يااستاذ هل ينتظر الامازيغ حتى يؤشر محمد الفاسي على هويتهم ، الله يهديك لاتخلط بين ما هو حقيقي ” مغرب امازيغي ” انتقل اليه العرب باسم الاسلام ، وعبر التاريخ تم تدريجيا محاصرة المواطن الاصلي باسم الاسلام الذي اعطاه هؤلاء اتيكيت العرب تحت ذريعة القران جاء بلغة العرب ،الاسلام جاء لكل البشرية بدون استثناء فليس الحق لاي ان يزايد على الاخر ، والامازيغ في المغرب بحمد الله كلهم مسلمون بل هم الذين وطدوا دعائم الاسلام في المغرب والاندلس ومساجدهم وتكاياهم وزواياهم لاتزال لحد الان قائمة ببلاد السوس والاطلس والريف وحتى عندكم يا استاذ بارض وجبال الزكارة .
اذا كان هناك متطرفون ومتمعشون بهوية الامازيغ فهناك بالمثل من يتمعش بهوية العرب في المغرب . هذه قلة وفئة شاذة والشاذ لاحكم له .