لوكاكو: كونتي أفضل مدرب في العالم.. تجربة واعدة في إنتر ميلان

الرياضة
وجدة البوابة9 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
لوكاكو: كونتي أفضل مدرب في العالم.. تجربة واعدة في إنتر ميلان
رابط مختصر
هسبورت

أثنى المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو على أنطونيو كونتي، مدرب فريق إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم، بعد انتقاله من مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى الفريق الإيطالي.

وقال لوكاكو في تصريحات نشرها الموقع الرسمي لإنتر ميلان على الانترنت: “المدرب (كونتي) كان عاملا حاسما. إنه أفضل مدرب في العالم: إنه قادر على تطوير لاعبيه، بينما تتحدث مسيرته عن نفسها”.

وتوج كونتي /50 عاما/ بثلاثة ألقاب متتالية للدوري الإيطالي مع يوفنتوس قبل الرحيل إلى تشيلسي الإنجليزي عقب مدة تولى فيها تدريب المنتخب الإيطالي. ولكن رغم الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي، كانت فترته التي استمرت عامين مع النادي اللندني صعبة، ثم تولى تدريب إنتر ميلان بعدها بعام.

وتعد صفقة لوكاكو الأهم بالنسبة إلى كونتي، فبعد أسابيع من التكهنات، وقع المهاجم البلجيكي على عقد يبقيه في إنتر ميلان لفترة خمس سنوات وحتى 2024.

وحصل لوكاكو /26 عاما/ على القميص رقم 9 في الفريق، الذي ارتداه قائد الفريق ماورو إيكاردي – وهو ما يعد إشارة إلى أن اللاعب الأرجنتيني سيرحل عن الفريق.

ويبدو أن إنتر ميلان، بطل أوروبا ثلاث مرات، مازال بعيدا عن مستوى منافسة يوفنتوس على لقب الدوري ولكنه يهدف للعودة لدوري أبطال أوروبا.

وقال لوكاكو: “اخترت إنتر ميلان بسبب مشروع النادي. أعتقد أن إنتر ميلان يتجه للطريق الصحيح وأردت تحديا جديدا”.

وكان لوكاكو شابا معجزة مع فريق أندرلخت البلجيكي ولكن رغم أنه لعب لفريقي تشيلسي وإيفرتون قبل مانشستر يونايتد، يظل اللاعب بلا ألقاب كبيرة. وهو شيء يأمل في تغييره.

وقال لوكاكو: “هنا، الأسس موجودة للأداء بعمل جيد. من أثناء التزامي ورغبتي في تقديم أداء جيد، أريد مساعدة الفريق في تحقيق الأشياء الكبيرة”.

وأضاف: “لن أتقدم وحدي، ولكني آمل أن نتمكن من تحقيق نتائج عظيمة في نهاية الموسم”.

ويرجح ألا تكون تصريحات لوكاكو عن مدربه الجديد، قد مرت مرور الكرام في مانشستر يونايتد، الذي يستعد للموسم الجديد تحت قيادة أولي جونار سولسكيار – الذي تعد سيرته الذاتية ضعيفة مقارنة بكونتي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.