كزافيي روجرز الخبير الدولي في بيداغوجيا الإدماج: بيداغوجيا الإدماج تقود التلاميذ إلى القدرة على مواجهة الوضعيات المعقدة

89983 مشاهدة

في هذا الملف نحاول تقريب الفاعلين والمهتمين بمجال التربية والتكوين من مقاربة ملأت الدنيا وشغلت الأساتذة والمتعلمين
وهي بيداغوجيا الإدماج حيث نحاور كزافيي روجرزصاحب المقاربة والذي عمل كذلك مستشارا علميا للوزارة خلال تنزيل المشروع ورئيس المكتب الدولي للتربية والتكوين BIEF .ونعرض مقالا لباحث تربوي في الموضوع.

كزافيي روجرز الخبير الدولي في بيداغوجيا الإدماج: بيداغوجيا الإدماج تقود التلاميذ إلى القدرة على مواجهة الوضعيات المعقدة
كزافيي روجرز الخبير الدولي في بيداغوجيا الإدماج: بيداغوجيا الإدماج تقود التلاميذ إلى القدرة على مواجهة الوضعيات المعقدة

أكد التربوي العالمي والخبير الدولي في بيداغوجيا الإدماج كزافيي روجرز أن التدريس باعتماد هذه المقاربة يفضي إلى نتائج ممتازت كون بيداغوجيا الإدماج مقاربة سياقية بحيث تأخذ بعين الاعتبار انشغالات وقيم كل بلد، ولا تهدف بتاتا إلى التنميط.

كيف تقيمون بيداغوجيا الإدماج بالمغرب؟هذا السؤال يجب طرحه على السلطات التربوية المختصة، إن المشروع في المراحل الأخيرة من التجريب، أي نسميه التجريب الممتد، بمعنى الانتشار الواسع للمشروع والتعميم سيبدأ من 2010-2011 .بالنسبة للمغرب، هل هذه التقنية البيداغوجية مناسبة؟نعم، بطبيعة الحال، منذ 20 سنة خلت وبيداغوجيا الإدماج معتمدة في عدد من بلدان القارات الخمس، في مستويات مختلفة من التعليم، هناك بلدان أوربية تستلهم بيداغوجيا الإدماج في مناهجها مثلا حاليا كل النظام التعليمي في بلدان الأراضي المنخفضة واسبانيا وبلجيكا واللوكسمبورغ…الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد

(مقاطعا) ولكن بلجيكا لم تعد تعتمد هذه المقاربةنعم، ولكن هناك برامج خاصة في التعليم الثانوي تأثرت ببيداغوجيا الإدماج، كذلك في سويسرا واللوكسمبورغ وبعض البلدان العربية كلبنان وفي شمال إفريقيا كتونس والجزائر، تعرفون فالوضعية تختلف من بلد لآخر ويمكنأن نذكر السينغال، مدغشقر والكوت ديفوار والغابون وغواتيمالا، وكنت في والمكسيك لدراسة إمكانية اعتماد مقاربة بيداغوجيا الإدماج، كما ترون هناك دائما تغييرات وأشياء تتطور.ما هي أهم المبادئ الأساسية التي تعتمد عليها بيداغوجيا الإدماج؟الدراسات المتمحورة حول بيداغوجيا الإدماج أظهرت الفعالية لتحسين النظام التربوي، فنتائج التلاميذ أفضل ،وكذلك من مميزاتها الكبرى أنها تحقق الإنصاف، بحيث أن الفوارق بين المتفوقين والمتعثرين تصبح ضيقة، والكل يتفوق، فالممتازون يمكنهم الحصول على نقطة أو نقطتين، والمثعرون يمكنهم الحصول حتى على 4 نقاط أو 5، إذن الكل يحصل على النجاح في ظل هذا النظام وبصفة خاصة التلاميذ ذوو النتائج الضعيفة، وهذا ما يحمس الدول لاعتمادها، ومن أجل هذا فبيداغوجيا الإدماج مدعومة من طرف المنظمات العالمية كاليونسكو واليونيسيف ومنظمات أخرى تهتم بتطوير التربية في العالم.وهناك خاصية أخرى لبيداغوجيا الإدماج هي أنها مقاربة سياقية(حسب سياق البلد التي تعتمد فيه) بحيث تأخذ بعين الاعتبار انشغالات وقيم كل بلد، ولهذا فهي لا تهدف بتاتا إلى التنميط إنها مقاربة تأخذ بعين الاعتبار واقع كل دولة، وتقود كل تلميذ إلى القدرة على مواجهة الوضعيات المعقدة أكثر من الاقتصار على المعارف الآنية فقط، فالتلميذ ينهل المعارف وسيوظفها في الوضعيات المعقدة. هذه إذن هي المبادئ التي تعتمد عليها بيداغوجيا الإدماج.

اترك تعليق

8 تعليقات على "كزافيي روجرز الخبير الدولي في بيداغوجيا الإدماج: بيداغوجيا الإدماج تقود التلاميذ إلى القدرة على مواجهة الوضعيات المعقدة"

نبّهني عن
avatar
souka
ضيف

wllah ila 3iib … rah 7na ghi mafhmnach had l bidarojia mé wllah ila f3ala ….je pense bli lmochkiiil fiiina 7na les profs ma9darnach 3liiiiha dakchi 3lach kan9olo bli hia mojarad mdya3a l wa9t w lfloss…..ana m3a had l pédarojia

نور
ضيف

c vraiment honteux d’adopter cette dak bou ghoufalla dial gzavier rah ra haz wri9at zzzeri3a w idour ytlabe fdouwal ytbnaw lpedag .galek elle repose sur les traveaux de dekatel traveaux fachlines aslane .ped dayraha djibouti wborkina w senegal w ityoupie w fimma kanet chi dawla 9tlha jou3

أم أسامة
ضيف

في الواقع أن بيداغوجيا الإدماج تنسجم مع ماهية الرياضيات بصفة خاصة وكذلك مع علوم أخرى لأنها تحث على الإبداع و تفتيح عقل التلميذ لا أن نتعامل مع رياضيات المطبخ فأصل الرياضيات هو الابتكار و البحث . كما لا يجب أن نتعامل مع التلميذ كأنه آلة مبرمجة ويفقد بذلك الميزة التي تميز الإنسان الذي وهبه الله العقل لكي يفكر .

منة الله
ضيف

بيداغوجيا الإدماج لا ننكر انها قد تكون فعالة’خاصة أنها تضطر حتى التلاميذ الخجولين كي يشاركوا فتتولد لديهم الثقة في النفس تدريجيا.لكن أين المشكلة ؟
إنه الاستعجال.و المستعجل لا تتنتظر منه الجودة .وإننا نحرص على تقدم أبنائنا وتطور بلادنا.

اسماء
ضيف

والله عار على الوزارة تركت المشاكل الحقيقية وتبنت هده البيداغوجيا. بالله عليكم كيف نطبقها في قسم به 40تلميد او اكثر؟

ابو أنس
ضيف

ياسيد علي هل فهمت هذه المقاربة اولا ٠إفهم كي تنتقد عن علم فتستفيد و تفيد
تحياتي

ali
ضيف

seulement le gaspillage de l’argent.pas de quoi.comment le maroc peut appliquer cetete nouvelle methodes et les eleves n’ont pas la moindre choses des connaissances.

mohamd
ضيف

بيداغوجيا الادماج هي فعلا اداة فعالة في تقوية الدماغ البشري منذ الصغر لذا فان هذا الكتاب رائع ليس فقط لناس بل هو نافع للمغرب باكمله

‫wpDiscuz