لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين

2011-01-23T13:21:58+00:00
2011-06-02T23:32:45+01:00
Oujda Portail Zoomأخبار عالميةاخبار وجدة
طاقي محمد23 يناير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين
رابط مختصر

طاقي محمد/ وجدة البوابة: وجدة 23 يناير 2011، كثيرا من المغاربة يتمنى حدوث ما يحدث بالوطن العربي، كي تنتقل عدوى احتجاجاته إلى المغرب، ربما للأسباب نفسها التي من أجلها تقوم الاحتجاجات في كل من تونس والجزائر والأردن من اضطهاد وفقر وتجويع وفساد بالمؤسسات وشطط في السلطة، واستحواذ أسر معينة على الثروة، وبطالة وهلم جر.
وقد تكررت على مسمعي من عدة أشخاص في الشارع العام وفي أماكن متفرقة، أن موعد ما حل بتونس من ثورة سيحل قريبا بالمغرب.

لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين
لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين

ولا أدري خطورة هذا الكلام أو مداه في نفوس الناس وأذهانهم، فمثل القول بانتقال الثورة من تونس إلى المغرب دون تحديد، ودون معرفة لأية ثورة يجب أن تحدث بالمغرب. أيقصد بها إسقاط النظام – أي إسقاط الحكم – ؟ أم إسقاط الحكومة ؟ أم الهدف من الثورة تعديلات دستورية ؟ وأي نظام بديل يتوق له هؤلاء؟ لهذا يجب وضع النقاط على الحروف، دون ترك العنان لشهوة التمرد ودون ترك لجماح التغيير غير المحسوب في التفكير بتجربة شبيهة مثل ما وقع بتونس..
وعليه فإن الرغبة في استنساخ تجربة تونس مسألة خاصة بتونس لأن حيثيات الحدث تختلف عن تفاصيل الحياة بالمغرب، وهذا لا يعني أن الحدث لن يقع ببلدان أخرى، بل إنما السر في ثورات الشعوب هو تلك المفاجئة في الاحتجاج والمفاجئة في الطريقة، لأن كيفية تغيير السلطة مسألة قد تحدث لكن الطريقة قد تختلف باختلاف طبائع الشعوب والمناطق..
وفي هذا العالم الذي يعد عالما للانتقالات والتحولات فإننا لا نتوقع طبيعة هذه الثورات سلمية كانت أم دموية، ثورات احتجاجية في الشارع أم ثورات داخل المؤسسات، ثورات في تغيير الحكامة أم ثورات على الحكم…

الله الوطن الملك 

لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين
لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين

وبالتالي من المستبعد أن يحدث بالمغرب مثل ما حدث بتونس.. لاعتبارات عدة: أهمها أن بالمغرب نظام حكم مؤسس على بيعة شرعية، فلا استقرار ولا أمان إلا بنظام الإمارة، لأنه الضمان الوحيد لعدم حدوث أي فتنة طائفية وإيديولوجية وقبلية. وهو سد منيع لمن يطمع بالاستيلاء على السلطة. كما أن المغرب يتمتع بحريات مهمة لا تتمتع بها شعوب عربية كثيرة..
فيكفي هاته المشاكل الاجتماعية سوى إصلاحات وإرادة في التغيير من أجل تحسين الأوضاع.
فإذا كان الغرض من قيام ثورة إصلاحية بالمغرب، فالأساس منها أن تكون مطالب اجتماعية، ثم المطالبة بتغييرات داخل الحكومة، قصد القيام بإصلاحات في قطاع القضاء والتعليم والصحة والخدمات والتشغيل والإعلام والسكن. وهذه المطالب في التغيير تغنينا عن فتنة تدوم لا قبل للمغرب بها. لأنه لو يحدث ما حدث بتونس لا قدر الله، لظهرت حرب بين اليساريين والإسلاميين والحركات الأمازيغية والانفصاليين والانتهازيين والإقطاعيين.. وبين الأطياف نفسها التي تنطلق من نفس المرجعية لوجود فصائل شقيقة وتيارات متعددة ومختلفة في ما بينها.
وإلا ما زادت هاته الثورة المستنسخة التي ينشدها البعض، إلا استفحالا للفتنة والفساد واستباحة للدماء وعدم الأمن والاستقرار.. فكما قيل قديما: ” سلطان غشوم خير من فتنة تدوم”. وليس معنى هذا أن الحكم بالبلاد فيه غشم وجور وظلم وقتل.. باعتبار أن السلطان لم يستبح قرية ولا هو قتل جورا، ولا استحل دما، ولا هو جهر بالفسق، ولا قال بإلغاء الشريعة..
بل إن الظلم والفساد الواقع يقوم به الطبيب والأستاذ والقاضي والوزير والموظف والبواب والصحفي والطالب والدركي والجزار.. وكل من لم يقم بواجبه على أكمل وجه…
فالثورة الحقيقية هي المطالبة برأس هاته الأحزاب الفاسدة والأسر الثرية التي تستحوذ على النفوذ والمال. والتحدي الكبير هو كيفية حماية الثوابت الدينية والوطنية ممن يطالبون بإلغاء الشريعة وإبدالها بشرائع وضعية.

الله الوطن الملك 

لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين
لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين

فلن يصلح البلاد إلا بما صلح به الشعب، ولن يصلح آخرها إلا بما صلح أولها، ولن يصلح راعيها إلا بما صلح من رعيتها. فالأزمة هي أزمة إنسان، فلو قام الوزير بعمله وقام الطبيب بعمله، وقام كل مسؤول بما يحتمه عليه ضميره لما ظهر هذا الفساد والشطط والظلم. لأن المغرب لا يعاني أزمة حكم بل يعاني أزمة حكامة وتدبير. ولا يعاني أزمة ثروة بل الأزمة هي تقسيم الثروة، كما أنه لا يمر بأزمة سياسية بل هي أزمة ساسة.
إن ما حدث في تونس لا ينبغي استنساخه بالمغرب، هذا لا يعني أنني لم أؤيد ثورة التونسيين، بل فرحت لها وأثمنها، لكنها لا تصلح كتجربة بالمغرب.

 

الله الوطن الملك

لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين
لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين

Tagui19@hotmail.fr

19
اترك تعليق

avatar
19 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
8 Comment authors
Mostafaصابرين بوشيحة من وجدةسميرة .عدكتور حنظلةred Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
أحمد سليمان
ضيف
أحمد سليمان

فعلا عاش الملك ولكن لابد من مناصرة هذا الملك لابد من إنقاذه من المستنقع السياسي العفن والبطانة السيئة الذي يتخبط فيه فعلا عاش محمد السادس ولكن لابد من مساعدته مهما فعل ومهما تقوى ومهما تشجع وترجل فما هو إلا إنسان والإنسان يحتاج للمساعدة إن ملكنا محاط بشبك عنكبوتي خطير والله ثم والله إن لم نتحرك لإنقاذ هذا الملك العظيم فسوف نندم ندما ما بعده ندم لابد من اتشال مقدساتنا الوطنية من هذا الشبك العنكبوتي الوسخ لابد من إخراج البلاد والملك من براثن موت محقق إنها مؤامرة أحبكت بدقة متناهية ومنذ زمن بعيد ضد مقدساتنا وقادها الخونة الأنجاس من وزراء وبرلمانيين… قراءة المزيد ..

عبد العزيز
ضيف
عبد العزيز

الحكم بالاسلام تقتظيه أمارة المؤمنين وبدلك تكون حقا ظامنة للاستقرار والاستمرار

nadorsite
ضيف
nadorsite

c’est vrai

toufik5577@hotmail.com
ضيف
toufik5577@hotmail.com

الشعب المغربي يتميز بتنوع ثقافته وعاداته وأعرافه، وهو تنوع ساهم بشكل كبير في إغناء حضارته وإشعاعها على المستوى الإقليمي والعالمي، إنه تنوع في إطار الوحدة، وحدة الهوية الدينية واللغوية، والوحدة حول نظام الحكم الملكي الديمقراطي الدستوري. إن منطق العقل يقتضي منا أن نحمي هذه المرتكزات والمقومات، لأنها حصن منيع من كل ويلات الفتن و القلاقل التي يتربص بها أعداء الوحدة الترلبية. قلنكن حكماء وعقلاء وفاعلين نشطاء بما يسهم في ازدهار هذا الوطن العزيز. لا منفعلين بما يجري في الأوطان العربية. إن تقوية البلاد رهينة بتعميق أسس الفكر الديمقراطي والتدبير السياسي الديمقراطي والعدالة الاجتماعية، من خلال محاربة رموز الفساد التي تضع… قراءة المزيد ..

nor_l3omor@hotmail.com
ضيف
nor_l3omor@hotmail.com

نحب ملكنا و لا نرضى عنه بديلا , أين شبابنا الذكي و الفطن ? أين الغيورين على مصلحة البلاد? أنظرو حولكم, أفيقوا !!!!!. ألم تطرحوا على أنفسكم لما قامت الفتنة بالدول الاسلامية دون غيرها? من المستفيد ? …المعجزة تحققت بالنسبة لأروبا و أمريكا !… الأزمة الإقتصادية لن تعود مشكلة بعد ارتفاع الأسهم و العملات .

nor_l3omor@hotmail.com
ضيف
nor_l3omor@hotmail.com

نحب ملكنا ولا نرضى عنه بديلا, من حق شبابنا أن يطالب بحقه ويدلي بآرائه وبالحلول للمشاكل التي تواجهها بلادنا عبرالفايس بوك هذا الموقع الذي كان سببا في خروج آلاف الشباب إلى الشارع مثل قطيع بدون راعي (وكما نعلم القطيع بدون راعي تأكله الذئاب) فاتركوا المظاهرات بالشارع في هذه الفترة إن كنتم فعلا تحبون البلاد أكثر من المصالح الشخصية!. ولاتفرجوا فينا الاعدى كما تقول جدتي.

farah2tijani@hotmail.com
ضيف
farah2tijani@hotmail.com

عاش الملك ونحن معه حتى آخر رمق, جاء الوقت لكي نقول لأعداء الوطن لا ثم لا للمؤامرات الرخيصة’ نحن لكم بالمرصاد.. لهذا سنخرج يوم 10 أبريل لنساند ملكنا و نشد من أزره و الله معنا.

ali
ضيف
ali

الحكم بالاسلام تقتظيه أمارة المؤمنين وبدلك تكون حقا ظامنة للاستقرار والاستمرار

: لا استقرار بالمغرب إلا بالملكية وإمارة المؤمنين

عبد الله
ضيف
عبد الله

من قال بأن حركة 20 فبراير هي ضد الملك ؟ وأن المظاهرات كلها لا تخدم مصلحة البلاد ضد اللوبيات و بطانة السوء المحيطة بالملك نصره الله؟

عبد الحميد
ضيف
عبد الحميد

حفض الله ملكنا وبلدنا المغرب من الفتن