ما أشبه حكاية حزب العدالة والتنمية بحكاية الميلود مع النهود

30240 مشاهدة

محمد شركي / وجدة البوابة : وجدة 5 دجنبر 2011، تروي الذاكرة الشعبية بالجهة الشرقية حكاية رجل بائس يدعى الميلود ،تيمنا بالمولد الشريف ،إلا أن اليمن أخطأه لحظه التعس ، فتزوج بامرأة جميلة ،إلا أنه عانى الأمرين معها ،لأنها كانت تمنع نفسها منه ، وهي في عز شبابها ، وهي كاعب النهد  . ومع مرور الزمن صارت الزوجة العاعب عجوزا شمطاء ، وتحول نهداها الكاعبين إلى مجرد جلدين ، ففاجأته ذات يوم بقولها  : ” هاك يا الميلود “، وهي تعرض عليه جلدتي النهدين  ، فكان جوابه : ” يوم كانوا نهود كنا يهود ، واليوم هاك يا الميلود ”  ما أشبه هذه الحكاية بحكاية فوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات الأخيرة . فلقد قيل لهذا الحزب : ” هاك  الجلود يا الميلود ” بعد أن صارت نهود البلاد جلودا. فأول ما يجب أن يفكر فيه هذا الحزب هو استحداث وزارة يسميها وزارة : ” من أين لك هذا ؟ ” أو وزارة المحاسبة  الحساب الدقيق العسير، وألا يعتمد  أساليب المراقبة التي لا يمكن الثقة فيها ،لأن  أكبر الاختلاسات حدثت  بالرغم من وجود هذه الأساليب  غير المجدية  والمتحكم فيها عن بعد . فعلى حزب العدالة والتنمية أن يعيد نهود  البلاد كما كانت قبل أن تصير جلودا . وعليه أن يشرع في  افتحاص  كل من كانت له علاقة بهذه الجلود التي كانت نهودا عبر الحكومات المتعاقبة ، عوض هدر الوقت في مد يده لمن حول النهود  إلى جلود ، وهو اليوم يتظاهر بالامتناع  عن المشاركة في  حكومة قد تفضح تحويله النهود جلودا ، وهي حكومة سيكونها حزب صوت عليه الشعب ليعرف كيف صارت النهود جلودا لا ليتفرج عليها وهي تتعامل مع الجلود . فهل يقبل الميلود الجلود بديلا عن النهود ؟ ذلك ما  سيتابعه الشعب خلال الأيام القادمة .

ما أشبه حكاية حزب العدالة والتنمية بحكاية الميلود مع النهود
ما أشبه حكاية حزب العدالة والتنمية بحكاية الميلود مع النهود

اترك تعليق

2 تعليقات على "ما أشبه حكاية حزب العدالة والتنمية بحكاية الميلود مع النهود"

نبّهني عن
avatar
م.محمد
ضيف

ألم تجد سوى النهود والجلود لوصف الواقع الذي سيرثه حزب العدالة والتنمية؟ لقد كنت بارعا في تقديم مشهد بورنوغرافي في غاية الاثارة لدرجة أنك ركزت عليه أكثر من الموضوع الذي عالجته وهو ما ينم عن استيقاظ المكبوتات لديك. ربما كان موضوعك هذا سيلقى نجاحا وإقبالا كبيرين لو أنك صورت مشاهده المثيرة في فلم وعرضته في مهرجان مراكش للفن السابع الى جانب الفيلم المغربي المثير للجدل “عاشقة الجبل”
م.محمد

omar amhal
ضيف
بسم الله الرحمان الرحيم الصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، مولاي صاحب الجلالة الملك يشرفني ويسعدني بعد تقديم فروض الطاعة والولاء لمقامكم العالي بالله راجيا من الله العلي القديرأن يحفظكم كما حفظ الذكرى الحكيم ويقر عينكم بولي العهد الامير الجليل مولاي الحسن وصاحبة السمو الملكي الاميرة للا خديجة وصاحب السمو المالكي الامير مولاي رشيد وسائر أفراد العائلة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب. أطلب من جلالتكم مساعدتنا عاجيلا .نحن ثلاث افراض من الأسراة مكون من اربع إنت. وثلات دكور كلهم سلمين ولديهم أعملهم ومهتمون بي اجوجهم وأولدهم وانفسهم … أما عن الولد وا الولدة توفو… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz