كابوس الشهادة المزورة يطارد رئيس جماعة إسلي بوجدة

34643 مشاهدة

لازالت الشهادة المدرسية التي مكنت السيد رئيس جماعة اسلي بوجدة اعتلاء كرسي رئاسة المجلس القروي لجماعة اسلي تطوف أقسام المحاكم.
بعد الطعن الذي تقدم به المستشاران اللذان يطعنان في مصداقية هذه الشهادة التي سلمت له رغم الحكم الذي صدرمن المحكمة الابتدائية بوجدة والتي لا تصب في صالحه،استأنف ميمون هذا الحكم حيث أصبح لصالحه باستئنافية وجدة مما اضطر المستشاران إلى تحويل الملف إلى المجلس الأعلى للقضاء بهدف النقض و الإبرام. وبعد مرور وقت طويل نقض الملف و توجه من جديد إلى أقسام محكمة الاستئناف بالرباط التي ستنطق بالحكم بعد مداولة 18/10/2010من هذا الشهر. و نحن بدورنا نتساءل هل فعلا أن السيد رئيس المجلس القروي تابع دراسته في مدرسة حرة اسمها(رائد الشهادات)، وما أسرار الطعن في هذه الشهادة. وهل فعلا صرح السيد (العاقل ميمون)أمام المحكة انه لا يعرف اسم المدرسة التي كان يتابع فيها دراسته؟وما محل هذا التصريح من الإعراب؟وهل فعلا طلبت المحكمة العليا الخاصة بالنقض والإبرام من السالف ذكره الإدلاء بشهادة جديدة علما أن الشهادة التي بين أيديهم أصبحت تلوفها بعض الشبهات. هذه الأسئلة و غيرها سوف تبقى معلقة في الواجهة إلى غاية النطق بالحكم بعد مداولة18اكتوبر 2010 .ولنا عودة في الموضوع لنقربكم أكثر إلى الحقيقة. للإشارة إنها ليست القضية الوحيدة المعلقة أمام المحاكم فيما يخص الشواهد الابتدائية المزورة لان هذه الشواهد أصبحت مفتاحا لرئاسة المجالس من طرف بعض الأميين وما أدراك من الأميين ،والحالات التي تعرفها مجالسنا لخير دليل!!!

كابوس الشهادة المزورة يطارد رئيس جماعة إسلي بوجدة
كابوس الشهادة المزورة يطارد رئيس جماعة إسلي بوجدة

اترك تعليق

1 تعليق على "كابوس الشهادة المزورة يطارد رئيس جماعة إسلي بوجدة"

نبّهني عن
avatar
قيسي
ضيف

جماعات بطولها وعرضها ،لا يوجد من بين أبنائها حامل لشهادة عليا يمكن أن يقود سفينتها ؟ غريب هذا في بلد أنجب أطرا يشهد لها بالمستوى الجيد ،بل والأكثر هذا فأين هم حاملي الشهادات الذين سدت في وجوههم باب الإنتخابات باستعمال المال والنفوذ؟؟

‫wpDiscuz