كلمة في حق المرحوم رشيد برداش ضحية عمل إجرامي أثناء مزاولته لمهامه بمراكش

ع. بلبشير10 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
كلمة في حق المرحوم رشيد برداش ضحية عمل إجرامي أثناء مزاولته لمهامه بمراكش
رابط مختصر

المرحوم رشيد بدراش كان يبلغ من العمر 32 سنة متزوج اب لطفلين صغيرين …
كان يحمل رحمه الله رتبة مقدم شرطة وكان يعمل رحمه الله في مجموعة التدخل السريع بمراكش …
اخر مهمة عمل له كانت ليلة الاحد ابتدات على الساعة 21 وكانت ستنتهي صبيحة اليوم على الساعة 06 صباحا …لكن قدره كان شيء اخر حيث لفظ انفاسه الاخيرة على متن سيارة اسعاف الوقاية المدنية قبل وصوله مستعجلات مستشفى ابن طفيل اثر اصابته بجرح قاتل في عنقه وجهه له المعتدي اثناء محاولته ايقافه …

رحم الله الفقيد و رزق اهله ووالدته وزوجته وابنائه الصغار الصبر والسكينة والسلوان …

للاسف المرحوم رشيد لم يكن مغنيا او ممثلا او فنان وبالتالي لن نسمع خبرا عن موته وتضحيته ومساره وعطائه لهذا الوطن في شاشات الاخبار ولن نشاهد روبرطاجا عن جنازته ولن تنال ارملته وابنائه اليتامى لا دعما ولا مساعدة ولا حتى مواساة من طرف كبار المسؤولين …

المرحوم رشيد كان الشاب الطيب الشجاع المتواضع كان فقط موظفا بسيطا نكرة … شغوفا بمهنته يسهر الليل والنهار يغامر بحياته لكي ينام ويعيش غيره

rachid berdach - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن