مآرب السيارات قرب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة تتحول إلى أوكار ليلية لممارسة الدعارة

ع. بلبشير17 يوليو 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
مآرب السيارات قرب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة تتحول إلى أوكار ليلية لممارسة الدعارة
رابط مختصر

وجدة: محمد بوطالب / وجدة البوابة: وجدة في 17 يوليوز 2013، فوجئت أمس ليلا بعد تناول وجبة الفطور، بمشهد خبيث لم أره فيما قبل ؛ حيث شاهدت بأم عيني أشخاصا مصحوبين بنساء أو فتيات يمارسون الجنس داخل مآرب السيارات قبالة باب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة والتي اتخذوها أوكارا لهم لممارسة الفساد، وفي ليلة من ليالي رمضان الفضيل، يا حسرتاه، مما جعلني أجري اتصالا هاتفيا برجال الأمن للقيام بالمتعين في حق هؤلاء الفجار الذين لم يستحيوا لا من ربهم في هذه الشهر المبارك ولا من المارة المرفوقين بأبنائهم وأفراد أسرهم، فحلت دورية تابعة لأمن وجدة فضبطت المعنيين متلبسين.

مآرب السيارات قرب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة تتحول إلى أوكار ليلية لممارسة الدعارة
مآرب السيارات قرب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة تتحول إلى أوكار ليلية لممارسة الدعارة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن