكاديمية في تعيين النائب الجديد الذي انتقل من تاوريرت الى وجدة بسرعة البرق رغم وجود كفاءات اخرى و كان الاجدر تعيينها بدل النائب الحالي..وجدة : عن الراي الحر

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz