مؤسسة نون للتعليم الخصوصي تطرد استاذين بسبب حضورهما في دورة تكوينية نظمتها اكاديمية الجهة الشرقية فما رأي وزارة التربية الوطنية؟

26750 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 21 يناير 2012، تعرض استاذان قاران يعملان بمؤسسة “نون للتعليم الخصوصي” بنيابة بركان للطرد التعسفي من هذه المؤسسة بسبب غيابهما لأربعة أيام حضرا خلالها لدورة تكونية نظمتها أكاديمية الجهة الشرقية للتربية و التكوين رغم توفرهما على شهادة الحضور و تدخل السيد النائب الإقليمي ببركان والسيد مدير الأكاديمية شخصيا و تأكيدهما على أن الدورة التكوينية كانت رسمية وليس له الحق في طردهما إلا أن مدير مؤسسة نون يضرب عرض الحائط توجهات الوزارة الوصية فيما يخص هذا المشروع المهم المندرج في اطار البرنامج الاستعجالي، و لا يعير إهتماما للمسؤولين المشرفين على القطاع الخاص حيث قال بالحرف “أشنو عندو يديرلي هد لمدير د لاكديمي” حسب ما افادنا به الاستاذان المطرودان، و على اثر هذه الممارسات غير المسبوقة اصدر المعنيان بالامر بيانا توصلت شبكة الاخبار “وجدة البوابة” بنسخة منه فيما يلي نصه الكامل:

على إثر الطرد التعسفي الذي صدر في حقنا نحن الأستاذين (ح. ل،      و ك. ي) يوم الاثنين 02 يناير2012، من طرف متصرفة مؤسسة نون للتعليم الخصوصي، السيدة خرخش فاطمة وذلك بعد حضورنا للدورة التكوينية التي نظمتها أكاديمية الجهة الشرقية، حول بيداغوجيا الإدماج لفائدة أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي القارين العاملين بمؤسسات التعليم الخصوصي الممتدة من 26 دجنبر 2011 إلى غاية 30 منه، وذلك بدعوى مغادرة العمل بالمؤسسة بدون ترخيص في تناقض واضح مع الشعارات التي رفعتها مؤسسة نون بخصوص التكوين و التكوين المستمر، وإجهاز على حق الأستاذ في التكوين، ولهذه الاعتبارات نعلن ما يلي : 

      ـ استنكارنا لهذا التصرف اللامسؤول من طرف متصرفة مؤسسة نون للتعليم الخصوصي.

     ـ دعوتنا آباء وأولياء التلاميذ إلى التدخل من أجل ضمان استقرار الأساتذة لما له من انعكاس على سيرورة التعليم.

    ـ دعوتنا كافة أساتذة التعليم الخاص للتكتل وتأسيس إطار يضمن لهم الدفاع عن حقوقهم و حفظ كرامتهم.

    ـ دعوتنا كافة الهيئات الحقوقية والنقابية لمساندتنا في قضيتنا العادلة والمشروعة.

السيد “محمد الوفا” وزير التربية الوطنية :: Mohammed El Wafa Ministre de l’Education Nationale

مؤسسة نون للتعليم الخصوصي تطرد استاذين بسبب حضورهما في دورة تكوينية نظمتها اكاديمية الجهة الشرقية
مؤسسة نون للتعليم الخصوصي تطرد استاذين بسبب حضورهما في دورة تكوينية نظمتها اكاديمية الجهة الشرقية

اترك تعليق

22 تعليقات على "مؤسسة نون للتعليم الخصوصي تطرد استاذين بسبب حضورهما في دورة تكوينية نظمتها اكاديمية الجهة الشرقية فما رأي وزارة التربية الوطنية؟"

نبّهني عن
avatar
كمال
ضيف

وفي سياق متصل تحدث بيان المؤسسة عن عقد أنابيك الكل يعلم بالبنود المجحفة التي في يتضمنها، وليس للأستاذ حول ولا قوة أمامه، هنا سؤال يطرح نفسه كيف للمؤسسة التي طالما تردد أنها تنتقي أساتذة أكفاء، وهي في ذات الوقت تعتبرهم مجرد متدربين

كمال
ضيف
بسم الله الرحمان الرحيم تعرض الأستاذان للطرد التعسفي دون سابق غنذار، وأثناء استفادتهما من دورة تكوينية، نظمتها الأكاديمية بالجهة الشرقية لأساتذة التعليم الخصوصي، وشهادة الحضور تتزامن مع الإقالة لمن أراد التأكد، الذي حدث أن الإدارة أخفت المراسلة عن الأستاذين، وعندما وصل إلى مسامعهم أن أسماءهم في مركز التكوين بوجدة، من طرف زملاء لهم في مدارس خصوصية أخرى تم إرسالهم للتكوين، أخبرا الإدارة التي فوجئت بعد أن أخفت الأمر، وذهبا إلى مركز التكوين، وهنا يطرح السؤال هل مؤسسة نون وحدها فضلت بقاء الأساتذة بخلاف المؤسسات الأخرى؟ يا للعجب أليس هذا التكوين لصالح التلميذ والمؤسسة معا. إذن يتضح أن قرار الإقالة نابع… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz