قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص

34297 مشاهدة

أحفير – وجدة / محمد بلبشير: هاجم سكان قرية بوكانون الجزائرية الواقعة على مستوى الحدود الجزائرية مع المغرب مساء يوم السبت 22 مايو 2010 حوالي الساعة العاشرة ليلا، المركز الحدودي الجزائري الذي يبعد ببضعة أمتار عن مدينة أحفير المغربية ، وقاموا بإضرام النيران داخل مخزن و مستودع تابع للجمرك الجزائري و كدا مركز طبع جوازات السفر ، و دلك احتجاجا على مقتل أحد سكان قرية بوكانون الجزائرية رميا بالرصاص من طرف عناصر الجمارك الجزائريين بعد زوال نفس اليوم.. و هو الشيء الذي أدى إلى غليان السكان الجزائريين و انتفاضتهم ، حيث و حسب شهود عيان تجمع أزيد من 100 مواطن جزائري وهاجموا المركز الحدودي بوكانون ممتطين قرابة 50 سيارة .. و تضيف ذات المصادر أن النيران أخدت حيزا كبيرا من الأراضي الجزائرية بالقرب من التراب الوطني كما أدت إلى انفجارات قوية على اثر احتراق حوالي 1000 سيارة كانت محجوزة بدات المركز الحدودي بالإضافة إلى اندلاع النيران بكل محتويات مخزن الجمارك من مئات براميل الوقود الذي يتم حجزه و بضائع أخرى.. وحسب تقديرات المواطنين المغاربة المرابطين ب الشريط الحدودي مع الجزائر فقد التهمت النيران حوالي 6 هكتارات من الأراضي الجزائرية المجاورة للتراب الوطني..

قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص
قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص

وقد أدى هول النيران القوية إلى زرع الرعب وسط السكان المغاربة الدين خرجوا لمعاينة الحادث ، كما حلت بالقرب من مركز أحفير الحدودي المغربي السلطات المغربية من أمن و درك و قوات مساعدة و رجال الوقاية المدنية و دلك لتفادي و صد أي تسرب للنيران القوية التي أنارت مدينة بأكملها..

والى حدود كتابة المقال مازالت النيران تقوى و تنتشر بشكل سريع و خطير..

قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص
قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص
قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص
قريبا من وجدة و احفير، سكان الحدود الجزائريون يضرمون النيران بمركز الجمارك الجزائري احتجاجا على مقتل أحدهم رميا بالرصاص

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz