كيف يصنع الفيلم؟/وجدة: ميلود بوعمامة Comment faire un film? إصدار جديد للإعلامي والسينمائي جلال بلوادي

30465 مشاهدة

ميلود بوعمامة: صدر مؤخرا للإعلامي والسينمائي المغربي جلال بلوادي مؤلفا تحت عنوان: “كيف يصنع الفيلم؟ comment faire un film”، الكتاب يقع في 85 صفحة من القطع المتوسط، صادر عن منشورات دار الشرق، وقد زين الغلاف بشكل احترافي يبرز العمل السينمائي الميداني عن طريق خلفية ضلال لكامرا محمولة ولاقط للصوت وكلاكيت… وقدم الكتاب المدعم بصور من لدن الممثل العالمي عبد الكريم قسي صاحب الأعمال السينمائية ذائعة الصيت عالميا إلى جانب صديقه جون كلود فاندام.الكتاب ينتهج اللغة الفرنسية المبسطة والتي تسهل للمتلقي الولوج إلى تصفح مجمل التقنيات السينمائية بشكل سلس، وتمنح للقارئ فرصة الاطلاع على الحيثيات الأبجدية في العملية السينمائية ككل، انطلاقا من كتابة السيناريو ومرورا بالتقطيع الفني وعملية التصوير وما يصاحبها من تقنيات أخرى، ووصولا إلى مرحلة تجميع الشريط بعد عمليتي المونتاج والميكساج والتحميض وغيرها من التقنيات التي تتبعها.
الفصل الأول من المؤلف تناول فيه الكاتب البدايات الأولى لنشوء الصناعة السينمائية في العالم، خاصة مع الأخوين لويس وأكوست لوميير الفرنسيين، تم تصوير أولى الأفلام السينمائية وبالطريقة الاحترافية من لدن المخرج جورج ميليس، وكان عنوانه “رحلة إلى القمر” سنة 1902، ويندرج هذا الشريط ضمن أفلام الخيال العلمي، والذي وضفت فيه جميع تقنيات الخدع السينمائية بالرغم من الإمكانيات البسيطة التي كانت متوفرة آنذاك.الفصل الثاني: جاء عبارة عن نبذة تاريخية لمسار السينما العربية، وسلط الكاتب من خلالها بعضا من الضوء على سينمات كانت رائدة آنذاك، مثل السينما المصرية الأولى بامتياز من بن سينمات الدول العربية، وأكثر حضورا على الواجهة الإعلامية، خصوصا مع بداية القرن الماضي، حيث أنتج أول فيلم سينمائي مصري سنة 1927 تحت عنوان “قبلة في الصحراء” من إخراج إبراهيم لاما، ثم انتقل الكاتب وبشكل من السلاسة إلى السينما التونسية من خلال أولى الأعمال السينمائية للمخرج التونسي شمامة شاكيلي صاحب فيلم “الزهراء”.وعرج الكاتب بتاريخ السينما الجزائرية، هذه السينما التي ولدت من رحم الحرب، خصوصا أفلام المخرج الرائد محمد لخضر حامينة، الذي وضع أسس ومبادئ الفن السابع في بلاد الجزائر، وأنتج خلال هذه المرحلة العديد من الأعمال السينمائية الثورية والتي حازت إحداها على أحد جوائز مهرجان كان السينمائي.وختم الكاتب هذا الفصل بتاريخ السينما في المغرب، من خلال رصد كليشيهات تصوير أهم الأفلام الوثائقية من طرف الأجانب وبعدد من المناطق المغربية، وذلك راجع لانجذاب المخرجين الفرنسيين خصوصا لطبيعة المغرب وللساكنة والأحداث التي عايشوها آنذاك. وعرض المؤلف عددا من الأفلام الوثائقية التي تطورت مع إنشاء المركز السينمائي المغربي في سنة 1944.وحمل آخر محور في الكتاب جرد لأهم المصطلحات السينمائية التي لا يمكن بدونها أن تتم عمليات التصوير السينمائي، من لدن المخرجين وهي مصطلحات تقنية تهم مجال السينما والسمعي البصري صيغت في قالب مبسط، يحتاجها بإلحاح عشاق السينما وخصوصا الهواة، وكأن المؤلف اختار قراءه من الشباب المنضويين تحت لواء الأندية السينمائية التابعة للمؤسسات التعليمية، أو تلك العاملة في إطار الجامعة الوطنية للأندية السينمائية.للتذكير فقط، أن السينمائي والإعلامي جلال بلوادي اشتغل في الميدان السينمائي والإعلامي منذ الثمانينات من القرن الماضي، كمخرج هاوي لعدد كبير من الأفلام والبرامج، عمل على اقتباس أعمال الفرنسي جاك بروفيرت Jack Prevert من خلال أعماله الشعرية، التي حولها الكاتب إلى أفلام، وعلى سبيل المثال لا الحصر: فيلمي “المطاردة” و “وفطور الصباح” وغيرهما، كما شارك بلوادي ضمن الملتقى الأول للسينما والشباب الذي نظم بالرباط سنة 1987، وتنبأ له الكثير من المخرجين والنقاد المغاربة والأجانب في عالم السينما والتلفيزيون بمستقبل واعد، أمثال المخرج السينمائي السينغالي الراحل عصمان صمبين والمخرج المغربي نبيل لحلو..شارك الكاتب في عدة أعمال سينمائية مغربية منها : فيلم “الحلم المغربي ” لجمال بالمجذوب وكذا فيلمه الأخير عن المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي، وفيلم “بابل ” للمخرج المكسيكي ألخندرو كونزاليس ، ويعمل حاليا كمساعد مخرج في البرنامج التليفزيوني “تادارت” في القناة المغربية الثانية M 2، ويشرف على عملية المونطاج للبرنامج التليفزيوني “أشبال” الذي يبث على قناة الرياضية.تم عرض الكتاب ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر في نسخته السادسة عشر، وبيعت حوالي 75% من النسخ خلال أسبوع كامل من العرض، كما كان طيلة المدة محط أنظار طلبة المعاهد السينمائية والسمعية البصرية بالمغرب، ونظم له بالمناسبة حفل توقيع بالدار البيضاء من طرف جمعية الاشراقة بالحي الحسني في 20 نونبر الأخير.

كيف يصنع الفيلم؟    Comment faire un film?
كيف يصنع الفيلم؟ Comment faire un film?
كيف يصنع الفيلم؟    Comment faire un film?
كيف يصنع الفيلم؟ Comment faire un film?

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz