ليفربول يفتتح الدوري الإنجليزي بمواجهة نوريتش والسيتي ضيفا على ويستهام

الرياضة
وجدة البوابة9 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
ليفربول يفتتح الدوري الإنجليزي بمواجهة نوريتش والسيتي ضيفا على ويستهام
رابط مختصر
هسبورت

يرفع الستار اليوم الجمعة عن النسخة الجديدة لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، حيث يستهل ليفربول مسيرته في المسابقة بمواجهة ضيفه نوريتش سيتي، العائد مرة أخرى للبطولة، على ملعب (آنفيلد)، الذي أصبح بمثابة القلعة الحصينة للفريق الأحمر منذ الموسم الماضي.

ولم يتلق ليفربول أي خسارة داخل معقله طوال الموسم الماضي، الذي شهد تلقيه خسارة وحيدة خارج ملعبه أمام مانشستر سيتي، الذي توج بلقب البطولة للموسم الثاني على التوالي، بعدما تفوق بفارق نقطة وحيدة على أقرب ملاحقيه ليفربول.

ويبدأ مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه غدا السبت، حينما يحل ضيفا على ويستهام يونايتد، فيما يخوض تشيلسي، الذي يقوده مدربه الجديد فرانك لامبارد، مواجهة من العيار الثقيل مع مضيفه مانشستر يونايتد يوم الأحد المقبل في قمة مباريات المرحلة الأولى.

لكن كل شيء سيبدأ من آنفيلد، حيث يأمل ليفربول، الذي توج في شهر يونيو الماضي ببطولة دوري أبطال أوروبا، في استعادة لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزائنه منذ عام 1990.

وبينما دخلت فرق المسابقة بقوة في سوق الانتقالات الصيفية، فإن الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول وضع ثقته الكاملة في التشكيلة الحالية للفريق، التي يرى أنها جيدة بما فيه الكفاية للمنافسة مرة أخرى على اللقب هذا الموسم.

وصرح كلوب لشبكة (سكاي سبورتس) الإخبارية “استثمرنا في الفريق جيدا في الموسم الماضي. لدينا الآن فريق قوي، والآن دعونا نعمل مع اللاعبين ونرى ما الذي ينبغي أن نقوم به لاحقا. التعاقد مع لاعبين جدد ليس حلا وحيدا على الإطلاق”.

أبرز كلوب “يجب ألا نتعاقد مع صفقات جديدة لمجرد قيام الفرق الأخرى بضم لاعبين جدد لقوائمها. هذا لا معنى له، الأمر لا يتعلق بذلك، وإذا جلس أحد وألقى نظرة على قائمة الفريق الحالية، فهل نحن بحاجة للمزيد من اللاعبين”؟

وتحوم الشكوك حول مشاركة ساديو ماني مع ليفربول في اللقاء بعد عودته متأخرا من الإجازة الصيفية بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي جرت بمصر في الصيف الحالي، كما يبدو موقف جيمس ميلنر غامضا من المشاركة، خاصة بعد غيابه عن مباراة الدرع الخيرية أمام مانشستر سيتي بسبب إصابته في العضلات.

وباستثاء ذلك، تبدو صفوف ليفربول مكتملة تماما، مما يضع أمام كلوب الكثير من الخيارات الأخرى، بما في ذلك المدافع جو جوميز، الذي يرى المتابعون أنه سيلعب دورا حاسما مع ليفربول مجددا في الموسم الجديد.

وقال غوميز للصحفيين “الأجواء التي تصنعها الجماهير في المدرجات تجعل من الصعب على أي منافس القدوم إلى آنفيلد”.

أضاف لاعب ليفربول “أتمنى أن نواصل السير على هذا النهج، إذا كررنا نفس الأداء الذي قدمناه في الموسم الماضي، فإنني متأكد من أننا سنكون في مكان جيد”.

وربما يستعين مانشستر سيتي بالوافدين الجديدين جواو كانسيلو ورودري في قائمته الأساسية أمام ويستهام يونايتد.

وتعززت صفوف سيتي بعودة لاعبه آيمريك لابورتي، الذي غاب عن مباراة الدرع الخيرية يوم الأحد الماضي، في حين يفتقد الفريق السماوي خدمات جناحه الألماني ليروي ساني بسبب الإصابة التي تعرض لها أثناء اللقاء.

وسيجذب ملعب (أولد ترافورد) الأنظار إليه يوم الأحد القادم، عندما يستضيف مباراة مانشستر يونايتد وضيفه تشيلسي.

وبينما تكبدت خزينة مانشستر يونايتد أموالا طائلة في مدة الانتقالات الصيفية، حيث دفع 80 مليون جنيه إسترليني (100 مليون دولار) للتعاقد فقط مع المدافع هاري ماجواير، فإن تشيلسي استغنى عن خدمات نجمه البلجيكي إيدين هازارد.

ولكن مع تولي فرانك لامبارد، الهداف التاريخي لتشيلسي، تدريب الفريق أصبحت الجماهير تشعر بقدر من التفاؤل بشأن قدرة تشيلسي على خوض سباق المنافسة على اللقب مرة أخرى.

وسبق للنجم الإسباني خوان ماتا لاعب وسط مانشستر يونايتد أن لعب بجوار لامبارد في صفوف تشيلسي، حيث يشعر بأن النجم الإنجليزي السابق سينجح في مهمته الجديدة.

وتحدث ماتا عن زميله السابق قائلا “إنني متأكد من استعداده لتلك المهمة. إنه صديق جيد وأتمنى له النجاح، ولكن ليس في المباراة الافتتاحية”.

وأبراز ماتا “المباراة الأولى في الموسم سوف تكون تحديا صعبا ، حيث سنواجه تشيلسي، الذي لديه مشروع جديد، ومدرب جديد، وأجرى بعض التغييرات في الفريق”.

وتابع “إذا تمكنا من الفوز بتلك المباراة، فستكون انطلاقة مثالية بالنسبة لنا ويمكن للجماهير أن تشعر بالإثارة في الموسم الجديد”.

في المقابل، يخرج فريقا شيفيلد يونايتد وأستون فيلا لملاقاة مضيفيهما فريقي بورنموث وتوتنهام هوتسبير على الترتيب بعد غد السبت.

ويلتقي أرسنال مع مضيفه نيوكاسل يونايتد، فيما يواجه كريستال بالاس ضيفه إيفرتون، وليستر سيتي مع وولفرهامبتون، وبيرنلي مع ساوثهامبتون، وواتفورد مع برايتون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.