قضية إغتصاب الطفل توفيق بالناظور وراء الإعلان عن لجنة الدعم والمساندة

29799 مشاهدة
شكلت عصر اليوم الأربعاء 20 يناير الجاري عقب إجتماع عقد بمقر جمعية سيكوديل بالناظور لجنة دعم ومساندة الطفل توفيق والتي تظم مجموعة من الإطارات الجمعوية و الفعاليات الجمعوية والإعلامية من أجل متابعة قضية الطفل الذي لايتجاوز سنته السابعة وتعرض لإغتصاب وإستغلال جنسي لمدة تزيد عن سنة قبل إنكشاف الأمر من قبل والدة الضحية

وقد حضر الإجتماع ذاته والد ووالدة الضحية اللذان روى بتاثر كبير حكاية الإعتداء الجنسي الذي تعرض له الإبن القاصر الذي تحولت حياته إلى معاناة كبيرة يتجرع مرارتها بشكل يومي والقاطن بحي أولاد ميمون بالناظور، والذي منحت له بتاريخ 29 أكتوبر من السنة الماضية شهادة طبية من طرف الطبيب بقسم جراحة الأطفال بالمستشفى الحسني بالناظور مدة العجز فيها ب 30 يوما مؤكدة أن تاريخ وقوع الإعتداء يعود إلى يومين قبل تسليم الشهادة ذاتهاوأكد تقرير أستاذة الطفل بمدرسة علال بن عبد الله بالناظور ان التلميذ أصبح منذ تعرضه لعملية الإغتصاب غير منظبط في مكانه ويكثر من الوقوف وكثير الحركة والبطش وينزعج كثيرا كلما أمرته بعمل تربوي ولايقبل الكلام عما حدث له

وفي شكاية موجهة إلى الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بالناظور، توصل ناظور ستي بنسخة منه يؤكد خالد الفضولي والد الضحية توفيق ـ ف الذي يبلغ من العمر 7 سنوات ويتابع دراسته الإبتدائية بمدرسة علال بن عبد الله بالناظور أن إبنه تعرض لعملية إغتصاب بشعة في زمن قرر فيه القانون أن يحمي الطفولة ، مضيفا أن إبنه إنتهكت طفولته بدون رحمة على يد المسمى ” أحمد ـ ع ” القاطن بحي أولاد ميمون بالناظور والذي كان يستغل حسن الجوار والعلاقة الطيبة التي تربطهم كجيران ليقوم بإستغلال طفل بريئ لازال في أولى مراحله الدراسية حيث كان المعتدي تؤكد الشكاية يعمد إلى إدخال إبنه إلى غرفته في غياب أمه التي غالبا ماتكون في حالة سفر ، إذ يستغل هذه الأوقات لإستدراج الطفل الصغير عبر أمره بإحضار سجائر للمعتدي الذي كان يحكم غلق الأبواب ورفع صوت الموسيقى حتى لايسمع صوت صراخ الطفل أثناء ممارسته لشذوذه الجنسي عليه

وتؤكد ذات الشكاية ان أن المعتدي عمد على تكرار فعلته لعدة مرات على إمتداد سنة كاملة مستغلا صغر سن الطفل ” لتعلم زوجتي صدفة بهول الفاجعة بعدما لاحضت مدرسته الخصوصية والتي هي إحدى الجارات تردد الطفل الصغير رفقة المعتدي على منزل هذا الأخير كثيرا بعد تاكد اصدقائه لملاحظة المدرسة التي اخربت زوجتي لتلاحظ تغير حالة طفلنا الصحية ”

وتضيف الشكاية أنه بعد عرض الطفل توفيق يوم الخميس 29 أكتوبر 2009 على طبيب مختص بالمستشفى الحسني بالناظور ، تأكد تعرض الطفل لعنلية إغتصاب شاذة ولمرات متكررة تسببت في جروح داخلية عززها الطبيب المختص بشهادة طبية مدة العجز بها 30 يوما وهو ماأكده طبيب مختص آخر بالقطاع الخاص

وأكدت الشكاية ان أم الضحية توجهت مباشرة بعد ذلك إلى مركز الدائرة الأمنية الرابعة الكائن مقرها بحي أولاد ميمون الناظور وتحرر محضر في النازلة ليحال بعد ذلك على عناصر الظابطة القضائية قصد إعتقال المعتدي وشريكه القاصر المدعو ” عثمان ـ خ ” في تمام الساعة السادسة مساءا من ذات اليوم ليعترف حسب الشكاية ذاتها بما إقترفاه وبحضور أم الضحية وإحدى الجارات وأم المعتدي

وإستغربت أم الضحية في الشكاية ذاتها إطلاق سراح المعتديان بعد ست ساعات، إضافة إلى ما إعتبرته فراغ المحضر المنجز لهما لدى الضابطة القضائية المسجل تحت عدد 57 ـ 13 ـ 09 المتواجد لدى قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بالناظور

وفيما يلي أعضاء لجنة دعم ومساندة الطفل توفيق :

أمين الخياري منسقاـ ميمون أجواو ـ رشيد العشاش ـ عبد الجليل القداري ـ رشيد الحدوشي ـ طارق مراس ـ طارق العاطفي ـ عائشة أوفقير ـ نجدة أمساعد ـ حكيم شملال ـ ياسين خضري ـ يونس الشرفاوي ـ لحبيب حجي ـ فيصل اوسار ـ هشام بركة

قضية إغتصاب الطفل توفيق بالناظور وراء الإعلان عن لجنة الدعم والمساندة
قضية إغتصاب الطفل توفيق بالناظور وراء الإعلان عن لجنة الدعم والمساندة

Par: Nadorcity

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz