شكرا السيد لحمامي ضحكت على وجدة بأكملها فأسقطت المولودية ولا ولن تنظر يوما سترجع فيه المولودية لقسم لكبار وأنت رئيسا لها،ضحكت على أغلى لاعبين أنجبتهم المولودية وأعني بدلك المعلم مغفور أسطورة ومعلمة للكرة الوجدية و الوطنية زد على دلك مصطفى الطاهري صخرة دفاع المولودية والفريق الوطني،لاعبين محتاجين كثيرا للعناية كرمهما لحمامي في الجمع العام بتسليم لهما بدلة رياضية تلك التي أعطيت للاناث في حين سجل الجمع العام فائض مالي كان من الأجدر أن تسلم لهما المولودية شيك مالي محترم بدل أن نقول أننا كرمنا محمد مغفور ومصطفى الطاهري ببدلة رياضية نسائية،هدا هو التكريم عند لحمامي ومحيطه،هل تعلموا كيف يكرموا أبناء الوداد والرجاء،لا الاه الا الله