آمل ألا يبقى السن عائقا في ولوج هذه المؤسسات