كيف يمكنك التحكم في تحديد نوع الجنين ؟

68322 مشاهدة

الدكتورة سوزان عثامنة/اخصائية جراحة تسائية وتوليد: إن موضوع التحكم في نوع الجنين قبل الحمل هو موضوع قد يحمل القليل من الشك، و لكن مؤخراً قد تم نشر أول دليل على إمكانية تحكم المرأة في تحديد نوع الجنين الذي تفضله و ذلك قبل الحمل و يكون عن طريق نوعية الأطعمة التي تتناولها في فترة معينة قبل الحمل، و أحد الاسباب التي قد تساعد على الإقلال من احتمال إنجاب الذكور و التي أشارات إليها إحدى الدراسات هي مدى استهلاك أطعمة قليلة الدسم و أيضاً عدم تناول وجبة الإفطار و غيرها من بعض الأمور الأخرى المؤثرة. بالإضافة إلى كمية السعرات الحرارية و التي كلما كانت أعلى كلما تسببت بنسبة كبيرة في احتمال أن يكون الجنين ذكراً، و ظهر بالدراسة أن النساء اللاتي أكلن كميات أكبر من السعرات الحرارية و كميات أكثر من المواد الغذائية تشمل فيتامين ج و فيتامين د و فيتامين ب12 و البوتاسيوم و الكالسيوم قد أنجبن بنسبة أكبر أطفالاً ذكوراً.

و بتوضيح آخر، فإذا أرادت إحدى السيدات إنجاب طفل ذكر أن تتناول وجبة إفطار كبيرة من الحبوب و الموز و الكثير من الملح و بصفة عامة سعرات حرارية بما يوازي 400 سعر حراري للوجبة يومياً. من المعروف أن تحديد جنس المولود يكون مرتبطاً بالحمض النووي بالحيوانات المنوية، لكن العادات الغذائية للأم قبل الحمل و أثناء مراحله الأولى هي أحد الأسباب الرئيسية في تحديد نوع جنس الجنين، بما في ذلك كميات الحبوب في وجبة الإفطار و الحليب الذي يتم شربه و السمن النباتي و غيرها من المواد الغذائية، و تم اكتشاف أن نسبة 56 % تقريباً من السيدات اللاتي حملن و كُنَّ يتناولن نسبة أكبر من الطاقة قبل و أثناء الحمل قد أنجبن أطفالاً ذكوراً ، و أما نسبة 45 % تقريباً العكس بالعكس، و تناول المواد الغذائية التي تشمل كميات كبيرة من الدهون قد تسبب عدم توازن عام فقد يسبب زيادة نسبة الذكور كما يسبب زيادة مرض السمنة أيضاً، في بعض البلدان المتقدمة قد يتجهن النساء إلى الإقلال من تناول الدهون و تناول السعرات الحرارية الأقل مما قد يسبب إنجاب أعداداً أكبر من الأطفال الذكور، و بالتأكيد فكرة تحكم الآباء في اختيار نوع الجنين إذا جازت تكون أفضل خلال أسباب طبيعية أكثر منها في حالة التحكم من خلال أساليب صناعية أو غير طبيعية. غير أنه لم يتم وجود دلائل قوية على الربط بين تدخين الأم أو شرب الكافيين، و مع ذلك فإنه يجب اتخاذ الحذر للأم قبل و أثناء المراحل الأولى من حيث تنوالها لنظام غذائي معين فقد يكون له تأثير قوي على تحديد نوع الجنين.

و يمكنك التعرف من خلال موقعنا على بعض التفاصيل الأخرى عن موضوع  كيف احمل  , عن موقعنا؛ موقع الطبي غني بالمعلومات الطبية الرائعة في العديد من الموضوعات و التساؤلات المختلفة الطبية المنتشرة و الخاصة بحالات خاصة، أيضاً هذا الموقع المتميز يعرض الأفكار و المواضيع بصورة سلسة بحيث يسهل استخدامها و تصفحها و الوصول إليها و فهمها، موقع الطبي ينفرد بمجموعة خاصة من الأطباء المتخصصين و الماهرين الراغبين في إيجاد الحلول لجميع المشكلات و التساؤلات الواردة و متابعة أحدث الموضوعات الطبية و ما يتعلق بها و متابعة جميع المشاركين قدر الإمكان و الرد عليهم في أسرع وقت ممكن و بأفضل الأساليب التي تساعدهم و تساهم في حل مشكلاتهم وتلبية مطالبهم.

بقلم: الدكتورة سوزان عثامنة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz