ليلى الديوري تفتتح معرضها “الربيع” في الدار البيضاء.. لوحاتها تحاكي الطبيعة وتتفاعل مع الواقع

23452 مشاهدة

الدارالبيضاء – فاطمة عاشور: تفتتح الفنانة التشكيلية ليلى الديوري، الخميس 29 إبريل الجاري، على هامش الدورة الخامسة من المهرجان الدولي للفيلم القصير والوثائقي، معرضاً بعنوان “الربيع”، يستمر حتى 5 مايو، في بهو مسرح محمد السادس في الدار البيضاء.
ويضم المعرض أكثر من 30 عملا فنيا تشكيليا، ترصد من خلاها الديوري الطبيعة بكل تلقائية، فجاءت لوحاتها الواقعية في رمزية حسية متقنة لمشاهد ترسمها بعينها الطفولية الأولى، وهي تنشد إعادتها إلى نقاءها الأول، وسط زحمة الدنيا، حيث زحفت العمارات من كل جانب، فاستحال واقعنا غابة إسمنتية.وفي المعرض أيضاً تجسيد للطبيعة في مختلف مراحلها، واحتفاء بالهدوء والسكينة، وبحث عن إشراقة صباح ولحظة تأمل ومناجاة، ودعوة للتأمل للخروج من صخب الحياة إلى فضاء الطبيعة الأرحب.

ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء
ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء

واعتبرت ليلى الديوري، معرضها التشكيلي الثاني استمرار لمسيرتها الفنية، التي دشنتها عبر سلسلة من التجارب الفنية انطلاقا من الرسم على الزجاج وعلى الخشب، وفي تجربتها الجديدة هذه تحاول الإمساك على الطبيعة في فطرتها الأولى، حيث ترسمها بانطباعية كبيرة وببلاغة جمالية، وهي تنسج معها حوارا إبداعيا راقيا مع مختلف أجزاء الطبيعة، حيث نجد أنفسنا أمام أعمال فنية تستمد إيحاءاتها من الطبيعة والحياة في إدراك ووعي بأهمية الحفاظ على البيئة، واستعادة ما ضاع من عذرية الطبيعة الخلابة.وحول اختيار “الطبيعة” موضوعا لأعمالها الفنية تقول “اخترت الطبيعة بشكل عام سواء كانت ساكنة أو متحركة أو ثائرة ضد عبث البشر بمختلف أنواعه وأصنافه، والأشجار والأزهار والأعشاب، باعتبارها رمزا مُثقلا بالمعاني، فهي ترمز للنماء والخير والقوة والشموخ”، مضيفة بأن الأشجار مثلا جزء لا يتجزأ من مكونات الطبيعة، وبعض أنواع الأزهار تعني الأمل والمُثل العُليا والمبادئ السامية، وتابعت قولها “الأشجار الطيبة ضرب الله بها مثلا على الكلمة الطيبة، وهي أيضا كما نعرف لا تموت إلا واقفة”.“حدائق مجوريل”، “النهر وشجرة الأركان”، “البحر ساعات للراحة”، “القصبه”، “زهره القرنفل” “البركان” و”البحر الهائج”، “صديقي الفرس”، “الغروب”، “النخيل”، “الطاووس”، “التلال”، “التوت”، عناوين لوحات ليلى الديوري، التي اختارتها للحديث عن الطبيعة بكل آمالها وأحلامها، فلوحة “النهر وشجرة الأركان” فيها إشارة إلى ضرورة الاهتمام بهذه الفئة من الشجر.

ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء
ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء
ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء
ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء
ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء
ليلى الديوري تفتتح معرضها "الربيع" في الدار البيضاء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz