كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة

12537 مشاهدة

وجدة البوابة : افتُتح يوم الأحد15 يناير الجاري بمقر حركة التوحيد والإصلاح بوجدة، البرنامج التكويني ” كن إيجابيا” لفائدة تلاميذ الثانوي التأهيلي. البرنامج تسهر على تنظيمه اللجنة التلاميذية لمنطقة وجدة تحت إشراف الأستاذ محمد السباعي. و يستفيد المشاركون من ست دورات خلال ستة أشهر بالإضافة إلى معتكف علمي للتحضير للامتحانات الإشهادية.  

فبعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، والترحيب بالمستفيدين، تم إلقاء عرض تعريفي بأهداف وفلسفة مشروع “كن إيجابيا”، من طرف المؤطر رضوان الخالدي.

ولعل الهدف الأبرز والأعم للبرنامج هو: ” إعداد المشاركين وتأهيلهم وتزويدهم بالقيم والمهارات، ليكونوا قادرين على التفاعل الإيجابي مع محيطهم”. و أبرز الأستاذ الخالدي الفرق بين التعليم والتدريب، حيث بين أن المقصود بالتعليم هو إعطاء معلومات، في حين أن التدريب بالإضافة إلى إعطاء معلومات، يشمل كذلك تنمية مهارات وتغيير قناعات. بعد ذلك عرج على إبراز النقاط الأربع للاستفادة من التكوين بشكل أمثل، والتي أطلق عليها عنوان:” رباعيات استثمار البرنامج التدريبي”،  والتي أجملها فيما يلي:

1-    هرم الإنجاز: وهو هرم مكون من ثلاثة أهرام صغيرة: العلم، المهارة، الحب.

2-    خصوصية التدريب: من بينها حصر مجموعة المشاركين (لا تتجاوز أربعين مستفيدا)، حتى يسهل التفاعل الدائم لكل عضو مع فقرات البرنامج، وخلق بيئة تنافسية قوية.

3-    العمل بالفريق: أي العمل في إطار مجموعة من الأشخاص، يعملون مع بعضهم لأجل تحقيق أهداف مشتركة، شعارهم في ذلك:” أنا وأنت أفضل من أنا أو أنت”.

4-    نصائح استثمارية: منها اكتب بفاعلية، وركز على مجالك.

ختاما، تم توزيع حقائب على المستفيدين، تحتوي على برنامج الدورات التكوينية المقبلة، وأهداف ” كن إيجابيا”، على أن تكون الدورة التكوينية الأولى الأحد القادم 22 يناير 2012، من تأطير محمد غوردو ، أستاذ مكون بالمكرز التربوي الجهوي. و قبل الانصراف، وقّع التلاميذ المشاركون على وثيقة التعاقد مع إدارة الفريق.

يذكر مبادرة “كن إيجابيا” انطلقت من مدينة فاس ويسعى قسم العمل التلاميذي على تعميمها في باقي مناطق الجهة الكبرى للقرويين.

كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة
كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة

كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة
كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة

كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة
كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة

كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة
كن إيجابيا، لأول مرة في وجدة

محمد شلاي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz