كلمة السيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة بمناسبة اللقاء التشاوري حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

109423 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 18 شتنبر 2013، في ما يلي النص الكامل لكلمة السيد محمد مهيدية والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد بمناسبة اللقاء التشاوري حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية:

“في إطار تفعيل إجراءات المواكبة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على الصعيد المحلي من خلال التواصل والتتبع والتقييم التشاركي، يتم تنظيم هذا اللقاء التشاوري من أجل أن نَقف وقفة تأمل، وأن نَسْتَقْصِي سوياً الحالة الراهنة لمختلف الدعامات الأساسية للمبادرة كي نقف على نقط القوة والمكتسبات المحققة من جهة، إضافة إلى المحاور التي ينبغي تَقْويمُها وتَقْويَّتُها من جهة أخرى حتى نرقى بمستوى أداء برامج المبادرة ونُـحَسِّن من وقْعِها على الفئات المستهدفة.فغيرُ خاف عليكم مدى أهمية مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تطوير التصورات المتعلقة بمحاربة الفقر والإقصاء والتهميش ودعم مسلسل الحكامة المحلية. إلا أن تفعيل برامجها لازال يَعْتَريه بعض الـمُعَوِّقَات التي ينبغي أن نتصدى لها جميعاً من خلال العمليات التصحيحية وتعميق النقاش والحوار حول كيفيات تحسين برامج المبادرة وتيسير الولوج إلى الكفاءات الاجتماعية.فمن خلال تحليل التَّقْيِيمَات التي شهدتها مختلف العمليات والمشاريع المنجزة في إطار المبادرة يمكن أن نستخلص بعض محاور التقوية. أولاً: الاستهدافينبغي ملاءمة مختلف المشاريع والمبادرات المحلية مع متطلبات الاستهداف بهدف إعادة توجيهه الوجهة الصحيحة وتقويم مراميه من أجل ضمان فعالية أمثل في محاربة الفقر والإقصاء والهشاشة.ثانياً : الحكامة يجب تعزيز مشاركة النساء والشباب داخل أجهزة الحكامة وخصوصاً بالوسط القروي؛ تقوية دور اللجان المحلية وفرق التنشيط من حيث الانخراط الفعلي لمكوناتها وتملكها لمنهجية المبادرة بهدف ضمان جودة المبادرات المحلية المندمجة والتخطيط لها على مدى سنوات.ثالثاً الالتقائية يشكل ضعف الالتقائية القطاعية عائقاً كبيراً بالنسبة لجميع الفاعلين المعنيين بالمبادرة الوطنية الشيء الذي يعيق جلب اعتمادات إضافية للمناطق المستهدفة ويجعل المبادرة تتحمل عبء التنمية لوحدها؛ ينبغي تحقيق انسجام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مع باقي البرامج القطاعية والبرامج الوطنية ومخططات التنمية الجماعية التي تستهدف الساكنة المعوزة ؛ السهر على حسن تنفيذ اتفاقيات الشراكة، فبعض الاتفاقيات التي تم إبرامها بهذا الصدد لم تكلّل بالنجاح، لأن الالتزامات لا يتم دائما احترامها ولا تطبيقها داخل الآجال المحددة.رابعاً: الأنشطة المدرة للدخل تعد من المحاور التي أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في غير ما مرة على ضرورة إعطائها الأولوية وتشجيعها والنهوض بها؛ تعاني العمليات المتعلقة بالأنشطة المدرة للدخل من العديد من الاختلالات أهمها أنها غير متنوعة وغير مبتكرة وغير مستدامة اقتصاديا ؛ غياب منطق المسالك والمسارات التجارية وعدم استغلال المؤهلات المجالية للجهة كالسياحة القروية وتثمين المنتوجات الطبيعية المحلية؛ ضعف قدرات التدبير لدى بعض التعاونيات والجمعيات وصعوبة تسويق المنتوجات الشيء الذي يهدد استمرارية المشاريع.خامساً: الاستمرارية والاستدامة تعتبر استدامة العديد من المشاريع هشة، وذلك لأسباب عديدة ومتنوعة: عدم احترام الشركاء لإتفاقيات الشراكة؛ ضعف انخراط الجماعات الترابية في تدبير بنيات الاستقبال؛ غياب مساعدات التسيير، ضعف التأطير الملائم ومواكبة الجمعيات التي تشرف على تسيير بعض المراكز.سادساً المجتمع المدني يعد المجتمع المدني خزان مهم للمبادرات وذو قوة اقتراحية في دعم مسلسل التنمية المحلية؛ ينبغي الرفع من مستوى العمل الجمعوي وذلك بتشكيل أقطاب وشبكات جمعوية متخصصة في أفق خلق دينامية متجددة وتوحيد الجهود ودعم المشاركة الفعالة والناجعة.هذه بعض الملاحظات التي ينبغي مناقشتها في إطار الورشات التي ستشاركون في إغنائها بمقترحاتكم. وبهاته المناسبة أدعو الجميع إلى الاسهام في إثراء أشغال هاته الورشات التي ستلي الجلسة العامة من أجل بلورة مقترحات حول تفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي مافتئ جلالة الملك محمد السادس نصره الله يوليها عناية فائقة من خلال توجيهاته النيرة، حيث أكد جلالته في خطاب العرش الذي ألقاه على الأمة في 30 يوليوز 2013 على ضرورة […اعتبار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ورشاً متطوراً باستمرار. إنه خارطة طريق، لرؤية تنموية، شاملة ومقدامة، لا تقتصر فقط، على الفئات الفقيرة والأسر المعوزة، وإنما تنفتح على كل الأوراش التنموية، الهادفة إلى تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية.] مؤكداً جلالته على […ضرورة تقوية وتوسيع البرامج الحالية لهذه المبادرة، بآليات أخرى، تعطي الأولوية للمشاريع المدرة للدخل. وفي الختام لا يسعني إلا أن أجدد الترحاب بالجميع متمنياً لكم التوفيق والنجاح.والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.”

كلمة السيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة بمناسبة اللقاء التشاوري حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية
كلمة السيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة بمناسبة اللقاء التشاوري حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

اترك تعليق

1 تعليق على "كلمة السيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة بمناسبة اللقاء التشاوري حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية"

نبّهني عن
avatar
sbai abdelkarim
ضيف

catastropheCentre Salam est une

‫wpDiscuz