لقاء تواصلي لمهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة تحت شعار: الأرض لمن يحرثها والطاكسي لمن يسوقها

16561 مشاهدة

وجدة : محمد بلبشير / وجدة البوابة: وجدة في 1 ماي 2012، تحت شعار الأرض لمن يحرثها والطاكسي لمن يسوقها نظم ممثلو مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة لقاءا تواصليا تميز بحضور أكثر من مائتي سائق، وبعد الكلمة الترحيبية ، تناول الكلمة كل من رشيد مالزي كاتب نقابة مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب( UGTM)  و عبد العزيز داودي كاتب نقابة أرباب وسائقي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة ( UMT) ، بالإضافة إلى كلمة رئيس جمعية سائقي سيارات الأجرة الصغيرة .

و قد عبر المسئولون النقابيون من خلال كلماتهم عن مختلف المشاكل التي يتخبط فيها  المهنيون وعدم إيلاء الملف المطلبي أي اهتمام  من طرف الجهات الوصية على القطاع إن محليا أو وطنيا،كما أدان المتدخلون أسلوب التسويف و المماطلة وربح الوقت الممنهج من طرف الجهات المسئولة وتملصها من تحقيق ما تم الاتفاق  بشأنه بخصوص استفادة السائقين من حقهم في الحصول على السكن الاجتماعي  ومن الزيادة في التسعيرة لأنها تبقى الملاذ الوحيد  لتحسين مستوى عيش السائقين،كما تشبث المتدخلون بضرورة تفعيل الكوطا  المخصصة لقدماء السائقين  والتي  ينم بموجبها منح المأذونيات  (لاكريمات) للسائقين   لأن لاكريما هي حق للسائقين وليست امتيازا لأصحاب الشكارة والسماسرة والمضاربين.

و تلا هذه المداخلات نقاش مستفيض ساهم في إغنائه عدد من الحاضرين باقتراحاتهم البناءة و الهادفة، كما عبروا على استعدادهم التام للدفاع عن مطالبهم المشروعة وذلك بالتأهب لخوض أشكال نضالية تصعيدية غير مسبوقة ردا على هذا التعامل المزاجي في التعاطي مع الملف المطلبي للمهنيين.

لقاء تواصلي لمهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة تحت شعار: الأرض لمن يحرثها والطاكسي لمن يسوقها
لقاء تواصلي لمهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بوجدة تحت شعار: الأرض لمن يحرثها والطاكسي لمن يسوقها

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz