مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة بالقاهرة : خارطة طريق الحرية تبدأ من بناء دولة المؤسسات

14130 مشاهدة

وجدة البوابة : المشاركون في “مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة”بالقاهرة : خارطة طريق الحرية تبدأ من بناء دولة المؤسسات:”الانتقال من الحكم الشمولي للديموقراطية”وإقامة دولة المؤسسات في العالم العربي” هي الرهان التي هيمنت على أطوار مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة الذي احتضنته القاهرة ما بين السابع والثامن من أبريل الجاري. المؤتمر الذي نظمه مشروع منبر الحرية بالتعاون مع منظمة تضامن الشعوب الأفريقية الآسيوية شهد حضور مجموعة من الباحثين والمفكرين العرب والدوليين. و قارب إشكاليات الانتقال الديمقراطي في العالم العربي وسبل بناء دولة الحق والقانون على أسس سليمة.

وفي هذا السياق ركز سعيد هندام وزير مفوض وزير الخارجية المصري على ضرورة وجود تشريع يحمي منجزات الثورة و”آليات واضحة لتنفيذ القوانين تعتمد على الشفافية وفصل السلطات حتى لا نعود لفكرة السلطة المطلق».

ومن جهته ركز مدير مشروع منبر الحرية نوح الهرموزي على الآليات الاقتصادية السليمة حيث حذر من المقاربات النمطية مؤكدا أن الثورة ما هي إلا طريق لتحقيق الأهداف عن طريق بناء مؤسسات قوية تدير شؤون الدولة للحد من السلطة”.

وأضاف المتحدث أن النموذج المثالي المنشود في العالم العربي هو الانتقال من الحكم الشمولي للديموقراطية الليبرالية .و تطرق الهرموزي في سياق متصل إلى ما سماه كوارث متعاقبة من قبيل التدخل باسم المساواة التي أدت في كل الأحوال لعدم المساواة لأن مساواة اللامتساوي ظلم” وحول البديل المقترح قال الهرموزي” القواعد الجديدة للعبة الاقتصادية هي أن نجد الدولة على قدر الضروري ونجد السوق على قدر الإمكان”.

ولم تكن حيثيات الثورة المصرية غائبة عن أشغال المؤتمر حيث قارب المفكر السياسي السيد ياسين تأثير العولمة وشبكات النت على توجهات الحرية الجديدة . واعتبر ياسين أنها” منحت الشباب فرصة للهروب من العالم الواقعي للفضاء المعلوماتي ثم العودة لتغيير المجتمع الحقيقي” كما توقف عند ما سماه “فشل محاولات الحكومات العربية العبثية لقطع وسائل الاتصال محفزة لطاقات الشباب في ثقتهم فيما يفعلون” وأضاف”العولمة جعلت من الحرية مطلباً عالمياً تجلى في النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية وأهم تجلياتها في الاتصال سرعة تدفق المعلومات والأفكار وتحجيم تعسف السلطات المعلوماتي للانتقال من نموذج الأمن القومي للنموذج المعلوماتي”

ووصف ذات المصدر”الثورات المندلعة في العالم العربي بأنها “موصومة بعصرها فهي بلا أيدلوجية واضحة ولا قيادة لأن التعامل معها كان أفقياً ناتج عن تحاور الشباب تحاور الأنداد والانتقال من الأنساق المغلقة إلى الحقيقة الكاملة للأنساق المفتوحة”.

من جهته شدد عبد الغفار شكر على ضرورة وجود تحالف سياسي شعبي واسع النطاق يجمع قوى و مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني في أيدلوجية واحدة تتجسد في لجان شعبية قادرة على تعبئة الجموع بدون هذا التحالف ستظل مرحلة الانتقال في خطر شديد” .

أما نبيل عبد الفتاح نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية فاعتبر ان المصيبة الأكبر التي عانت منها مصر ” كانت بولسة الدولة الذي نتج عن تضخم المؤسسة الأمنية فحدث انفصالاً بين النظام الكوني الذي نعيشه و التفكير البدائي القائم على السيطرة في مواجهة الأزمات”. واضاف في خلاصة قراءته لتاريخ الدساتير في مصر” أن الدساتير أخطر من أن تعطى لرجال القانون فقط دون رجال الفكر والسياسة” .

وعن آليات الانتقال الديمقراطى فى مصر بعد ثورة الخامس والعشرون من يناير قال حلمى الحديدى من جامعة القاهرة أن “خطة العمل تبدأ بتغيير الثقافة السائدة للمجتمعات العربية و تمتد بدورها لمؤسسات المجتمع ككل وأكد على ضرورة فصل السلطة التنفيذية عن السلطة التشريعية وحرية الإعلام واستقلاله عن سلطة الدولة”

يذكر أن مشروع منبر الحرية نظم على هامش المؤتمر عددا من الانشطة الموازية حيث أدار البروفيسور الكويتي شفيق الغبرا ورشة عمل تفاعلية في التاسع من الشهر الجاري حول “مستقبل مصر”. كما نظم منبر الحرية في العاشر من أبريل حفل توقيع كتاب “الليبرالية” الذي قدمه مدير المشروع نوح الهرموزي بحضور مترجم الكتاب محمد تملدو رئيس شبكة الليبراليين العرب وصاحب الكتاب الفيلسوف والاقتصادي الفرنسي باسكال سالان، كما يشهد اليوم الأخير محاضرات لمجموعة من الشخصيات لها إسهامات قيمة في مجال دعم قيم الحرية والديمقراطية في العالم، ومن ضمنهم: نائب رئيس البرامج الدولية في معهد أطلس للدراسات الاقتصادية بالولايات المتحدة الأمريكية البروفيسور توم بالمر ، بالإضافة إلى باتريك بيرن الرئيس التنفيذي لموقع .Overstock.com .

مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة بالقاهرة : خارطة طريق الحرية تبدأ من بناء دولة المؤسسات
مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة بالقاهرة : خارطة طريق الحرية تبدأ من بناء دولة المؤسسات

ذ.عزيز مشواط

مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة بالقاهرة : خارطة طريق الحرية تبدأ من بناء دولة المؤسسات
مؤتمر مجتمعات ما بعد الثورة بالقاهرة : خارطة طريق الحرية تبدأ من بناء دولة المؤسسات

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz