قمة البشاعة: اصابات خطيرة في صفوف الاطباء المحتجين من طرف قوات الامن بالرباط

17623 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة تعرض الاطباء المغاربة خلال مسيرتهم ليوم الاربعاء 25 مايو2011 و التي شارك فيها اكثر من 6000 طبيب اعتصموا امام وزارة الصحة ثم توجهوا نحو البرلمان،  لاعنف و ابشع هجمة وصفت بالشرسة و الهمجية و البلطجية في حقهم حيث استعملت قوات القمع الهراوات الغليضة لضرب المحتجين على رؤوسهم و على مستوى ارجلهم و اجهزتهم التناسلية و قد ذكرت مصادر موثوقة انه اصيب اكثر من 40 طبيب باصابات متفاوتة الخطورة منهم من اجريت لهم عمليات جراحية على مستوى الراس و منهم من اصيبوا بغيبوبة بقوة و همجية الضرب و لم تنج من الضرب الهمجي حتى النساء الطبيبات كما ان هناك طبيب تعرض لكسر خطير على مستوى الفخذمن الدرجة 4 و هو طبيب اختصاصي في الاشعة بالاضافة الى اصابة طبيبين بردود في المخ و و مثل هذا التدخل العنيف يجعل المتتبع يتهم هؤلاء الافراد الامنيين باعداء لهذه الشريحة التي افنت عمرها في البحث و الدراسة و التي كلفت اهاليها و كلفت الدولة اموالا باهضة، مما جعل الجميع يصف هذه الهجمة العدوانية ضد مسيرة سلمية ب”قمة البشاعة” التي وصل اليها الوضع بالمغرب. و لعل اصرار الشباب خلال المسيرات المنظمة في كل يوم احد في مختلف انحاء المغرب على المطالبة ‘ بحل البرلمان” و “رحيل حكومة الفاسي” هو ما جعل هذه الاخيرة تصدر اوامرها لقمع جميع المسيرات الاحتجاجية حتى و لو كانت سلمية… و بهذه العملية الخطيرة التي تمارسها حكومة الفاسي بعدما تعرض من قبل الاساتذة للضرب و التنكيل من طرف تلاميذتهم من قوات الامن الذين لم يستحيوا ممن علموهم القراءة و الكتابة، و هاهي جريمة ثانية تسجل على قوات الامن باعتدائها الهمجي على الاطباء الذين يعالجونهم و يعالجون ابناءهم و نساءهم و ذويهم، انها بحق قمة البشاعة، كما انه ينبغي التنبيه لخطورة هذا الوضع الذي تقوده حكومة يرفضها الشارع باسره الشئ الذي افقدها صوابها خشية ضياع الحقائب الوزارية، فهل يعقل اذن ان يكون شعب كله على خطا بينما يكون عدد معدود من الوزراء و البرلمانيين على صواب؟ 

 

قمة البشاعة: اصابات خطيرة في صفوف الاطباء المحتجين من طرف قوات الامن بالرباط
قمة البشاعة: اصابات خطيرة في صفوف الاطباء المحتجين من طرف قوات الامن بالرباط

وقد طرحت القضية الخطيرة داخل قبة البرلمان و في ما يلي مداخلة البرلماني الابراهيمي:شاهد قوات القمع التي تلقت الاوامر من طرف ياسمينة بادو و وزير الداخلية و التي انهالت على خيرت ما انتج المغرب بالضرب الهمجي القاتلمسيرة الأطباء 25 ماي 2011قمة البشاعة….المخزن يضرب الاطباء

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz