كلمة رئيس الحكومة التي أقفزت أصحاب الفز مؤشر ودليل على محاولة استيراد أزمة مصر إلى المغرب

21514 مشاهدة

محمد شركي/ وجدة البوابة (وجدة بورتاي): وجدة في 9 دجنبر 2012، لم يعد خافيا على أحد أن الطامعين في استغلال الربيع العربي  وهم من فلول الفساد الذين احتضنوه إلى آخر لحظة وهو ينهار أمام ارتفاع أصوات الشعوب العربية بسقوطه ، صاروا يبذلون قصارى جهودهم من أجل تسفيه خيار الشعوب العربية الثائرة على الفساد والمفسدين . ولما كانت مصر دائما هي طليعة البلاد العربية وقاطرتها ، فإنها قادت هذه البلاد في ربيعها ، وصار كل ما يحدث في مصر ينسحب  على غيرها من البلاد العربية بالرغم من أن ثورتها سبقت بثورة تونس ، ومع ذلك لم يمنعها هذا السبق من ريادة العالم العربي . وبحكم مكانة مصر في الوطن العربي ، وبحكم نجاح ثورتها ، فإنه من المنتظر ومن المتوقع أن كل الثورات المضادة في الوطن العربي ، والتي تحاول الإجهاز على ربيعه لا بد أن تفكر في الانطلاق من مصر القاطرة لتتبعها العربات الأخرى في الوطن العربي . وعن طريق مؤامرة خبيثة محبوكة بين الخارج والداخل المتربصين انطلقت حركة الاحتجاجات في مصر ضد  شرعية الثورة ، وصارت تتنامى يوميا  وتهدد أمن واستقرار الوطن عن طريق التلويح بالعصيان المدني  والصراع الطائفي . ولاشك أن قوى خارجية قد اتصلت بكل فلول الفساد المندحرة بعد الربيع العربي  ، وزودتها بأجندة معلومة من أجل القيام بالثورات المضادة خصوصا بعد أن اتضح لها أن الشعوب العربية قد راهنت على الأحزاب الإسلامية لتسد مسد الأنظمة الفاسدة إيمانا وتشبثا بهويتها التي استباحتها القوى الخارجية بسب ما تسميه مصالحها الاستراتيجية . وهكذا صارت فلول الفساد طابورا خامسا دسته القوى الخارجية في حصان طروادة لتفتح به ما استغلق عليها بعد انهيار أنظمة  فاسدة كانت تمتطيها للتحكم في رقاب الشعوب العربية . ولا يستغرب أن تتحدث فلول الفساد في محيط الوطن العربي عما  تقوم به فلول الفساد في أرض الكنانة ، ولا يستغرب أيضا أن يهددوا بالسير على نهج هذه الفلول. وما حدث في جلسة مجلس المستشارين عندنا عكس بشكل جلي توجه فلول الفساد في المغرب إلى ما تقوم به فلول الفساد في مصر. ولهذا قفز أصحاب الفز كما سماهم رئيس الحكومة ، وابتدعوا بدعة مقاطعة الجلسة من أجل أن يوحوا إلى الشارع المغربي ببوادر الثورة المضادة على غرار ما يحدث في مصر، لهذا يكثر في الوقت الراهن تنظيم وقفات واعتصامات بشكل لافت للنظر في هذا الظرف بالذات لأن الأجندة الخارجية  مصدرها واحد ، وتطبيقها حسب ظرف كل قطر عربي . ولقد  وضع رئيس الحكومة الملح على جرح الفلول  عندما ذكرهم بأن الشعب المغربي في ربيعه  لما خرج  إنما نادى بإسقاط الفساد ، ولم  يناد بإسقاط النظام على غرار ما كان في البلاد العربية الأخرى التي كانت تعرف أنظمة مستبدة وفاسدة . ويذكر الجميع أن الشعب المغربي وهو ينادي بإسقاط الفساد  كان يعرف جيدا رموزه ،لهذا  لم يتردد في فضحهم من خلال رفع صورهم لعدة أيام  حتى اضطر بعض هؤلاء الرموز إلى التواري مخافة غضب الشعب . وبعد أن  حصل الشعب على أهم مطلب وهو دستور جديد ، واستحقاقات انتخابية نزيهة لا يمكن الطعن فيها ، واستقر رأيه على اختيار حكم حزب ذي مرجعية إسلامية ، ثارت ثائرة فلول الفساد ، وشككت في البداية في قدرة  وكفاءة هذا الحزب على تحقيق أحلام وآمال الشعب  ، ولم تتردد منذ أول يوم  لنجاح هذا الحزب في  الكيد له بشتى الطرق والوسائل . ومع أن الحزب ذا المرجعية الإسلامية  ورث وضعية اقتصادية وسياسية  واجتماعية مزرية بسبب فساد من كان قبله ، فإن فلول الفساد حاولت جهد ما تستطيع أن تنسب له فسادها وتنسل منه  لترميه به . وكلما  أظهرت الحكومة الجديدة صلابة في الموقف وهي تواجه آثار الفساد إلا وازدادت مؤامرات فلول الفساد لأنها مصرة  بشدة على إجهاض هذه الحكومة كما قضت بذلك الأجندة الخارجية التي لن يقر لها قرار حتى تتأكد من عودة وضع العالم العربي إلى ما كان عليه  قبل الربيع . وكم كان جميلا قول رئيس الحكومة لأصحاب الفز القافزين  : ” إذا نجحنا فدعونا ننجح عن جدارة  واستحقاق ، وإذا فشلنا فدعونا نفشل عن جدارة واستحقاق ”  فإذا كانت الفلول  متأكدة من فشل الحكومات الإسلامية في الوطن العربي  كما تزعم ،فلماذا تستعجل  سقوطها  ؟ ألا يجدر بها أن تتريث وهي الواثقة مما تزعم ، وتؤكد للرأي العام أنها كانت مصيبة في توقعاتها؟ ويبدو أن العكس هو الصحيح ، ذلك أن فلول  الفساد والقوى الخارجية التي تقف وراءها تتوجس  وتخشى نجاح تجربة الحكومات الإسلامية ، لهذا  فهي تستعجل زوالها وإسقاطها قبل ذلك فالخوف إذن من نجاحها وليس من فشلها  لأن رغبة فلول الفساد هي فشلها وهو أمر ليست متأكدة منه لهذا هي تستعجله. ولقد عبر أصحاب الفز القافزون عن خبث نواياهم وطواياهم عندما غادروا قاعة اللقاء وهم يسبون ويشتمون رئيس الحكومة ووزرائه . ولقد كان رئيس الحكومة ذكيا عندما ذكرهم بأن احترام الحكومة  عبارة عن احترام لإرادة الشعب الذي اختارها ، وهو ما يعني  أن الشعب يرفض فلول الفساد ، ولو كان يريدها لاختارها ولم يختر الحكومة  ذات المرجعية الإسلامية . وأخيرا أقول لحكومتنا ستلقين من فلول الفساد أذى كثيرا، فعليك بالصبر حتى يكشف الله عز وجل عما تخفي صدورهم  بعدما بدت البغضاء من أفواههم .

كلمة رئيس الحكومة التي أقفزت أصحاب الفز مؤشر ودليل على محاولة استيراد أزمة مصر إلى المغرب
كلمة رئيس الحكومة التي أقفزت أصحاب الفز مؤشر ودليل على محاولة استيراد أزمة مصر إلى المغرب

اترك تعليق

3 تعليقات على "كلمة رئيس الحكومة التي أقفزت أصحاب الفز مؤشر ودليل على محاولة استيراد أزمة مصر إلى المغرب"

نبّهني عن
avatar
كمال مهدي
ضيف

العدالة والتنمية استغلت ظرف الربيع العربي الدي يجتاح الدول العربية من اجل التحرر من ربقة المفسدين واستغلت العقول الضعيفة التي امنت بها باسم الاسلام يحيث كانوا يظنون انهم سيحكمون بشرع الله الا انهم وند فوزهم بتلك النسبة الغريبة التي تؤهل لاي فائز في المغرب ان يؤسس لتشكيل حكومة بادروا وسعوا الى الجهة التي كانوا يتهمونها بالفساد وشكلوا معها ائتلافا حكوميا فاي نجاح تراه ايها الاخ الكريم لاشيء غير المرارة تلو المرارة

Abdelkarim
ضيف

jazaka laého khairan ya si chargui.Vos articles sont tjrs pertinents.

عبد العظيم مس.
ضيف

لكن يا أستاذ عليك أن تعلم وتفهم أن هذه الحكومة ركبت مثن الإسلام للحصول على الحكم والحقائب والسلط وليس لها معها الإسلام….. هل صدقت أن العدالة والتنمية وصية على دين الإسلام وبأن غيرهم كفار لا دين لهم ولا إسلام إنها حكومة يا أستاذ بدون تأطير سياسي ولا خبرة لهم وهاهم ينشرون الفتن والفساد في البلاد وبين العباد وها هم يتهمون كل من لا ينتمي لحزبهم كفؤرة وخونة للدين وللوطن

‫wpDiscuz