مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية – وجدة – تؤازر الأستاذ والزميل عبد المجيد طعام في محنته

83407 مشاهدة

 وجدة: زار يوم الأربعاء الثاني من شهر أبريل الجاري أعضاء من مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية بوجدة الأستاذ عبد المجيد طعام في بيته لمؤازرته في محنته الصحية التي فرضت عليه تعطيل أنشطته التربوية التعليمية و الصحفية منذ أكثر من سنتين . و قد وقعت هذه الالتفاتة موقعا حسنا في قلب و نفس الأستاذ عبد المجيد طعام في لحظة أصبح يعيش فيها شبه عزلة بعيدا عن مجال التعليم و الصحافة كما عبر عن شكره الكبير لمسؤولي مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية الذين عبروا عن استعدادهم لتقديم الدعم المطلوب من أجل الأخذ بيد الأستاذ عبد المجيد طعام. .

معلوم أن الأستاذ عبد المجيد طعام يعد من أنشط رجال التعليم على المستوى الوطني ترك بصمات بارزة على مستوى مؤسسة ثانوية إسلي التأهيلية بوجدة كما أن إشعاعه التربوي و الاجتماعي سطع على نيابة وجدة أنجاد و خلف آثارامحمودة على مستوى أكاديمية الجهة الشرقية . حيث جعل من التربية البيئية مجالا أساسيا في نشاطه التربوي بتأسيسه لنادي إسلي للبيئة و المحيط المدرسي و حلق مع التلاميذ في سناء الجوائز و التميز المحلي و الوطني والدولي و يكفي ثانوية إسلي فخرا أنها حازت على سبع جوائز إثنتان منها دولية في مجال ” الصحافيون الشباب من أجل البيئة ” كما اشتغل مع زميله فريد بوجيدة على مشروع التداريب الاجتماعية و هو برنامج أنجز بشراكة بين أكاديمية الجهة الشرقية و هولندا و حققا معا نتائج باهرة لقيت إعجاب المشرفين المغاربة و الهولنديي ناهيك عن مهرجانات الربيع التي قعد لها الأستاذ عبد المجيد طعام و سنتها وزارة التربية الوطنية في عهد الوزير الحبيب المالكي إضافة إلى الملتقيات الشعرية التي استقطبت كبار شعراء الجهة الشرقية و حفزت المتعلمين على صقل مواهبهم و تربية  ذوقهم الفني .استقطبت هذه  الأنشطة اهتمام الإعلام المحلي و الوطني المكتوب و السمعي البصري إذ شارك التلاميذ في برنامجين بيئييت بثتهما القناة التلفزية الأولى مف المذيعة سكينة بوعشرين إضافة إلى برنامج إذاعي وطني و مجموعةكثيرة من البرامج و اللقاءات الإذاعية المحلية بإذاعة وجدة الجهوية و لقاءات تلفزية في القناة الثانية و تقارير صحفية وطنية و محلية .إنه جزء صغير مما أنجزه عبد المجيد طعام في مجال التربية و التعليم ، كما كانت له أياد بيضاء في المجال الصحافة ساهم في تأسيس ثلاث جرائد محلية و دعم الصحافة الإلكترونية بالجهة الشرقية حيث عمل على إنشاء غالبية الجرائد الإلكترونية بالجهة الشرقية…

 يعاني الأستاذ عيد المجيد طعام في صمت أرقته الفحوصات المضادة و الشواهد الطبية المتكررة قدم طلبا لإعفائه من القسم مصحوبا بملف طبي يؤكد ضعف بصره الناتج عن إصابته بمرض السكري و لم يجد طلبه أية التفاتة من المسؤولين على المستوى المحلي و المركزي و مؤخرا قدم طلبا للاستفادة من التقاعد النسبي لعله يجد فيه راحة نفسية من تنكر المسؤولين المحليين لوضعيته الصحية رغم ما أنجزه لصالح الثانوية و النيابة و الأكاديميةعزاؤه الوحيد يجده في بعض الأصدقاء و في بعض مؤسسات المجتمع المدني و على رأسها مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية بوجدة .في الأخير كان لابد و أن نعرف ارتسامات الأستاذ عبد المجيد طعام من الالتفاتة فكان رده كما يلي ” أولا أشكر مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية . و أتمنى لها الاستمرارية و الدوام و أشكر كل  مكتبه المسير و رئيسها . و أقول أن الخير مازال باقي  وكل رجل تعليم في وضعيتي الصحية بحاجة إلى الدعم النعنوي و الاعتراف بجسامة الرسالة التي حملها و أداها بحب و احترام للواجب  و شكرا

تغطية عبد القادر مبطيل                                    

 

 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz