كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش

22103 مشاهدة

وجدة: المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية/ وجدة البوابة: وجدة في 2 أبريل 2013، ألقى السيد محمد ناصري الكاتب الجهوي لفرع الجهة الشرقية لنقابة مفتشي التعليم كلمة بمناسبة الحفل البهيج الذي نظمته النقابة – فرع الجهة الشرقية تكريما للسيدة والسادة الفتشة والمفتشين المحالين على التقاعد برسم سنة 2012، بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، توصلنا في شبكة الأخبار “وجدة البوابة” بنسخة من نص الكلمة وهي :

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين مولانا محمد عليه أزكى الصلوات والسلام.

–         السيد رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة

–         السيد رئيس جامعة محمد الأول بوجدة.

–         السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية.

–         السيد المدير السابق للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية .

–         السادة نواب  الوزارة بنيابات الجهة الشرقية.

–         السيد مدير مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة.

–         السيد  مندوب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

–         السيد ممثل الفرع الجهوي لاتحاد كتاب المغرب.

–         السيدات المفتشات والسادة المفتشون.

–          السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

–         السادة رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية وبنيابات الجهة.

–         السيدات  المديرات والسادة المديرون بالأسلاك التعليمية الثلاث.

–         السيدات والسادة  الأطر الإدارية والتربوية بالأكاديمية وبنيابات الجهة.

–         السادة الكتاب الجهويون  للنقابات التعليمية وأعضاء  مكاتبها الإقليمية.

–         السادة رؤساء و أعضاء الجمعيات المهنية والتربوية والاجتماعية.

–         السادة  ممثلو قطاع التعليم الخصوصي.

–         السادة ممثلو جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ.

–         السيدات والسادة ممثلات وممثلو وسائل الإعلام بمختلف أصنافها وألوانها.

–         أيها الضيوف الكرام:

    يسعد نقابة مفتشي التعليم  بالجهة الشرقية ، أصالة عن نفسها ونيابة عن هيئة التفتيش بكل فئاتها، أن ترحب بكم وتعبر لكم عن عميق امتنانها  وتشكراتها لتلبيتكم الدعوة لتقاسموها فرحتها وهي تودع ثلة من أبنائها البررة الذين  قدموا عمرهم وزهرة شبابهم من أجل هذا الوطن العزيز وهذه الأمة الكريمة،  وإن حضورا بهذا الوزن وبهذه الكثافة نعتبره رسالة تقدير واحترام ومحبة منكم إلى هيئة التفتيش  ، وإننا لنغتنم هذه الفرصة  أيضا لنتقدم  بأحر التشكرات لكل من ساهم في إنجاح هذا العرس الكبير ولو برسم ابتسامة على شفاه، وأخص بالذكر فضيلة الأستاذ  مصطفى بنحمزة الذي شرفنا بحضوره بالرغم من التزاماته المتعددة،  فباسمنا وباسم زملائنا الذين كرموا السنة الماضية وفي مقدمتهم أولائك الذين استفادوا من العمرة والحج إلى  البقاع المقدسة  نجدد له شكرنا وعرفاننا ونطلب من الله جلت قدره أن يمد في عمره ويرزقه الصحة والعافية و يجازيه عنا خير الجزاء. كما نتقدم بالشكر الجزيل لرئاسة الجامعة  ممثلة في السيد رئيس جامعة محمد الأول الذي شرفنا وشرف القطاع بحضوره  الشخصي معنا،  ونشكر أيضا لإدارة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة الشرقية في شخص مديرها السابق ومديرها الجديد،  و معهما السادة النواب ، حضورهم المتميز إلى جانبنا. الشكر موصول أيضا لإدارة مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية التي وضعت كعادتها هذا الفضاء الرحب  رهن إشارتنا، ومندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية على مساهمتها معنا في هذا الحفل. وباسم المكتب الجهوي  أيضا نحيي الزميلات المفتشات والزملاء المفتشين  وفي طليعتهم اللجنة التي أشرفت على تنظيم هذا الحفل على المجهودات المادية والمعنوية التي بذلتها  على مدى  شهرين كاملين من أجل  توفير  شروط  النجاح لهذا الحدث  المتميز، فتحية اعتزاز وتقدير وإكبار لهم. إلى كل هذه الوجوه النيرة التي أبت إلا أن تشاركنا فرحتنا في هذه الأمسية المباركة أقول شكرا.

حضرات السيدات و السادة :

لاشك أن الكثيرين منكم يذكرون  قبل عام ذلك العرس التاريخي الذي احتضنه فضاء هذا المركز الرحب يوم قمنا جميعا بتكريم زملاء لنا أحيلوا وقتها على المعاش، ولأن العرس  حينها كان رائعا،  ولأنه ترك وقعا  طيبا  وصدى حسنا في نفوس من كرم ومن حضر التكريم  ومن سمع به على السواء،  فإننا في  المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية أخذنا من يومها  على عاتقنا أن نجعل منه حدثا سنويا  يتيح فرص التلاقي ،  وقد عز اللقاء فعلا بين  زملاء و أصدقاء وأحبة جمعتهم  ذات زمان متاعب المهنة  ومسراتها  لتفرقهم بعدها قوانين الوظيف  وسنن الحياة،  فأردناه  مناسبة  لاستحضار جميل الأيام  و استرجاع حلو الذكريات  لتجديد عرى التواصل وتوثيق وشائج القربى بينهم ، وقد  كان لنا ذلك بفضل الله وعونه .

حضرات السيدات و السادة :

 تشاء الأقدار اليوم ونحن نحتفي بزملائنا  أن يتزامن الحدث مع  حملة التغييرات  والتعيينات على مستوى  تدبير الشأن التربوي في العديد من  الأكاديميات والنيابت  على الصعيد الوطني،  حيث نالت الجهة الشرقية نصيبا وافرا من هذه الحركية فقرر إخوانكم في هيئة التفتيش أن يجعلوا من العرس عرسين: عرس تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش، وعرس استقبال وتوديع  الوافدين والمغادرين من المسؤولين الإداريين.  وهنا  ينبغي أن نشير إلى مسألة مهمة وهي أنه عندما قررت هيئة التفتيش في شخص نقابتها الفتية  تكريم  مسؤولين من هذا المستوى،  فإنها أرادت بذلك  الإسهام في التأسيس  لثقافة جديدة  تؤسس  لمفهوم  آخر في علاقة الإدارة بالنقابة، مفهوم  يتجاوز تلك الصورة النمطية التي  غالبا ما تختزل في  الصراع  الخفي تارة ، والظاهر تارة أخرى  بين النقابي والمسؤول  لترقى بها إلى مستويات أعلى، إلى علاقة   جديدة تجعل من المسؤولية المشتركة   لكلا الطرفين  قاعدة  وأساسا  في معالجة  المشاكل والقضايا المطروحة، فيأخذ بذلك مبدأ الإشراك والتشارك  معناه الحقيقي. وهذا هو المنهج الذي اتخذناه سبيلا في تعاملنا مع المسؤولين على اختلاف مستوياتهم ومواقعهم،  فوصلنا  معهم في أغلب الأحيان إلى حلول  وتوافقات  حول مختلف القضايا المطروحة ، واختلفنا أحيانا  أخرى معهم – وفي الاختلاف رحمة- حول قضايا أخرى، و لكنه كان اختلافا في  المقاربات  والوسائل والآليات وليس في الأهداف  والمرامي لأننا نلتقي جميعا  في آخر المطاف عند هدف واحد، ألا وهو  خدمة ناشئتنا من خلال منظومة تربوية  فعالة وناجعة. ونحن نعرج على علاقة النقابة  بالمسؤوليين ، ومن باب الإنصاف لابد أن نشيد بالمجهودات الكبيرة التي قاموا بها طيلة  تحملهم لمهامهم ومسؤولياتهم على رأس الأكاديمية ونيابات الجهة،  و نعبر لهم  عن تقديرنا وشكرنا ومتمنياتنا لهم بالصحة والعافية وبالنجاح والتوفيق في مشوارهم المهني، وأخص بالذكر الأستاذ محمد أبو ضمير الذي غادرنا إلى أكاديمية دكالة عبدة بعدما ترك بصماته واضحة على معالم أكاديمية الجهة الشرقية بالرغم من المدة القصيرة نسبيا  التي  قضاها  على رأس هذه المؤسسة ، والسيد جمال مزيان نائب نيابة تاوريرت سابقا و الذي  انتقل إلى نيابة تازة، والسيد عبد الرحمن البعتلاوي نائب نيابة بركان سابقا والذي  انتقل إلى نيابة سيدي قاسم، والسيد محمد البور الذي  أنهى مشواره المهني بنيابة وجدة أنكاد، والسيد بوبكر عمراوي الذي انتهت مهامه على راس نيابة جرادة، والذي نقول له بالمناسبة مرحبا بك معززا ومكرما بين زملائك المفتشين، كما نهنئ السيد عبد الله يحي الذي تم تثبيته على رأس نيابة الناضور، والسيد التهامي موسي  الذي انتقل من نيابة فجيج إلى نيابة وجدة أنكاد ، والسيد محمد الطويل الذي انتقل من نيابة الدريوش إلى نيابة بركان متمنين لهم جميعا مزيدا من النجاح والتوفيق.  فلهؤلاء جميعا التحية والتقدير من هيئة التفتيش بالجهة الشرقية.

حضرات السيدات و السادة :

  في سياق هذه الحركة الإدارية أيضا  تستقبل الجهة الشرقية اليوم فريقا شابا أوكلت إليه الوزارة  لأول مرة مسؤولية  تدبير القطاع جهويا وإقليميا، ويتعلق الأمر بالسيد محمد ديب الذي عين على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية بعدما كان  رئيسا لقسم الموارد البشرية وتدبير الشؤون الإدارية و المالية بنفس الأكاديمية، والسيد محمد مزواري الذي عين على رأس نيابة تاوريرت  آتيا إليها من قسم الشؤون التربوية بأكاديمية الجهة الشرقية، والسيد محمد زروقي الذي عين على رأس نيابة جرادة  بعدما كان رئيس مصلحة الشؤون التربوية وتسيير المؤسسات بها، والسيد عادل الزروالي الذي عين على رأس نيابة الدريوش  قادما إليها من  جهة تازة  الحسيمة  تاونات، والسيد عبد الهادي برابح الذي عين نائبا على نيابة فجيج ببوعرفة و التي  عمل بها رئيسا لمصلحة الشؤون التربوية وتسيير المؤسسات.  فباسم هيئة التفتيش بالجهة الشرقية نقدم لهم أحر التهاني وأطيب المتمنيات  آملين أن  يضخوا دماء جديدة في شرايين الجسد التربوي بالجهة الشرقية ، معبرين لهم  في ذات الوقت عن استعداد الهيئة  لمد يد العون والمساعدة لما فيه خدمة أبنائنا وأمتنا، طالبين من الله العلي الكريم أن يكلل مسعاهم  بالنجاح والتوفيق.

حضرات السيدات و السادة :

  إسمحوا لي في ختام هذه الكلمة أن أتوجه الآن بالخطاب إلى الزميلات المفتشات و الزملاء المفتشين الذين دعوناهم لنحتفي بهم في هذه الأمسية المباركة  في رحاب  هذا المركز المضياف لأقول لهم وفي حقهم  كلمات، وما الكلمات إلا  تعبير عن أحاسيس ومشاعر تنطق بما  اختزل ويختزل الفؤاد، نعم أقول لهم  ها قد وصل القطار إلى منتهاه  بسلام، قطار مسار مهني سمته الحزم والانضباط وشعاره البذل والعطاء، فاهبطوا إذن  حفظكم الله سالمين معافين، وهاهم إخوانكم  وأحبتكم في استقبالكم ليحتفوا بكم لأنكم أعطيتم ولم تبخلوا،  وبذلتم ولم تقصروا وضحيتم ولم تترددوا فارفعوا رؤوسكم  ولا تخجلوا، لقد حفظتم الأمانة وأديتم الرسالة  فنلتم رضى الله ، وراحة الضمير و لعمري فتلك طريق الجنة إن شاء الله. عرفنا فيكم  سمو النفس، ونقاء السيرة، وطهارة السريرة ، حافظتم على شرف المهنة  فشرفتمونا وحق لنا أن نفخر  ونعتز بكم  فأنتم جنود تخرجون توا من معركة قارعتم فيها بالقلم واللسان عدوا  شديد المراس، عدوا  ما نال من أمة إلا وأرداها  جثة  بين الأمم، إنه الجهل الذي   نبهنا  منه رب العزة  بأن كانت كلمة ” إقرأ”  أول ما نزل  من القرآن على نبينا المصطفى عليه أزكى الصلوات والسلام. وإذ نودعكم اليوم فإني لاأدري عن أي  وداع  أتحدث ، وداع الرفقة ، وداع الأحبة، وداع الأهل، ربما كل هذا وأكثر، فعلا لست أدري. نعم أيها الإخوة أيتها الأخوات  تختلط المشاعر وتتقاطع الأحاسيس و لست أعلم حقا  إن كانت الكلمات  تقوى  على  حمل ما يحمله  لكم زملاؤكم  في قلوبهم من  مشاعر الحب والإخلاص  ، وإلا،… وإلا فاعذروا من ليس له غير قلم وورق و أحرف خطها كلمات وجمل  تنبع من قلب نابض، قلب  فياض ملئه المحبة والحب والوئام  .

حضرات السيدات و السادة:

طاب مساؤكم ودامت لكم المسرات والأفراح، وحتى إشراقة أخرى من إشراقات هذه النقابة الفتية،  أستودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش
كلمة المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم في حفل تكريم المفتشات والمفتشين المحالين على المعاش

المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz