لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط

32695 مشاهدة

ديوان وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر/ وجدة البوابة: وجدة في 6 شتنبر 2012، السيد لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، يدشن بداية السنة الجامعية الحالية 2012-2013 بزيارة تفقدية ميدانية لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي بالرباط يوم الأربعاء 05 سبتمبر 2012، للوقوف عن قرب عن آخر الترتيبات المتخذة من طرف إدارة الكلية قصد إنجاح الدخول الجامعي الحالي، وعن مختلف المشاريع والأنشطة العلمية والأكاديمية المبرمجة من أجل تطوير العرض التربوي وتنمية البحث وتعزيز الشراكة على مستوى المؤسسة.

في إطار الحرص الدائم والدؤوب والجهود الجبارة الذي ما فتئ يبذلها السيد لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، بهدف الرقي بالمنظومة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي والتقني والتكنولوجي، والتزاما منه بإقرار المقاربة التشاركية وبإعمال آليات القرب والمصاحبة في تدبير الشأن الجامعي، قام السيد الوزير يوم الأربعاء 05 سبتمبر 2012 بزيارة تفقدية لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي بالرباط، حيث كان في استقباله السيد عميد الكلية رفقة عدد من طاقم الإدارة التربوية والإدارية للكلية. وقد خصصت هذه الزيارة للوقوف عن قرب عن آخر الترتيبات المتخذة من طرف إدارة الكلية قصد إنجاح الدخول الجامعي الحالي، وعن مختلف المشاريع والأنشطة العلمية والأكاديمية المبرمجة من أجل تطوير العرض التربوي وتنمية البحث وتعزيز الشراكة على مستوى المؤسسة.

وقد استهل السيد الوزير هذه الزيارة للوقوف على سير أشغال الدرس الجهوي الواحد والعشرون لمنطقة إفريقيا الذي ينظمه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (CNUCED) بتعاون مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي – جامعة محمد الخامس، حول ” الإكراهات والمشاكل الرئيسية التي يواجهها الاقتصاد العالمي”. كما كان هذا اللقاء مناسبة تبادل خلالها السيد الوزير مع الخبراء الحاضرين وجهات الرأي حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبالخصوص الأهمية التي يتعين إيلاؤها  للتعاون والشراكة بين جميع البلدان بمختلف القارات قصد تجاوز مختلف الأزمات والإكراهات التي يواجهها العالم المعاصر على مختلف المستويات، والدور الطلائعي الذي يضطلع به مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في هذا الشأن.

وللإشارة فإن هذا الدرس الجهوي الذي ينظم خلال الفترة ما بين 27 غشت و 14 سبتمبر 2012 يهدف إلى إتاحة الفرصة أمام مفاوضي وخبراء البلدان النامية للاستفادة من تجارب تحرير المبادلات التجارية على المستوى العالمي. وقد تم اختيار المغرب لاحتضان هذا الدرس تكريسا لمكانته كفاعل اقتصادي أساسي في القارة الإفريقية٬ علما أن هذا الملتقى العلمي والمهني يكتسي أهمية أكاديمية ودبلوماسية بالغة بالنسبة للدول الإفريقية وذو أثر حاسم على المسارات المهنية للمستفيدين والمستفيدات منه.

وستتطرق  المحاور الستة المقررة خلال هذا الدرس الجهوي لعدد من المواضيع البارزة من قبيل التدفقات المالية والسياسات الماكرواقتصادية والتنمية في سياق العولمة الاقتصادية٬ والاستثمار الأجنبي المباشر وعلاقته بتنمية المقاولة ومضاعفة فرص الشغل٬ واقتصاد المعرفة والإعلام وتشخيص واقع وإكراهات السياسات العمومية وآفاق تطويرها، بالإضافة إلى النقل الدولي وتسهيل التجارة وقضايا اللوجيستيك واتفاقيات التبادل الحر .وسيتولى تأطير مواضيع هذا الدرس أساتذة وخبراء مغاربة وأجانب لفائدة ما يناهز 28 مستفيدة ومستفيد من الموظفين السامين في القطاعات الحكومية المكلفة بالتجارة والشؤون الخارجية٬ ينتمون إلى 18 دولة إفريقية، من ضمنها المغرب.

بعد ذلك، قام السيد الوزير بالاطلاع عن عدد من الإصلاحات التي قامت إدارة الكلية بإدخالها على عدد من القاعات الدراسية بالكلية، الهادفة إلى توسيع العرض التربوي وضمان جودة فضاءات التكوين والبحث بالمؤسسة. كما قام السيد الوزير بزيارة القاعة التي قامت الكلية بإحداثها في شكل وكالة بنكية تم تجهيزها بأحدث الآليات والأجهزة، والتي ستخصص لتقديم دروس تطبيقية لفائدة الطلبة في مجال التدبير المالي وفي مجال الخدمات البنكية، حيث سيتولى تأطيرهم عدد من الأطر ذوي الخبرة  الذين ستستقدمهم الكلية لهذا الغرض من عدد من القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية المختصة.

كما قام السيد الوزير بزيارة المساحة الفارغة بالكلية المقدرة بهكتارين، حيث استمع إلى شروحات السيد عميد الكلية الذي استعرض المشاريع المبرمجة لاستغلال هذا الفضاء والتي تتمثل في بناء مرافق جديدة من قاعات ومدرجات بهدف الاستجابة للطلب المتزايد على التعليم العالي وتوسيع وتنويع العرض التربوي ووضع حد لظاهرة الاكتظاظ.

وقد أشاد السيد الوزير في نهاية الزيارة، بالجهود التي تبذلها الكلية من أجل الرقي بمنظومة التكوين والبحث في مجالات الاقتصاد والتدبير، وبمهنية وكفاءة الطاقم التربوي والإداري للمؤسسة، مشددا التأكيد على ضرورة إعمال المقاربة التشاركية والتنسيق مع المصالح المركزية للوزارة بهدف بلوغ الأهداف والغايات المنشودة. 

لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط
لحسن الداودي وزير التعليم العالي يدشن بداية السنة الجامعية الحالية بزيارة تفقدية ميدانية لكلية الحقوق السويسي بالرباط

رئيس ديوان السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر السيد محمد ياسين طلال

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz