كلية الطب و الصيدلة بوجدة : الاساتدة الاطباء بكلية الطب و الصيدلة يوجهون رسالة مفتوحة إلى جلالة الملك محمد السادس

26226 مشاهدة
وجه اساتدة كلية الطب بوجدة رسالة مفتوحة الى المقام العالي بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله هدا نصها:
بسـم الله الرحمـان الرحيــموجدة فـي : 07 دجنبر2009رسالة مفتوحة موجهة إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله و حفظهمن أساتذة كلية الطب و الصيدلة بوجدة.إلى المقام العالي بالله صاحب الجلالة و المهابة جلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه و نصره،سـلام تـام بوجـود مولانـا الإمـام دام لـه النصـر و التمكيـن وبعــد،انطلاقا من خطاب جلالتكم بتاريخ 18 مارس 2003، والذي أعطيتم فيه أمركم السامي بإنشاء كلية للطب و الصيدلة بوجدة، ذات مركز استشفائي جامعي تعبيرا عن سياستكم الرشيدة من أجل النهوض بالمنطقة الشرقية وتدعيم المنظومة الصحية بهذه الجهة، وقد استبشرت الساكنة ومعها كل الفعاليات خيرا بهذا المشروع إلا أنه للأسف الشديد تعيش هذه الكلية منذ تأسيسها وضعية كارثية تنعدم فيها أدنى شروط التكوين والتحصيل، بسبب سوء التدبير والتسيير والذي يتنافى وكل الضوابط العلمية والبيداغوجية، وذلك بسبب :1 – غياب أية هيكلة إدارية للكلية المنصوص عليها بمقتضيات قانون الإصلاح الجامعي الجديد . و إلى حد الساعة فالمؤسسة لا تتوفر على الهياكل الضرورية و اللازمة كما هو معمول به في باقي الكليات من مجلس للمؤسسة ، اللجنة العلمية، اللجنة البيداغوجية ، لجنة البحث العلمي ….مما يجعل العملية التربوية برمتها عرضة لسياسة الارتجال والعبثية بعيدا عن أي رؤية مستقبلية.2 – عدم ملائمة المقررات المدرسة مع المناهج المتعارف عليها في باقي كليات الطب و الصيدلة بالمملكة، هذا بالإضافة إلى عدم اكتمالها، مع غياب أية جدولة مفصلة لهذه المقررات واعتماد تدبير الوضع بشكل ارتجالي و عشوائي يوما بعد أخر بعيدا عن كل الضوابط العلمية، والبيداغوجية رغم الدعوات المتكررة لأساتذة كلية الطب والصيدلة بوجدة ، وقد أدى هذا الوضع إلى إحباط الطلبة و ضعف مردود يتهم و إغراقهم في بحر من الضبابية.3- عدم تجهيز المرافق والمختبرات بالتجهيزات والوسائل العلمية والبيداغوجية رغم توفر الميزانية الكافية واللازمة لذلك، حيث ونظرا لأهمية المشروع بالنسبة للجهة الشرقية، و تماشيا مع السياسة الصحية بالبلاد في الرفع من عدد الأطباء المتخرجين إلى 3300 طبيبا سنويا في أفق 2020 ، تم رصد ميزانية مهمة جدا تتجاوز 70.000.000 مليون درهم ( سبعون مليون درهم) في ميزانية الاستثمار وما يفوق 6.000.000 ملايين درهم ( ستة ملايين درهم) لميزانية التسيير لم يتم صرفها لحد الآن بالرغم من الحاجة الملحة للكلية لهذه التجهيزات، مما ينعكس سلبا على جودة التكوين.4- استغلال اتفاقية التعاون التي تربط كلية الطب و الصيدلة بوجدة بالجامعات البلجيكية، بشكل غير أخلاقي وغير مهني ينافي الغاية التي وجدت من أجله، فعوض استغلال هذه الاتفاقية في تدعيم وتطوير البحث العلمي بهذه الكلية يتم فقط جلب أساتذة أجانب من أجل تلقين المقررات دون علم أو استشارة الأستاذ المغربي المتخصص في نفس المقرر، مما يؤدي إلى تهميشه وإقصاءه بشكل متعمد وقد أدت هذه الأوضاع إلى تفاقم المشاكل وتراكمها، وتخبط الكلية في جو من الفوضى والتسيب ينعكس سلبا على تكوين طلبتنا.وحرصا منا على تجاوز هذه الأوضاع الغير البيداغوجية ، وتجنبا منا لكل ما من شأنه المس بالسير العادي للمؤسسة، و عدم تعريض طلبتنا لهدر تكوينهم، و تماشيا مع رغبتكم المولوية في تدعيم منظومة الصحة الجهوية للمنطقة الشرقية، فقد توجهنا لكل الجهات المسؤولة والوصية على هذا القطاع محليا ووطنيا بتقرير مفصل و دقيق، لكن للأسف كل محاولات رأب الصدع وخاصة المحلية منها باءت بالفشل، نتيجة تعنت و استهتار الإدارة المباشرة المسؤولة عن تسيير هذه المؤسسة.لهذا نلتمس منكم يا مولاي، ونلتمس من عطفكم ورعايتكم السامية أن تقوم جلالتكم بإصدار تعليماتكم السامية قصد التدخل العاجل من أجل إنقاذ مستقبل طلبتنا أطباء الغد، وتجنيب هذا المشروع الغالي والعزيز علينا من الفشل .وإننا برسالتنا هاته نغتنم الفرصة أيضا لنجدد ولائنا و تعلقنا بالعرش العلوي المجيد.أبقاكم الله دخرا وملاذا أمنا لكل الموطنين ، وأقر عينكم بولي عهدكم الأمير مولاي الحسن، والأميرة الجليلة للا خديجة، و بالأمير المحبوب مولاي رشيد و كافة الأسرة الملكية الشريفة.والســلام عليـكم و رحمـة الله تعـالى و بركاتـه.
SM Le Roi Mohammed VI :: صاحب الجلالة الملك محمد السادس
SM Le Roi Mohammed VI :: صاحب الجلالة الملك محمد السادس
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.