ليفربول.. مرشح فوق العادة للسيطرة على جوائز "الأفضل" لعام 2019

الرياضة
وجدة البوابة3 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
ليفربول.. مرشح فوق العادة للسيطرة على جوائز "الأفضل" لعام 2019
رابط مختصر
هسبورت

ستكون الفرصة سانحة لنادي ليفربول الإنجليزي للاستحواذ على جوائز “الأفضل” التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لعام 2019 بعد ترشح الهولندي فيرجيل فان ديك والبرازيلي أليسون بيكر والألماني يورغن كلوب للقائمة النهائية لجوائز أفضل لاعب وحارس مرمى ومدرب على الترتيب.

وقدم ليفربول موسما رائعا فاز فيه بدوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام، ليتوج باللقب القاري السادس له، وتوج أيضا بطلا للسوبر الأوروبي على حساب تشيلسي، كما نافس بقوة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز قبل أن يخسره بفارق نقطة لصالح مانشستر سيتي.

وفي الحفل المقتضب الذي أقيم الاثنين في ميلانو، التي ستستضيف أيضا حفل الإعلان عن الجوائز يوم 23 من الشهر الجاري، عاد الهولندي فان ديك لينافس كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس) على جائزة أفضل لاعب، بعدما اقتنص منهما قبل أيام جائزة اليويفا لأفضل لاعب في أوروبا.

وتوج فان ديك مع فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا، كما أنه بلغ نهائي دوري الأمم الأوروبية مع هولندا التي سقطت أمام البرتغال.

وأصبح الهولندي صاحب الـ28 عاما أول مدافع يتوج بجائزة اليويفا أفضل لاعب في القارة، ليخلف الكرواتي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد الذي توج بها العام الماضي على حساب كريستيانو والمصري محمد صلاح.

بدوره توج ميسي (32 عاما) هدافا للنسخة الأخيرة من التشامبيونز ليغ بـ12 هدفا وحصل مع برشلونة على لقب الدوري الإسباني، وهو اللقب العاشر له مع البرسا.

كما ضمن ميسي الفوز بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة في مساره كأفضل هدافي القارة الأوروبية بواقع 36 هدفا، متفوقا على الفرنسي كليان مبابي (باريس سان جيرمان).

من جانبه، كان كريستيانو (34 عاما) هداف المرحلة النهائية من دوري الأمم الأوروبية الذي توج به مع منتخب البرتغال، كما حقق لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم مع يوفنتوس.

أما على مستوى حراس المرمى، فترشح أليسون بيكر للجائزة إلى جانب مواطنه إيدرسون (مانشستر سيتي) والألماني مارك أندريه تير شتيغن (برشلونة).

وتوج بيكر بجائزة أفضل حارس في التشامبيونز ليغ للموسم المنصرم، ليصبح ثاني برازيلي يحقق هذا الإنجاز بعد جوليو سيزار في موسم 2009-10.

أما إيدرسون فساهم في تتويج السيتيزنس بلقب البريميير ليغ بعد منافسة شرسة مع “البلوز”، في حين توج تير شتيغن بلقب الليغا مع برشلونة وقاده إلى نصف نهائي دوري الأبطال.

وفي جائزة أفضل مدرب، يظهر اسم كلوب، الذي حقق لقبه الأول مع ليفربول بتتويجه بدوري الأبطال وأضاف إليه لقب السوبر الأوروبي.

وعلى جائزة بوشكاس لأفضل هدف، يتنافس ميسي (برشلونة) مع الكولومبي خوان فيرناندو كينتيرو (ريفر بليت) والمجري الشاب دانييل زسوري (ديبريسين المجري).

وينافس كلوب على الجائزة كل من المدرب الإسباني لمانشستر سيتي، بيب غوارديولا، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، وصيف بطل دوري الأبطال.

وعلى مستوى السيدات تتنافس كل من الإنجليزية لوسي برونز (أوليمبك ليون الفرنسي)، والمتوجة بلقب أفضل لاعبة في أوروبا، والأمريكيتين أليكس مورغان (أورلاند برايد) وميغان رابينو (سياتل رين)، واللتين توجتا مع منتخب بلدهما هذا العام بلقب مونديال العالم في فرنسا.

وجاء اختيار المرشحين للجوائز بناء على التصويت الذي جرى أثناء الفترة الماضية بمشاركة قادة ومدربي المنتخبات الوطنية المختلفة في كل أجاء العالم وعدد من الإعلاميين المختارين من قبل “الفيفا” وكذلك تصويت الجماهير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.