لو صرح رئيس الحكومة بنكيران للشعب بما صرح به لبرنامج بلا حدود لما لبس أبدا ربطة العنق الوزارية

24400 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة/ وجدة في 27 يوليوز 2012، من الحكم الشعبية المغربية السائرة : ” اللي ما عنده امرأة سواط  واللي ما عنده غنم ذباح ”  ودلالة هذا المثل الشعبي السائر هو أن الذي لا زوجة له عندما يشكو له المتزوج نشوز زوجته يهدد بضربها، كما أن الذي لا غنم له يهدد بذبحها.

فحال رئيس الحكومة المغربية هو حال صاحب هذا المثل الشعبي، ذلك أنه يوم كان خارج الحكومة كان يهدد ويتوعد الفساد، فلما صار رئيسا للحكومة أصبح يقول : ” مستحيل محاربة الفساد في المغرب ”  فما أسهل أن يضرب الزوجة غير المتزوج ، وما أسهل أن يذبح الغنم من لا غنم له، وما أسهل أن يحارب الفساد من لا سلطة له. ولو صرح السيد بنكيران للشعب يوم كان يقود حملته الانتخابية ما صرح به لصاحب برنامج بلا حدود لما استطاع أن يربط ربطة عنقه أبدا في دار المخزن.

والشعب المغربي كان بإمكانه أن يكون كباقي الشعوب في انتفاضته ضد الفساد، ولكنه شعب أصيل، ومحافظ على أخلاقه العريقة، وحريص على لحمته، وعلى هويته، وعلى تميزه، وهو شعب لا يقبل تقليد الغير، وإنما يعتز ويفخر بخصوصياته. فاختار الشعب المغربي الرد على حكمة قيادته بحكمة مثلها. فالقيادة المغربية لم ترد على ثورة الربيع المغربي بالحديد والنار كما فعلت باقي القيادات العربية  ، بل آثرت التفاعل مع مطلب الشعب بمحاربة الفساد، فاستجاب لها الشعب.

ولما اقترح حزب بنكيران نفسه  لتدبير شأن هذا الشعب على أساس محاربة الفساد الذي كان وراء ثورة الشعب كباقي الشعوب العربية وضع الشعب ثقته فيه، وراهن عليه من أجل استئصال الفساد. ولولا أن حزب بنكيران لم يقطع على نفسه عهدا بمحاربة الفساد لما التفت إليه الشعب أصلا. ولقد ظهر من تصريح رئيس الحكومة لبرنامج بلا حدود أنه لا يستطيع ولن يستطيع وما ينبغي له أن يقتلع جذور الفساد المستشري في الوطن، وأن كل ما يستطيعه هو القول للمفسدين  كفى أو بركة بالتعبير العامي.

والسؤال المطروح هل المفسدون مستعدون للأخذ بنصيحة السيد بنكيران؟ وهل  سيقنعون بما كان منهم من فساد؟  وكلمة بركة التي استعملها السيد بنكيران عربية تعني الزيادة، فهو يقول للمفسدين بركة أي كفى زيادة في الفساد. والسؤال الذي يطرح نفسه  هل توجد نهاية للفساد، وهل يوجد فساد بلا زيادة؟  وهل يوجد فساد يعرف دلالة لفظة بركة ؟  ورئيس الحكومة يحاول الجمع بين شعارين على طرفي نقيض شعار : القضاء على الفساد من قبيل المحال، وشعار الإصلاح التدريجي.

ولما كان السيد بنكيران يظن بنفسه الشطارة، فقد حاول تشبيه نفسه بالنبي صلى الله عليه وسلم  يوم دخل مكة فاتحا حيث سأل الذين أساءوا إليه: ماذا تظنون أني فاعل بكم، فكان جوابهم: أخ كريم وابن أخ كريم، فقال لهم: اذهبوا فأنتم الطلقاء. فشتان بين قول النبي صلى الله عليه وسلم لقومه، وقول بنكيران للمفسدين من قومه. بنكيران لم يقل للمفسدين: ماذا تظنون أني فاعل بكم وفق سلطة خولها لي الشعب؟  فقالوا : أخ كريم وابن شعب كريم، بل قال: يا معشر المفسدين كفاكم ما أفسدتم. فلا مجال للمقارنة مع وجود الفارق. ورسول الله صلى الله عليه وسلم شعاره :” والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها ” مع أنه هو الذي قال لكفار قريش اذهبوا فأنتم الطلقاء، لأن المقام اقتضى ذلك ، وليس مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم مع كفار قريش كمقام السيد بنكيران مع مفسدي المغرب .

السيد بنكيران الذي كشر في وجه مذيع قناة الجزيرة المغرور الذي نصب نفسه ناطقا باسم الشعوب ، وهو مجرد مرتزق يرتزق في قناة بترولية أعوزته الشجاعة ليقول له :  ومن أين لي أيها الصحفي المغرور أن أواجه أسماك القرش الضارية التي تقتات على الفساد في الوطن ؟  ولو قالها لغفر له الشعب المغربي حملته الانتخابية الكاذبة أو على أقل تقدير المندفعة والتي لم تقدر خطورة أسماك القرش الضارية .وسيظل المغرب دار لقمان لا يتغير لها حال . وسيزداد المفسدون فسادا ،ولن تقوم لهذا البلد قائمة  ما دامت أسماك قرشه  قوية وضارية وفوق المساءلة والقانون ، وفي جعبتها الحصانة المشروعة وغير المشروعة. وأنصح بنكيران ألا يسجل حلقة أخرى هو ولا إخوانه من حزبه مع صحفي الجزيرة الماكر الذي جرب غيره من دهاة السياسة اللعب معه، فأوقعهم في شباكه لأنه يحبك خيوطها وحبالها من خبرة أهل العلم  والمعرفة والقرب والاطلاع على القضايا التي يختار الخوض فيها بدهاء ومكر. وعلى السيد بنكيران أن يعتذر للشعب المغربي على ما صرح به لبرنامج بلا حدود من عجز في ملاحقة الفساد، لأن الشعب المغربي يريد مغربيا شجاعا يستطيع ملاحقة الفساد، أما من يقول  مقولة بنكيران  خلال  حلقة  برنامج بلا حدود في ملاحقة الفساد فلا يحصيهم عد أو عدد، ولن يفيدوا المغاربة في شيء، لأنهم يريدون متزوجا قادرا على ضرب زوجته، وصاحب غنم يستطيع ذبحها ، ولا يريدون أعزب يهدد ولا يضرب، ولا معدما يهدد ولا يذبح.

لو صرح رئيس الحكومة بنكيران للشعب بما صرح به لبرنامج بلا حدود لما لبس أبدا ربطة العنق الوزارية
لو صرح رئيس الحكومة بنكيران للشعب بما صرح به لبرنامج بلا حدود لما لبس أبدا ربطة العنق الوزارية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz