كم كنت أحلم.. بوطني…

ع. بلبشير9 يناير 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
كم كنت أحلم.. بوطني…
رابط مختصر

كم كنت أحلم..
بوطني…

وجدة البوابة: محمد العرجوني

أنا من؟
من أنا يا أبت؟
من أنا يا أمي؟
آه..
كم كنت أحلم..
بوطني…
كم كنت أثق في بلادي…
يا أبت..
رأيت أحد عشر هراوة
علي تهوي…
وأنا نائمة يا أبت
جائعة..
يا أبت..
فقلت عند ما استيقظت
ذا كابوس
علي لن ينطلي
لدي وطن يحبني…
وأنا أنوي
تعليم أبناء بلدي…
فما الهراوات إلا
من خلق خيالي…
فالتحقت بإخوتي…
طلبا في حقي…
وفعلا..
هوت علي
أحد عشر هراوة…
يا أبت….
******************
محمد العرجوني
وجدة في 07-01-2016

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن