كفى حذلقة يا مفتش التخطيط

20961 مشاهدة

محمد شركي /وجدة البوابة : وجدة 20 يناير 2011، للمرة الثانية يرد مفتش التخطيط بنيابة وجدة السيد رشيد معراض على مقالاتي المنشورة على موقع وجدة البوابة البالخاصة بمشكل محاولة البعض ركوب شعار نقابي يتعلق بوحدة صف فئات التفتيش من أجل النضال داخل هيئة نقابية واحدة ، وهو شعار حاول البعض ركوبه مع تعمد التعسف في تأويله قانونيا ومؤسساتيا مع سبق إصرار لأطماع مادية محضة واضحة لا غبار عليها ، و لم تعد خافية وقد كشفت في أكثر من مناسبة وعلى لسان أكثر من طامع افتضح أمره . ولقد كرر السيد رشيد اتهامي للمرة الثانية وتهمة هذه المرة هي خلط الأوراق . ومعلوم أن خالط الأوراق يكون له هدف من وراء الخلط وإلا فلا معنى للخلط . وكل من يعرفني جهويا ووطنيا إنما يعرفني شفافا وواضحا ووقحا في الصراحة لهذا فأنا أبعد ما أكون عن خلط الأوراق ، ولو كنت كذلك لما ترددت في الإعلان عن ذلك من منطلق الرجولة التي لا تباع في السوق.

كفى حذلقة يا مفتش التخطيط
كفى حذلقة يا مفتش التخطيط

و أظن أن خلط الأوراق هو ما حاول السيد معراض القيام به في حذلقته وهو يتهم غيره بالسفاهة والغباء وقلة الفهم لأنه فهامة إلى حد قوله : ” كل عاقل يدرك أن …” ” بعض الأمور التي أسيء فهمها… ” ” بعض المغالطات ….” خلط الأوراق ….” وهذه عبارات وصف بها غيره بينما وصف نفسه بما يلي : ” توضيحاتي ….” ” ما تجمع لدي من معطيات ومن تحليل وفهم…” وأترك لقراء الموقع الحكم على هذه العبارات لفهم شخصية السيد مفتش التخطيط المتحذلقة. والطامة الكبرى أن السيد مفتش التخطيط للمرة الثانية يشهد على نفسه أنه كان المسؤول عن ديباجة المادة 4 في مقترح القانون الأساسي من خلال قوله : “…فرصة لتطوير النظام الداخلي وإعادة صياغته وتنقيته وتجويده وتجاوز بعض نقائصه…. وهو ما حاولت أن أفعله بتركيز شديد وبأمانة ، ويشهد الله أني لم ألمس أو أتلق أي اقتراح من أية جهة أو من أي مفتش يشتم منه ما بنيت عليه مغالطة تهريب الوحدة ” وقوله : …النظام الأساسي لسنة 2003 لم يصل بعد إلى المستوى المرغوب ” وقوله : ” كل ما في الأمر أن قيم النقابة وقواعدها كانت مدرجة في الوثيقة التوجيهية وفي النظام الداخلي القديم بشكل غير مركز أحيانا وفيه تكرار في أحيان أخرى ” . ففي الوقت الذي يروج فيه أعضاء المكتب الجهوي من فئة مفتشي التعليم الابتدائي ومن وراءهم من خالطي الأوراق على حد تعبير السيد معراض أن قرار تعديل النظام الأساسي لنقابة المفتشين كان قرار مؤتمر وطني يشهد السيد مفتش التخطيط أنه العقل المدبر للتعديل ويشهد الله على ذلك وعلى أنه لم يتصل به أحد في قضية التعديل . فالعذر أكبر من الزلة كما يقال ، فهل يعقل أن يتصرف شخص واحد بمحض إرادته في إجراء تعديل على القانون الأساسي لهيئة نقابية في حجم نقابة المفتشين ؟ وما معنى قوله ” فرصة لتطوير النظام الداخلي وإعادة صياغته وتنقيته وتجويده وتجاوز بعض النقائص ” ؟ ألهذا الحد بلغ بك الغرور يا سيد معراض ؟ هل الذين صاغوا من قبلك النظام الداخلي كانوا أهل غفلة وبلادة بل ودنس ؟ فما معنى تنقيتك لهذا النظام ؟ لقد جزت قدك ولم تجلس دونه وتعاليت وأنت مصاب بداء الحذلقة وتظن بنفسك العلم وبغيرك الجهل ؟ لقد عقمت أمهات المفتشين أن تلد من ينظف النظام الأساسي حتى حبلت أم معراض بابنها فهامة الزمان . وأكبر من الطامة الأولى أنه يتحدث بصفته الشخصية في موضوع هيئة ، وهو عضو في مكتب النقابة، ويتهمني بإثارة الموضوع إعلاميا خارج مؤسسات النقابة ولا يرى بأسا في فعل ما أنكره علي ،علما بأن مؤسسات النقابة جهويا عطلت كل ظروف اللقاءات بدعوى عدم توفر الوثائق القانونية لعقد هذه اللقاءات في حين كانت إجراءات تعديل القانون الأساسي للنقابة في غياب استشارة القواعد ، والحوار مع الوزارة سارية المفعول ، وهو ما جعل طرح القضية إعلاميا اضطرارا لا بطولة كما يقال . أما مناقشة السيد معراض ما ادعاه من فهم وحذق هو مضيعة للوقت ومع ذلك لا بأس بوقت ضائع معه . أما قوله وحدة الإطار لا يقصد بها تهديد فئة من فئات المفتشين فالرد عليه أن فئة مفتشي التعليم الثانوي أكبر من أن تشعر بالتهديد ولا زالت النساء لم تلد من يستطيع تهديد هذه الفئة . وأما قوله : “… أما التعويضات المادية والتفاضل فيها فهذا أمر لو كنت طرحته في مؤسسات النقابة وبالحجة العلمية لكان أجدى وأسلم ” فالرد عليه :إذن يا سيد معراض أنت على وعي تام بشيء اسمه التعويضات المادية والتفاضل وليس الأمر مجرد فلتة لسان ، فلماذا كل هذه الحذلقة في شرح الواضحات المتعلقة بمفهوم وحدة الإطار؟ وما دمت تقر بأن وحدة الإطار أو وحدة الهيئة لا تعني إلغاء الخصوصيات والتخصاصات واختلاف المهام ، فلماذا تريد مناقشة التعويضات المادية والتفاضل في مؤسسات النقابة ، علما بأن التعويضات والتفاضل تفرضه التخصصات والمهام التي لا يمكن أن تتساوى ومن ثم لا مبرر لمناقشة التعويضات المادية والتفاضل ؟ وأما اعتمادك للمرة الثانية على شعار النقابة وهو النجمة الخماسية فأشفق عليك من اعتماده كدليل على وحدة الإطار لأنه من صنف أدلة العوام والسوقة، ذلك أنه كان بإمكان النقابة أن يكون لها ألف شعار دون أن يعني ذلك شيئا مما يوجد في قانونها الأساسي وما يترتب عليه من قرارات مادية ومعنوية . وما هكذا يكون الفهم يا فهامة . وأما مطالبتك يا سيد معراض بضم مفتشي التوجيه والتخطيط والمصالح المادية والمالية بالمفتشين التربويين في إطار المطالب المتعلقة بالنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية فمجرد هراء لا طائل من ورائه ذلك أن الوثيقة الإطار لهيكلة التفتيش ومذكراتها من 113 إلى 118 قد اعترفت بك وبكل الفئات ضمن هيئة التفتيش فلا خوف على طردك من الهيئة أو عدم الاعتراف بك وبفئتك ، والقضية منتهية قانونيا وتنظيميا وتشريعيا ولا فائدة من اجترارها ،ولا مبرر لطرحها والإسهاب في شرح دلالة وحدة الإطار والهيئة بين صنف الحذاق مثلك وصنف المغفلين مثلي ، ولا مبرر للخوف من تصنيف المفتشين متفرقين حسب مهامهم واختصاصاتهم . والغريب أن أطر التخطيط زمن الأستاذ الراضي كانوا يعتبرون أنفسهم فوق كل أطر أسرة التعليم وأن المنظومة لا شيء بدونهم ، فسبحان الله مبدل الأحوال أصبحت هذه الفئة تخشى ألا تحسب مع هيئة التفتيش . وأما قولك أن البعض قد قصر فهمه إلى حد القول بأن وحدة الإطار هي التطابق الكلي فأشفق عليك منه مرة أخرى لأنك كالناظر من ثقب السم إلى غيرك ، ذلك أن الناظر من ثقب السم يخيل إليه أنه أوسع نظرا إلى الدنيا من غيره . وأما إحالتك على النظام التربوي الفرنسي فمن داء الحذلقة التي تعاني منه ، وليذهب النظام التربوي الفرنسي إلى الجحيم ما دام للمغاربة نظامهم الخاص بهم ، والأكياس العقلاء لا يحيلون إلا على مصادر موثوقة كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما دونهما فعمل بشر لا يسلم من مثلبة ، والإحالة على فرنسا تدل على عقدة التبعية عن البعض ودخول جحر الضب المنتن وراء استعمار الأمس. وأخيرا أبشرك أن مفتشي التعليم الثانوي سيجتمعون يوم السبت القادم لمناقشتك بهدوء بعيدا عن المغالطات وخلط الأوراق وسوء الفهم وسوء التواصل وفي غياب خالط الأوراق الماكر كما سميتني وجزاك الله عما وصفتني به الجزاء الأوفى في العاجل والآجل ، وستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ويأتيك بالأخبار من لم تزود.

اترك تعليق

4 تعليقات على "كفى حذلقة يا مفتش التخطيط"

نبّهني عن
avatar
bachelard,insp du primaire
ضيف

bravo mr rachid!u

bachelard,insp du primaire
ضيف

bravo mr rachid!un inspecteur pedagogique devrait incarner la sagesse,toute la sagesse qui le qualifie à etre l’arbitre avisé et serein du système pedagogique et non un fausseur de troubles gratuits et destructifs.continuons notre militance pour le bien de notre enseignement et de tous les inspecteurs.

ةخاشةثي
ضيف

خيرا فعلت يأخي رشيد هذا الجدل عقيم و الإعراض عنه و عن الجاهلين هو الحل
و عاشت نقابة مفتشي التعليم حرة و مشتقلة و نزيهة
مفتش التعليم الثانوي

رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.
ضيف
رشيد معراض، مفتش في التخطيط التربوي/ وجدة.
سامحك الله، لو كنت فقط أمينا في نقل ما أكتب. و القراء شهود. أبيت إلا أن تقولني ما لم أقل. ألفت أن لا يجادلك أحد. هيهات. و اعلم أنك لست وحدك من يغير المنكر. و ألمحت لك أن تحذر من يلعب بعقلك فلم تفهم و ارتضيت لنفسك ما ارتضيت. و اعلم أني ما كنت لألتفت إلى جهلك بالنقابة لولا مخافة شق صف الوحدة في النقابة. و اعلم أني أعرف قدري و أنك لا تعرف قدرك فتصديت لبحور العلم كلها فلم تنل منها إلا ماء ضحلا. لقد تجاوزت حدودك في القول و في الخصومة بلسانك السليط، و هذا لا يليق بمن… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz