لوبيات فاسية تستعمل القضاء لنهب بيوت المواطنين بالمدينة تطوان (دار بنعبود تطوان). علما ان هؤلاء المواطنين هم مطرودين من الجزائر 1975 وفقراء معدومين اقتصاديين

32020 مشاهدة

تفاجئ سكان اقامة دار بنعبود شارع الرئيسي بالدعوى المقدمة ضدهم من طرف لوبيات العقار تحت تستر ادارة اصول الدين –جامعة القرويين التي يهدد بتشريد اسر والمكونة من عشرات الافراد المتمثلين من شيوخ وارامل يعلون اطفال و مطرودين من الديار الجزائرية 1975 .
تناولها القضاء المستعجل في قضية ملف رقم 90/10-11 بالمحكمة الابتدائية بتطوان ،و صدر حكمه بالطرد وافراغه من العقار المسمى دار بنعبود بعد ممارسة الدعوى استعجالية في القضاء المدني تدعي باحتلال الاقامة بدون سندات غير قانونية في حين ان الدعوى لا تتوفر على الشروط الشكلية (الاهلية .الصفة .المصلحة) وان المدعية لاتملك أي سند يتبت تملك لتك العقار. لممارسة الدعوى وبالتالي تعتبر الدعوى غير مؤسسة اصلا، وان المحكمة التي صدرت الحكم غير مختصة نوعيا في القضية المدنية لقضاء المستعجل المذكورة اعلاه لان العقار المذكور اعلاه يدخل في نظام التحفيظ العقاري المنظم بظهير الشريف المؤزخ 12 غشت 1913. من طرف هيئة اخرى ( الاملاك المخزنية انظر الى ادارة الاملاك المخزنية رقم R11419/G) ، في حين ان تعليلات الحكم غير قانونية تهد ف الى ممارسة العنف قسرا بالرغم من وجود القانون ودولة الحق والقانون والصيغة الحكم تحمل متناقضات – نطرد هولاء الافراد تفاديا لسقوطعليهم العقار – علمنا ان العقار مهدد بالسرقة من لوبيات وليس السقوط .لا لسبب الا تشريد عشرات الافراد من منازلهم قصد نهب هذه الاقامة عن طريق بيعها بطرق غير قانونية وغير مشروعة بعد سمسرتها من طرف رجال الاعمال كبار مع مسؤولون في جامعة القرويين باسم هذه الاخيرة (وان السلطات عارضت هذه الممارسة واعتبرتها خارجة توجهات الدولة الحديثة )، بعدما فشلوا سابقا في هذا الشان عن طريق الادارة حيث وجدت مقاومة قانونية من طرق السلطات المحلية قائد المقاطعة باشا المدينة تطوان و مجموعة السلطات الاخرى ، وفشلوا في بيعها في تستر تام.واحيطكم علما اننا دخلنا بشكل قانوني الى هذه الاقامة=دار بنعبود الملاح البالي رقم 54 تطوان= بواسطة المرحوم العميد كلية اصول سابقا ورئيس المجلس العلمي السيد شيخ امزيان وتدخل لهؤلاء مع ملاك العقار المذكور اعلاه من اجل منع الاقامة المهجورة لهؤلاء بسبب ضعف الامكانية المادية التي لاتضمن لهم العيش ، حيث دخلوا اليها منذ 40 سنة . لم تمارس أي ضغطات عليهم حتى بعد موت المذكورين اعلاه ، ومتزامنة مع خطوات صاحب الجلالة المللك محمد السادس لزيارته الى المدينة تطوان و اعطى تعليمات للمحافظة على المعالم التاريخية لمدينة العتيقة تطوان ، فتواجهت الانتظار الى لهذا العقار من اشخاص خاصة . في حين اننا لا نملكوا أي ملجا اخرى لنلجا اليه ولا امكانية مادية تسمح لذلك او تقاضي هؤلاء الاشخاص . واننا وصلنا الى سن لايسمح لنا بتقبل هذا العنف. حاولت مجموعة الهيئات اصلاح هذه البناية وتحسين ضروف سكننا الا ان هؤلاء الاشخاص يعارضون هذه الخطوات ( وزارة الثقافة . مديرية العماران .بلدية تطوان ..)لهدا الشان وهذه الخرقات القانونية الخطيرة راسلنا مجموعة من السلطات والهيئات المدنية والحقوقية

-مجلس الملكي الاستشاري لحقوق الانسان-الديوان المظالم-وزير العدل-والي ولاية تطوان-باشا المدينة-قائد المقاطعة-قائد الدائرة

Tetouan مدينة تطوان دار بنعبود تطوان
Tetouan مدينة تطوان دار بنعبود تطوان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz