قافلة المصباح تقف على معاناة ساكنة جرادة وأحفير

30332 مشاهدة

محمد شلاي/ وجدة البوابة: وجدة في 1 أبريل 2013، زارت قافلة المصباح مدينة جرادة، يوم االجمعة 29 مارس 2013، حيث عاينت عن قرب المخاطر التي تحدق بمستخرجي الفحم الحجري من الساندريات، والذي يباع لمافيات الفحم بأثمان زهيدة، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم الثروات على حساب صحة وسلامة عمال الساندريات.

 ضعف البنيات التحتية وخاصة قنوات الصرف الصحي بغالبية الأحياء التي يغلب عليها البناء العشوائي، من الأمور التي راعت انتباه وفد القافلة، بعد زيارات ميدانية لبعض الأحياء، وختمت الزيارة لجرادة بلقاء تواصلي مع أعضاء الكتابة المحلية والإقليمية لجرادة، الذين أمدوا القافلة بالعديد من الملفات التي تبرز بؤس ساكنة المدينة.

يوم السبت 30 مارس 2013 كانت وجهة قافلة المصباح والمكونة من اعتماد الزاهيدي وسعاد بولعيش، ومنى أفتاتي وإسماعيل زوكار ورشيد الهلالي أعضاء الكتابة الجهوية، إلى مدينة أحفير، حيث استمعت النائبتين البرلمانيتين إلى المشاكل التي تعاني منها المرأة الأحفيرية، وكذا إلى مطالب ساكنة قروية زيدور، ومنها بالخصوص إنشاء مدرسة ابتدائية، وكذا مستوصف صحي، وتعبيد الطريق الذي يربط زيدور بحي عواطف، وقنوات الصرف الصحي.

قافلة المصباح تقف على معاناة ساكنة جرادة وأحفير
قافلة المصباح تقف على معاناة ساكنة جرادة وأحفير

محمد شلاي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz