ماذا أراد هؤلاء الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً؟

104391 مشاهدة

ماذا أراد هؤلاء الذين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً؟

بفضل جلالة الملك محمد السادس ينعم بلدنا بالاستقرار ويواكب موكب النمو والازدهار وهذا ما يجعل مطامح حساد و أعداء بلدنا تنهار إلى درجة التخبط في مزمنة الأمراض أثناء االليل والنهار ولا منال لهذه الشرذمة من بلاد الأبرار إلا الويلات والنار. فنقول لهم أنتم تعرفوننا ونحن نعرفكم فكفوا عنا عداءكم وأياديكم القذرة وإلا أكيداً ستصعقكم صاعقة .

ميضار:سامي ريفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.