لوكاكو: إيطاليا تحتاج لمحاربة العنصرية لجذب أبرز اللاعبين

الرياضة
وجدة البوابة7 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
لوكاكو: إيطاليا تحتاج لمحاربة العنصرية لجذب أبرز اللاعبين
رابط مختصر
هسبورت

قال البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان الذي وجهت جماهير كالياري إساءة عنصرية له يوم الأحد الماضي إنه يتعين على كرة القدم الإيطالية محاربة العنصرية في الملاعب إذا أرادت استقطاب أبرز اللاعبين عالميا لدوري الدرجة الأولى.

وبدا مهاجم مانشستر يونايتد السابق، الذي انضم إلى إنتر ميلان الشهر الماضي، هدفا لهتافات القردة من جماهير كالياري باستاد سردينيا أرينا مع استعداده لتنفيذ ركلة الجزاء في انتصار فريقه 2-1.

وقال لوكاكو للنسخة الإيطالية من مجلة رولينج ستون إنه يرغب في التركيز على مساعدة فريقه على تحقيق انتصارات.

لكنه ألمح لموافقته على مغادرة اللاعبين الملعب حال تعرضهم لإساءة عنصرية.

وقال ”بالطبع يتعين أن تتخذ موقفا لأنها قضية تحتاج إلى حل“.

وأشار إلى أن إنجلترا شهدت بعض المشاكل من هذا النوع مؤخرا مضيفا ”كرة القدم لعبة عالمية وعابرة للثقافات ولذلك إذا أردت أن تستقطب أفضل اللاعبين في العالم فإنه يتعين عليك أن تضمن استقبالهم بكل ترحاب لأنهم يرغبون أيضا في التأقلم على الثقافة الجديدة“.

وتابع ”أعتقد أنه من المهم حقا عدم التمييز ضدهم وتقدير الاهتمام الكبير الذي يجلبونه لهذا البلد“.

وقال لوكاكو في حسابه على إنستغرام يوم الاثنين إن كرة القدم تتراجع في مسألة محاربة العنصرية.

وردت واحدة من مجموعات مشجعي إنتر ميلان على فيسبوك بالقول إن جمهور كالياري أظهر ”احتراما“ إلى لوكاكو رغم أنهم قلدوا أصوات القردة.

وقالت في رسالة مفتوحة وجهتها إلى لوكاكو ”نتفهم أن الأمور بدت كأنها إساءة عنصرية لكن الوضع مختلف. في إيطاليا نستخدم بعض ‭‭‘‬‬الأساليب‭‭‘‬‬ بهدف ‭‭‘‬‬مساعدة فريقنا‭‭‘‬‬ ولجعل الفريق المنافس يفقد أعصابه. الأمر ليس بدافع عنصري بل من أجل إرباك المنافس … لسنا عنصريين وجمهور كالياري ليس عنصريا.

”نرجو أن تنظر للمسألة من زاوية أن ما جرى نوع من الاحترام لأن الجمهور يخاف أن تهز شباكهم بهدف وليس لأنهم يكرهونك أو لأنهم عنصريون“.

وردا على ذلك قال ديمبا با مهاجم السنغال السابق إنه يتعين على اللاعبين السود مقاطعة الدوري الإيطالي.

وقال ”لهذا السبب رفضت اللعب هناك رغم العروض التي تلقيتها. أطالب كل اللاعبين السود بالانسحاب من هذا الدوري“.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.