كيريوسيتي يرسل أولى الصور والبيانات إلى الأرض مباشرة بعد استقراره على سطح كوكب المريخ

20370 مشاهدة

وجدة البوابة – الجزيرة نت: وجدة في 7 غشت 2012، بدأ مسبار الفضاء “كيريوسيتي” “Curiosity” -الذي استقر على سطح كوكب المريخ أمس الاثنين- إرسال البيانات وشرع في استخدام جهازيْ الهوائي التابعيْن له لتسهيل الاتصال مع الأرض. وفق ما قاله علماء في وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا).

وأوضح الفريق المشرف على المهمة -في مؤتمر صحفي بمختبر الدفع النفاث ببسادينا في ولاية كاليفورنيا- أن المسبار قام بإرسال ما يقارب 40 ميغابايت من البيانات إلى الأرض، ومن بينها صور عالية الجودة ومقطع فيديو قصير لعملية الهبوط.

وأوضحت الصور التي أرسلت جبلا على بعد عدة كيلومترات ويقدر ارتفاعه بخمسة آلاف متر، ويعتزم المسبار الوصول إليه خلال العام القادم.

وقال علماء الوكالة إنهم لم يرصدوا أي مشكلات على أي من جوانب المسبار من شأنها التأثير على الرحلة التي تبحث عن وجود مقومات للمعيشة على المريخ، مشيرين إلى أن اليوم الأول في المهمة ركز على فحص معدات المسبار، وما إذا كانت تعمل بالصورة الصحيحة.

ومن المقرر أن يبدأ “كيريوسيتي” مهمته البحثية بعد أسبوع على أن يبدأ سحب العينات في غضون شهر. وتعد هذه المهمة الأعلى تكلفة وتقنية التي تنطلق من الأرض إلى الكوكب الأحمر.

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن المسبار هبط بنجاح على سطح المريخ صباح أمس الاثنين، ليبدأ مهمة تستمر عامين بحثا عن أدلة على وجود المقومات الأساسية للحياة على الكوكب الأحمر، فيما علق الرئيس الأميركي باراك أوباما على ذلك قائلا إن بلاده صنعت التاريخ.

وكانت ناسا قد وصفت هذا العمل بأنه ربما كان الأكثر تعقيدا على الإطلاق في رحلات الفضاء التي تتم بوجود إنسان آلي.

ومشروع “كيريوسيتي” -الذي كلف 2.5 مليار دولار ويطلق عليه رسميا المعمل العلمي للمريخ- هو أول مهمة تتعلق بوجود حياة في الفضاء تقوم بها ناسا منذ مهام سفن الفضاء فايكينغ في السبعينيات.

كيريوسيتي يرسل أولى الصور والبيانات إلى الأرض مباشرة بعد استقراره على سطح كوكب المريخ
كيريوسيتي يرسل أولى الصور والبيانات إلى الأرض مباشرة بعد استقراره على سطح كوكب المريخ

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz