قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية

15247 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 13 فبراير 2012، نظمت لجنة الإعلام والتواصل لحزب العدالة والتنمية يوم السبت 11 فبراير، ندوة في موضوع “قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية”، من تأطير عدة خبراء في مجال التواصل والإعلام.

فبعد الكلمة الافتتاحية الترحيبية للأخ رئسي لجنة الإعلام والتواصل وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الحبيبي الشوباني، والتي أكد فيها أن الحزب نجح بامتياز في التواصل وفي خطابه أثناء الحملة الانتخابية، بين مسير الندوة الأخ محمد يتيم النائب الأول لرئسي مجلس النواب، أن الندوة أصبحت تقليدا في الحزب، دأب على تنظيمها من أجل الانفتاح على الفاعلين السياسيين غير المباشرين (غير المتحزبين)، بهدف تشريح راهن التواصل السياسي للحزب، مؤكدا على ضرورة وجود استراتيجية تواصلية، وهي محاولة ( أي الندوة) من الحزب للتأمل في خطابه السياسي، وفي تحديات هذا الخطاب بعد الانتقال من المعارضة إلى الحكومة.

اتحاد وكالات الإشهار، كان حاضرا في شخص رئيسه السيد مجيد الغزواني، وشرح  قاعدة: ” كي تصنع اسما كبيرا: لا بد من منتوج جيد، وتواصل جيد كذلك”. أما السيد نور الدين مفتاح، رئيس الفيدرالية المغربية للناشرين، فقد أشاد في بادئ الأمر، كون حزب العدالة والتنمية، وهو الحزب الفائز في الانتخابات، هو من أخذ المبادرة ونظم هاته الندوة للوقوف على نقاط القوة والضعف في خطابه السياسي، في حين كان الأولى بالأحزاب المنهزمة هي من تكون سباقة لتنظيم ندوة في هذا السياق.

وواصل السيد مفتاح في استعراض أهم اسباب نجاح الحزب في خطابه، بالرغم من افتقاده لجريدة رسمية قوية تتكلم بلسانه، والسبب راجع إلى الظهور القوي لقيادات PJD في وسائل الإعلام بمختلف أنواعها، ومستغلا كذلك المهرجات الحاشدة، وإتقانه في تنظيمها لإيصال رسالته السياسية.

رئيس الفيدرالية المغربية للناشرين، أوضح أن مبيعات الصحف ارتفعت أربع مرات بعد تنصيب الأخ بنكيران رئيسا للحكومة، نظرا لصدق الخطاب الذي جذب القراء نحو الصحف. الأخ مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق باسم حكومة بنكيران، قال في معرض حديثه، أن الفايس بوك أضحى الآلية الأولى للتواصل السياسي ( حوالي 4 ملايين منخرط في المغرب)، يأتي بعده تويتر. مشيرا إلى أن الفاعل السياسي أصبح مجبرا لضمان وصول رسالته على فتح صفحة له على الفايس بوك.

وقد أعطى السيد الوزير أرقاما حول الإذاعات الخاصة وكذا معدل الاستماع، وأشار إلى ارتفاع عدد الفضائيات حيث وصل ‘لى 900 فقط في النايل سات، منبها أن الصحافة الالكترونية أضحت أكثر تصفحا من الصحافة الورقية، ومختتما تدخله بسؤال: كيف ننجح فكرة التمايز في التواصل السياسي؟

قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية
قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية
قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية
قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية

من الرباط: تغطية محمد شلاي 

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz