لا يعقل أن تستثنى أكاديمية الجهة الشرقية من إجراء توزيع الموارد البشرية الإضافية بين نياباتها المتجاورة

140519 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 18 شتنبر 2013، “لا يعقل  أن تستثنى أكاديمية الجهة الشرقية من إجراء توزيع الموارد البشرية الإضافية بين نياباتها المتجاورة”.

تصادف المطلع على المذكرة الإطار الخاصة بالحركات الانتقالية بوزارة التربية الوطنية تحت رقم 2180ـ3 بتاريخ 25/04/2013 العبارة التالية : ” بالنسبة للأكاديميات المتوفرة على نيابات متجاورة ( البيضاء الكبرى ، الرباط سلا ، زمور زعير ….) تقوم بسد الخصاص الملاحظ بإحدى هذه النيابات بالفائض المتوفر لدى أخرى ” .

فهذه العبارة تضمنت إشارة إلى معنى النيابات المتجاورة في الأكاديمية الواحدة من خلال التمثيل لها مع وجود ثلاث نقط حذف … داخل قوس المثال، الشيء الذي يعني أن إجراء سد الخصاص لا يقتصر حصرا على النيابات التي شملها التمثيل فقط . وعليه تعتبر أكاديمية الجهة الشرقية معنية بهذا الإجراء وبامتياز عندما يتعلق الأمر بالنيابات المجاورة لنيابة وجدة أنكاد التالية : جرادة ، بركان ، تاوريرت ، وهي النيابات المستحدثة سنة 1995 ،والتي كانت كلها تابعة لنيابة وجدة أنكاد سابقا ،علما بأن كل الأطر التربوية والإدارية التي كانت تابعة لنيابة وجدة والتي كانت تعمل بأقاليم بركان وتاوريرت وجرادة أصبحت تابعة للنيابات المستحدثة ، وقد لجأ بعض أطر المراقبة التربوية إلى القضاء الإداري الذي قضى بعودتهم إلى نيابة وجدة ، والتي صارت تسمى نيابة وجدة أنكاد حاليا . وهذا الوضع يجعل نيابات أكاديمية الجهة الشرقية داخلة تحت إجراء المذكرة الإطار الخاصة بالحركة الانتقالية المشار إليها أعلاه ومعنية به ، خصوصا مع وجود أطر فائضة عن الحاجة في بعض التخصصات بنيابات جرادة وبركان وتاوريرت . ولقد سبق لي أن نشرت مقالات عن هذا الموقع ، وقد كان آخرها قبل أسبوع أو أسبوعين أقترحت فيه الاستفادة من أساتذة مادة اللغة العربية الفائضين عن الحاجة في نيابة جرادة التي أعمل بها ونقلهم أو تكليفهم بالتدريس بنيابة وجدة أنكاد التي تعرف خصاصا في هذه المادة عوض تكليف أساتذة مادة التربية الإسلامية بتدريسها . ويبدو أن الجهات المسؤولة تصم آذانها عن هذا الاقتراح ، ولا تريد تفعيل ما نصت عليه المذكرة الإطار بشكل واضح لا غبار عليه ولا يقبل التأويل ، وهو ما جعلني أتساءل عن صدق النية في العمل على خدمة المنظومة التربوية وصيانتها من الاختلال . ومرة أخرى أكرر المطالبة بتفعيل هذا التدبير المنصوص عليه رسميا ، وأدعو التمثيليات النقابية للمطالبة باستفادة أكاديمية الجهة الشرقية مما تستفيد منه الأكاديميات ذات النيابات المتجاورة . وستكون عملية إعادة الانتشار بين نيابة وجدة أنكاد والنيابات التي هي أكثر من مجاورة لها حيث كانت تابعة لها قبل التقسيم الإداري المجحف من الناحية القانونية بموجب الأحكام الصادرة عن المحكمة الإدارية عملية إنصاف في حق الكثير من الأطر التي كانت ولا زالت تتحرك يوميا بين مدينة وجدة ومدن أقاليم جرادة وبركان وتاوريت ، والتي صارت تشارك في الحركة الانتقالية الوطنية والجهوية سنويا كغيرها من الأطر ولسنوات عديدة دون مراعاة وضعيتها قبل التقسيم الإداري ، ودون استفادتها من امتياز الانتماء السابقة لنيابة وجدة قبل أن تصير نيابة وجدة أنكاد . فإذا كانت المذكرة الإطار على سبيل المثال قد استثنت الأساتذة المبرزين وحاملي الدكتوراه من إجراء الفائض الذي يشمل غيرهم ،فقد كان من اللازم أن يستثنى الأساتذة الذين كانوا تابعين لنيابة وجدة قبل أن تفرخ عنها نيابات جرادة بركان تاوريرت من خلال استفادتهم من امتياز على غرار امتيازالأساتذة المبرزين والدكاترة . ولا بد من عملية إنصاف هؤلاء بموجب منطوق المذكرة الإطار التي تتخذ من الشفافية وضمان تكافؤ الفرص وصيانة الحقوق دون تمييز أو حيف والحرص على ضمان التوازن المطلوب في توزيع المدرسين على مختلف المؤسسات شعارات لها . فهل يعقل أن توجد اختلالات صارخة في توزيع المدرسين بين مؤسسات النيابات المتجاورة في أكاديمية الجهة الشرقية حيث يعمل البعض بنصف حصة ، بينما يعمل آخرون بحصص كاملة ، وفي ظروف سيئة للغاية ، وذلك بسبب إقصاء أطر المراقبة التربوية وعدم الأخذ بمقترحاتهم كما تنص على ذلك نصوص تنظيمية وتشريعية يتم تجاهلها عمدا من أجل العبث الواضح والصارخ بالحركات الانتقالية، وتدبير الموارد البشرية التي تسند لغير أهلها .

لا يعقل  أن تستثنى أكاديمية الجهة الشرقية من إجراء توزيع الموارد البشرية الإضافية بين نياباتها المتجاورة
لا يعقل أن تستثنى أكاديمية الجهة الشرقية من إجراء توزيع الموارد البشرية الإضافية بين نياباتها المتجاورة

اترك تعليق

2 تعليقات على "لا يعقل أن تستثنى أكاديمية الجهة الشرقية من إجراء توزيع الموارد البشرية الإضافية بين نياباتها المتجاورة"

نبّهني عن
avatar
أستاذ
ضيف

المطلوب و المنطقي هو أن تقوم الحكومة ( و الوزارة المعنية) بتوفير الأطر الضرورية لكل نيابة محدثة ( أي إقليم محدث) و يبقى للجميع الحق في المشاركة في الحركة الانتقالية . فليس هناك من يطلب الانتقال عطفا و حنانا على الإدارة بل يكون مطمحا مبنيا على مصلحة شخصية خالصة لا يمس للوطنية بصلة. و من حق كل إدارة أن تحتفظ بمواردها البشرية حتى و إن كان بعضها فائضا ؛ فقد تحتاج إليه في أية لحظة انية أو مستقبلية

sbai de oued elhimer
ضيف

Bravo mr Charguicollege oued el himer est pire!C est le guaspillage des fonds publique.peut etre Oujda c est le Paradis!C est injuste

‫wpDiscuz