لقاء جهوي لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية

14482 مشاهدة

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية على مدى يومي 29 و30 مارس 2010 بالمركز التربوي الجهوي بوجدة ورشات عمل شارك فيها رؤساء مشاريع البرنامج الاستعجالي والمنشطون الإقليميون والمسؤولون الإقليميون عن المشاريع، تم خلالها تدارس وضعية تنفيذ البرنامج الاستعجالي خلال سنة 2009 وأدوات القيادة الجديدة التي أعدتها المصالح المركزية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي والتي كانت موضوع لقاء مركزي يوم 15 مارس 2010، تبعه لقاء جهوي يوم 23 مارس 2010 حضره السادة النواب الإقليميون بنيابات الجهة الشرقية ورؤساء الأقسام بالأكاديمية والمنسق الجهوي.
يذكر أن هذا النشاط افتتح بعرض تضمن مراحل بناء السيرورة المندمجة للبرنامج الاستعجالي و تقديم عدة التتبع التي تضمنت إرساء الفرق ووضع حقيبة مؤشرات التتبع وأدوات التتبع وإجراءات التتبع، وقد أشار هذا العرض إلى أن إتقـــان قاموس المرحلة واستيعاب الآليات والأدوات هو السبيل الوحيد للتحكم في المرحلة الجديدة من اللامركزية واللاتمركز التي ترتكز على التعاقد والتقويم واسترجاع ثقة الفاعلين في إدارتهم. وأشار كذلك إلى أن الأرضية الصلبة التي نقف عليها الــيوم أثمرها الانخراط الواعي محليا، إقليميا وجهويا في عمليات ومسارات التوطين المحلي لمشاريع البرنامج الاستعجالي وجعل وقْع الإصلاح يتجاوز عتبة القسم إلى داخله.

وكانت هذه الورشات فرصة حقيقية لتقاسم التجارب التي أعطت نتائج متميزة على المستويين المحلي والإقليمي، وكذا إنجاح الجهود المبذولة.

لقاء جهوي  لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية
لقاء جهوي لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية
لقاء جهوي  لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية
لقاء جهوي لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية
لقاء جهوي  لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية
لقاء جهوي لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية لمشاريع البرنامج الاستعجالي بأكاديمية الجهة الشرقية

مكتب الاتصال بأكاديمية الجهة الشرقية

AREF Oujda

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.