كيف نعالج التشويش في القسم: او تربية الانتباه/ وجدة: محمد بوطالب

205845 مشاهدة

وجدة: محمد بوطالب/ وجدة البوابة: الانتباه ضروري في حياة الإنسان سواء في المدرسة أو الحقل أو المعمل او المطعم او الطريق من اجل اداء مهامه على احسن ما يرام، وهو علامة من علامات الذكاء في المدرسة،وميسر للاستيعاب والفهم و الحفظ ومن ثم ضمان هام للنجاح المدرسي.

والانتباه في القسم نقيض التشويش ،يفترض الهدوء والطمانينة

حتى تصل رسالة المرسل كاملة وواضحة الى المرسل اليه.

ولا يمكن ان يسود الانتباه الا في فضاء مدرسي يكشف شخصية مدرس يبذل جهدا كبيرا في تربية الانتباه بوسائل محفزة كثيرة.

علامات نقص الانتباه

ـ نسيان ما قيل قبل قليل.

ـ التنازع مع الاشياء.

ـ شرود الذهن والمدرس يشرح الدرس.

ـ التثاؤب.

ـ قضم الاظافر.

ـ الرسم خلال الشرح.

ـ النظر الى الارض او السقف اوتتبع مايجري خارج القسم من خلال الابواب او النوافذ.

ـ الضحك،كتابة رسائل ورقية او الكترونية.

ـ النوم

ـ صعوبة الانتظار مع الجماعة.

ـ صعوبة في الحفظ.

يجد صعوبات في انهاء المهمات المكلف بها.

عدم سماع التعليمات.

صعوبة تنظيم التلميذ لعمله.

وغيرها من السلوكات السلبية الدالة على وجود صعوبات مدرسية.

اسباب عدم الانتباه

ـ انعدام المتعة في الدرس.

ـ عدم التوازن بين الايقاعات المدرسية و الايقاعات البيولوجية.

ـ انعدام الثقة في المدرس.

ـ ضوضاء في محيط المؤسسة.

ـ ضعف شخصية المدرس.اوتسلطه.

ـ وجود تلاميذ مشاغبين.

ـ عدم الاهتمام بالمادة.

ـ علة جسدية او نفسية للتلميذ.

ـ صعوبة مسايرة المادة الدراسية.

ـ اختلالات عائلية.

ـ انشطة مدرسية مملة.

ـ سوء التغذية.

ـ التعب والاجهاد.

ـ عدم وجود محفزات.

ـ تزاحم الاولويات.

ـ انعدام منهجية للعمل.

هي اذا اسباب متنوعة : نفسية، جسدية ، اجتماعية، تربوية، بيئية.

ولهذا اعتقد ان الامر لايهم المدرس وحده بل يتطلب تظافر جهود الجميع: مربين واولياء والصحة النفسية والمساعدين الاجتماعيين ومهندسي البناء المدرسى ومدبري الشان التربوي والاقتصادي من اجل تدبيرامثل للمشكل المطروح.

مقترح اولي  لتربية الانتباه

  • ازالة كل عناصر الخوف و الاحباط من العملية التعليمية.

  •  اعطاء التلميذ منهجية عمل.

  • تنظيم الوقت

  • ايجاد؛المتعة الدراسية

  • تعليم التلميذ تحديد اهدافه لانه سيكون محفزا اكثر؛ولن يجد صعوبة في بذل المزيد من الجهد انطلاقا من الانتباه.

  • نعلمه اتمام مايبدا وان الجهد لا ياتي الا منه.

  • لنتعرف على الصعوبات التي يلاقيها التلميذ في كل الاتجاهات لمساعدته على تجاوزها.

  • من ادوار الاسرة مساعدته على الفهم لسد ثغرات الانهاك والشرود.

  • العناية بحواسه وحساسيته للاضواء والضوضاء.

  • العناية بوجبة الافطار في الصباح كوقود لليقظة والانتباه.

  • الرضا عن الذات عنصر مطمئن ومحفز على الانتباه.

  • الانصات الجيد يساعد على غلق الاذن التالثة والانتباه الامثل  

وضمان اداء مدرسي فعال.

ـ تكييف الايقاعات المدرسية مع الايقاعات البيولوجية لرفع كفاءة الانتباه لتغيره حسب الاهتمامات والازمنة .

ـ استخدام البيداغوجيا الفارقيةلجذب اهتمام الجميع.

ـ تنويع الانشطة.

  • إشراك جميع التلاميذ وجعلهم في حالة يقظة دائمة.

  • إعطاء تعليمات واضحة.

  • الإجابة عن تساؤلاتهم.

  • تجزيء المهمات الصعبة الى مهمات بسيطة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz